Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أسباب وعلاج الرشح عند الأطفال

صورة , طفل , مريض , الرشح عند الأطفال ,
الرشح عند الأطفال – صورة

مفهوم الرشح عند الأطفال

الرشح عند الأطفال هو زيادة فى السوائل التى تفرز من الأنف، وهذا السائل هو عبارة عن مخاط قد يكون سميكا أو رقيقا، قاتم اللون أو شفاف، ويمكن أن يكون متقطعا أو متصلا.
والسن الذى نتحدث عنه اليوم هم الأطفال فى مرحلة الرضاعة، وهم الأطفال أقل من سنتين، والرشح فى هذا السن له تأثير قوي على الأطفال حيث يمنعهم من التنفس جيدا أثناء الرضاعة وكذلك أثناء النوم مما يجعلهم دائما فى بكاء.

لماذا تفرز الأنف هذا المخاط

تفرز الأنف المخاط لكى تبقى الأنف رطبة لكن يزيد إفراز المخاط مع بعض الحالات مثل الإصابة بالبرد، البكاء، فى الجو البارد، فى التهابات الجيوب الأنفية، فى بعض حالات الحساسية الموسمية، أو تواجد جسم غريب فى الأنف، أو أورام فى الأنف.
وقد يأتى الرشح مصحوبا بأعراض أخرى كالعطس، الكحة، زيادة فى إفرازات دمع العين، احمرار بالعين أو آلام بالحلق.

ماذا نفعل لمعالجة الرشح عند الأطفال

أولاً: لابد من زيارة الطبيب الذى يبدأ بأخد التاريخ المرضى للطفل. ثم القيام بفحصه. ثم استخدام المنظار لرؤية الجزء الداخلى من الأنف وقد يحتاج الى اجراء بعض التحاليل مثل اختبار حساسية الجلد أو البحث عن بعض الأجسام المضادة فى الدم أو أخذ عينة من مخاط الأنف لفحصه.

ويعتمد علاج الرشح عند الأطفال على علاج السبب وكذلك استخدام بعض مزيلات الإحتقان مثل رذاذ الماء بالملح وهى من اسهل الطرق وأكثرها أماناً حيث تجعل المخاط رقيقا فيسهل استخراجه.
ولكن بالنسبة لأدوية البرد فلابد من تجنبها تحت سن السنتين لأن لها أضرار جانبية فى الأطفال ويمكن فقط استعمال مضادات الحساسية المناسبة لسن الأطفال والتى سينصح بها الطبيب.
ولابد من الحفاظ على الطفل بعيدا عن الجفاف فإذا كان أقل من 6 أشهر نزود له كمية الرضاعة الطبيعية خصوصا وأنها تحتوى على أجسام مضادة تساعد على مقاومة الأمراض، وإذا كان أكثر من 6 أشهر فيمكن أن نعطيه أيضا عصائر أو مياه.
يمكن أيضا أثناء نوم الطفل أن نرفع رأسه قليلا بوسادة خفيفة حتى تسهل عملية التخلص من الإفرازات.
من الإجراءات المفيدة أيضا هو تنفس البخار للطفل.

مصير الرشح عند الأطفال

إن الرشح عند الأطفال عرض بسيط قد يتواجد لفترة قصيرة وينتهى ولكن إذا استمر أكثر من 10 أيام أو كان مصحوبا بارتفاع شديد فى درجة الحرارة عندها لابد من استشارة الطبيب لأن استمرار الرشح لفترة طويلة قد يساعد على حدوث عدوى بكتيرية تؤدى لحدوث التهاب رئوى أو التهاب فى الأذن الوسطى.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *