Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الرضاعة الطبيعية في فصل الشتاء

صورة , طفل , الرضاعة الطبيعية
الرضاعة الطبيعية
مع حلول فصل الشتاء ودخول موسم الإنفلونزا تزيد حيرة السيدات المرضعات في رضاعة الطفل من عدمها.

ما هي علاقة الرضاعة بالمناعة في فصل الشتاء؟

قالت “ثريا العوا” استشارية دولية في الرضاعة الطبيعية. تعتبر الأجسام المضادة للفيروسات والبكتيريا التي تهاجم الطفل موجودة في لبن الأم خاصة في أول 3 أيام في حليب اللبى الغني بهذه الأجسام المضادة ولكنها تقل بعد أسبوع أو أسبوعين من الرضاعة الطبيعية كما يجب الإشارة إلى أنه كلما زاد جسم الأم من صُنع تلك الأجسام المضادة كلما أعطاها للطفل وزادت استفادته منها.وتابعت الصيدلانية “ثريا العوا” لا يوجد أدوية معروفة للرشح والإنفلونزا للطفل، لذلك يجب على الأم إرضاع ابنها فور تعرضه للإنفلونزا والرشح حتى يمكنه الحصول على تلك الأجسام المضادة المقاومة للفيروسات والبكتيريا.

هل يمكن للأم إرضاع طفلها في حالة تعرضها للرشح والإنفلونزا؟

عندما يصيب الفيروس الأم فهناك فترة حضانة لهذا الفيروس يكون الطفل قد تعرض فيها هو الآخر للفيروس أو للإنفلونزا ولا يمكننا الاستفادة من إبعاد الطفل عن أمه ولكننا على العكس نخسر بعض الأجسام المضادة عند إبعادنا للطفل عنها.على الجانب الآخر، هناك بعض الإجراءات الوقائية لعدم التعرض للرشح والإنفلونزا منها غسيل الأيدي بشكل جيد بالنسبة للأم مع محاول العطس بعيدا عن الطفل قدر الإمكان.في حالة تعرض الطفل نفسه للرشح والإنفلونزا يجب على الأم رضاعة الطفل حتى يمكنها إراحة الطفل والتخفيف عنه الألم حيث أن الرضاعة تساعد الطفل نفسيا مع مراعاة أن الرضاعة الطبيعية يمكنها تعديل وتنظيم درجة حرارة جسم الطفل خاصة مع تلامس جلده مع جلد الأم، لذلك يُفضل إرضاع الطفل عند تعرضه للرشح أو تعرض الأم للرشح.

كيف يمكن رضاعة الطفل أثناء تعرضه للرشح؟

في العادة يمكن تناول محلول ملحي بالنسبة للطفل أثناء تعرضه للرشح ويجب الإشارة إلى أن لبن الأن به المحلول الملحي كما أنه يعد أفضل من المحلول الملحي لأن نسبة الملح به تعتبر مناسبة للطفل إلى جانب أنه يساعد على فتح فم الطفل بشكل أسهل ويساعد في تخلص الطفل من الرشح والإنفلونزا.وتابعت “ثريا العو” للوقاية من تعرض الطفل للإنفلونزا والرشح يجب مراعاة أنه لا يداعي لتقبيل الطفل خاصة في مواسم الرشح والسعال ولا داعي لتقريبه منا كثيرا حتى لا يتعرض الطفل للعدوى حيث هناك بعض العدوى التي يمكنها أن تتسبب في موت الطفل خاصة وأن مناعته تعتبر ضعيفة جدا في هذا العمر.على الجانب الآخر، يجب المحافظة على دفء الطفل بصورة مستمرة مع التقليل من خروجه خارج المنزل خاصة في فصول ومواسم السعال والإنفلونزا.بالإضافة إلى ذلك، يجب على الأم المرضعة الاهتمام بتناول الغذاء الصحي مثل تناول الفواكه والخضروات الورقية وفيتامين C لأن تلك الأغذية تعتبر مفيدة للأم والطفل أيضا.من الضروري كذلك البعد عن تناول بعض الأعشاب مثل الميرامية لأنها قد تتسبب في مفعول عكسي وتخفف من الحليب لدى الأم المرضعة.وأخيرا، تعتبر أغلب المضادات الحيوية آمنة للأم المرضعة ولكن يجب مراجعة الطبيب أو الصيدلاني قبل تناولها كما يجب أخذ الحيطة قبل تناول بعض أدوية الاحتقان التي قد تؤثر على الحليب ويمكنها أيضا أن تصل إلى الطفل حيث يمكنها على سبيل المثال تناول البانادول دون تناول أدوية cold التي قد تؤثر على الأطفال الصغار.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *