السعرات الحرارية في زيت الزيتون

صورة , الزيتون , زيت الزيتون
زيت الزيتون

ما هي كمية السعرات الحرارية في زيت الزيتون؟

إن تناول زيت الزيتون ضمن حمية صحية بكميات معتدلة واستبدال الدهون غير الصحية يمنح العديد من الفوائد الصحية للإنسان ولكن هناك معلومة تقول إن كمية السعرات الحرارية في زيت الزيتون تعادل الكميات الموجودة في الزيت النباتي والحيواني، فهل هذه المعلومة صحيحة أم خرافة؟

تحتوي ملعقة طعام من زيت الزيتون على 119 سُعرة حرارية ولكن ملعقة الشاي تحتوي فقط على 40 سعرة حرارية ويتفاوت زيت الزيتون عن باقي الزيوت تفاوتاً بسيطاً بين درجتين أو أقل أو أكثر لكنه يختلف عنها في تركيبة الأحماض الدهنية التي يحتوي عليها.

بالإضافة إلى ذلك، يعمل زيت الزيتون على الوقاية من العديد من الأمراض المزمنة والتي من أشهرها مرض السرطان كما أن يُحسن من مرض السكري أو نسبة السكر في الدم بجانب أنه يمنع الإصابة بالنوع الثاني من السكر ويحسِّن من حساسية الأنسولين داخل الجسم.

أما عن الفائدة الثانية لزيت الزيتون فإنه يقلل من ضغط الدم المسبب الأساسي لأمراض القلب وفي حالة تناوله مع الحمية الغذائية للبحر المتوسط بكميات إضافية فإن ذلك يعمل على التقليل بدرجة أكبر من ضغط الدم.

على الجانب الآخر، يعمل زيت الزيتون على الوقاية من التهابات الجسم وخاصة التهابات المفاصل أو الروماتيزم والروماتويد حيث أنه يقلل من الآلام الصباحية للمفاصل والآلام بشكل عام.

يحتوي زيت الزيتون على فوائد عدة حيث أنه يعقِّم المعدة والأمعاء من البكتيريا الضارة ويعمل على التخلص من السموم الناتجة عن تناول الأكل السريع، كما أن فوائد زيت الزيتون هذه ترجع إلى تركيبته الأساسية حيث أن يتركب من 73% من الأحماض الدهنية أحادية الإشباع مثل حمض الفوليك الذي يمدنا بفوائد شتى من ضمنها منع السكتات الدماغية وأمراض القلب لأنه من خلال الدراسات تم اكتشاف أن سكان البحر المتوسط نادراً ما يصابون بأمراض القلب ويرجع هذا لاتباعهم حمية البحر المتوسط التي تتكون في الأساس من زيت الزيتون، لذلك فإن زيت الزيتون في هذه الحمية يعمل على عدم تراكم الدهون الضارة ldl أو أكسدة الكوليسترول الضار كما أنه يُحسِّن من عمل البطانة المغلفة للأوعية الدموية بجانب أنه يمنع الجلطات والسكتات الدماغية كما سبق الذكر.

وأخيراً، بعدما تبين لنا الفوائد العديدة لزيت الزيتون يُنصح باستخدامه على وجباتنا اليومية ولكن بكميات معتدلة.

رابط مختصر:

أضف تعليق