Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

السبيرولينا Spirulina وفوائدها الغذائية

صورة طحالب حضراء , السبيرولينا
طحالب خضراء

توجد العديد من الدراسات عن بكتيريا السبيرولينا فنجد خبز السبيرولينا كما توجد لها فوائد وأضرار.

كثيرا ما نسمع عن super food وتعتبر السبيرولينا من أشهر هذه الأطعمة.

وهي عبارة عن أغذية غنية بالفوائد الغذائية مقارنة بالكمية التي نتناولها منها، وهي أطعمة غنية بمضادات الأكسدة والعناصر الغذائية المفيدة.

تعتبر هذه البكتيريا نوع من أنواع السيانو بكتيريا Cyano bacteria أو الطحالب الخضراء وتنتشر كثيرا بالأسواق ونراها على شكل خبز الطحالب أو مكملات غذائية فنسمع عن شاي الماتشا الذي يحتوي على السببيرولينا.

مما تتكون هذه البكتيريا المعروفة بالسبيرولينا؟

قالت “د. رند الديسي” أخصائية تغذية علاجية. هي عبارة عن طحالب تظهر بالبحر وظهرت في أول الأمر بالمكسيك ووجد أن صحة هؤلاء الأشخاص جيدة وبالتالي ظهرت العديد من الدراسات عنها.

وتشتهر المكسيك وهاواي وأفريقيا بزراعة هذه الطحالب.

ما هي فوائد تناول هذه العشبة الخضراء؟

السبيورلينا هي عبارة عن عشبة خضراء لكن عند شرائها قد لا نراها بحالتها الأصلية لأنه يتم إقرانها بمواد غذائية أخرى حتى لا يستهلك الفرد كميات كبيرة منها أكثر من المسموح به.

فمثلا نجد بودر السبيرولينا مخلوط بالزنجبيل أو نجدها في شكل كبسولات مكمل غذائي في الصيدليات.

وأشارات الأستاذة رند إلى أهميتها الغذائية فهي تساعد على الحد من الإلتهابات الناتجة عن الأضرارالموجودة بالخلايا من إلتهابات تأكسدية قد تتسبب في أمراض عدة من أهمها السرطان.

فمثل هذه الأطعمة المضادة للأكسدة تعمل على الحفاظ على الخلايا من التأكسد فتطيل من عمر خلايا الجسم وتحافظ على الحمض النووي للخلية وتحمي الخلايا من السرطان.

وتابعت حديثها عن المادة المفيدة بالسبيرولينا وهي الفايكوساينين phycocyanins وهي المادة التي تعطيها اللون الأخضر. ونجدها كثيرا مخلوطة بالقهوة أو الزنجبيل أي لا تأتي بشكل مادة خام.

ومن الفوائد الأخري لها هي تقليل نسبة الكوليسترول السيء والدهون الثلاثية بالجسم. وهناك بعض الدراسات التي أقيمت على 100 شخص تشير إلى أن نسبة الدهون في مستخدمي السبيرولينا أقل ممن لم يستخدموها. وذلك عن طريق منع أكسدة الكوليسترول والتي تسبب معظم أمراض القلب المزمنة التي تؤدي إلى الوفاة.

أما بالنسبة لحمايتها من السرطان فنجد مادة التترافيليك Tetraphylic وهي تحد من تكوين وتكاثر الخلايا السرطانبية بشكل كبير، لذا يمكن إستخدامها للوقاية من وعلاج السرطان.

طعم السبيرولينا مقبول إلى حد ما فهو يشبه الأعشاب مثل الشاي الأخضر وبعض المكملات الغذائية العشبية.

كما نجد خبز السبيرولينا مما يسهل تناوله.

عادة ما نجد السبيرولينا في صورة بودرة مخلوطة بالزنجبيل أو الشاي الأخضر فيمكن تناولها كمشروب.

أو يمكن تناولها على هيئة مكملات غذائية والتي لا نفضلها دائما لأن الأغذية الطبيعية أفضل بصورة أكبر.

ما هي النسب التي يمكن لمريض السرطان تناولها من السبيرولينا؟

النسب التي يمكن تناولها تختلف حسب الحالة وتشير بعض الدراسات إلى أن كمية 5 جرام كان لها تأثير في خفض نسبة الكوليسترول السيء لدى الأشخاص ممن تناولوا السبيرولينا وأن كمية 10 جرام كان لها تأثير على تقليل الخلايا السرطانية.

والكميات تعتبر قليلة فلا يجب تناولها بشكل خاطيء وهو ما أدى إلى خلطها بمواد أخرى حتى لا تؤثر كثرتها على البكتيريا الطبيعية الموجودة بالمعدة.

وتوضح المكونات الأساسية لهذه المنتجات ، كمية السبيرولينا الموجودة بها وقيمتها الغذائية بالإضافة إلى السعرات الحرارية الموجودة بها.

وأشارت الأستاذة رند إلى أن هناك بعض الدراسات التي أقيمت على 87 شخص يعانون من السرطان الفموي Oral Cancer الناتج عن وجود تقرحات بالفم ويكون مصاحبا لها، ووجد أن إستخدام هؤلاء الأشخاص للسبيرولينا لمدة سنة أدى إلى إختفاء هذه التقرحات وعندما تم إيقافها عادت التقرحات مرة أخرى.بالتالي يمكنها علاج الآثار الجانبية للعلاج الكيماوي.

وأكدت أن هذه الفائدة تعود على الفرد من تناولها بالكميات المسموح بها مهما طالت فترة الإستخدام. ويمكن إستشارة الأطباء عن إستخدام هذه المواد ولابد من زيادة الوعي لدى الأطباء عنها.

من هم أكثر الأشخاص إستفادة من السبيرولينا؟

مرضى السرطان، مرضى إرتفاع نسبة الكوليستيرول بالدم ومن يعانون من إرتفاع بضغط الدم لأن السبيورلينا تزيد من إنتاج الجسم لل NITRIC OXIDE وهي مادة تعمل على توسيع الشرايين وبالتالي تؤدي إلى إنخفاض ضغط الدم.

ما هي مخاطر تناول السبيرولينا وما هي النسبة المسموح بتناولها؟

إذا تناول الفرد الكمية المحددة من السبيرولينا فهي لن تشكل خطرا عليه وقتها ومع ذلك توجد بعض الأضرار الغذائية فعند زراعة هذه الطحالب قد تنمو معها بعض الطحالب الأخرى وبالتالي يحتمل وجود بعض السموم التي تنمو مع الطحالب بالماء أثناء جمع هذه العشبة وإستخراجها فلابد من الانتباه من المصادر التي تشترى منها السبيرولينا لتكون مقبولة من منظمة الصحة والغذاء.

وبسبب أن السبيرولينا تقوي المناعة وهو ما يجعلنا نستخدم في الأمراض السرطانية، فلابد من عدم إستخدامها في الأمراض المناعية لأنها قد تضر مرضى الذئبة الحمراء أو التصلب المتعدد أو إلتهاب المفاصل الروماتيدي لأنها أمراض مناعية فمثل هذه العشبة قد تضرهم.

متى يجب إيقاف تناول السبيرولينا؟

يوجد نوع من الفطريات الموجودة بالجسم والمعروفة بالفطريات الإنتهازية والتي تعمل على حمايته بصورة طبيعية مثل Candida Albicans ولكن عند زيادة تناول الأطعمة السريعة والحلويات قد تزيد هذه الفطريات وتسبب فطريات الفم وبعض إلتهابات المسالك البولية، وتناول السبيرولينا يساعد على تقليل هذه الفطريات وبالتالي تقليل إلتهابات المسالك البولية المتكررة أو مشاكل الجهاز الهضمي.

ولكن تناولها بشكل كبير زيادة عن حاجة الفرد قد يؤدي إلى تأثيرات سلبية على البكتيريا الطبيعية الموجودة بالجسم وبالتالي تظهر أعراض مثل الانتفاخ وعسر الهضم فيجب إيقاف تناولها.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *