هل السمك يرفع الكوليسترول .. المفيد منه والضار

السمك

يدور السؤال في ذهب الكثيرين كثيرًا، هل السمك يرفع الكوليسترول؟، حيثُ تعتبر الأسماك من الاطعمة المفيدة جداً للجسم، حيث أنها تحتوي على البروتينات والكالسيوم، وتحتوي أيضاً على الأوميجا٣، ولكن كثرة تناولها قد يؤدي إلى مشاكل صحية، لذلك يجب مراعاة طريقة الطهي، وكمية الأسماك التي يتم تناولها، حتى لا تؤدي إلى حدوث مشاكل وأضرار صحية.

هل السمك يرفع الكوليسترول؟

تقول “الدكتورة ربى مشربش” أخصائية التغذية: أنه يجب التركيز على البروتينات وأنواعها وأهميتها، حتى نتمكن من الحفاظ على صحة القلب وخفض نسبة الكوليسترول، والسمك يعمل على خفض نسبة الكوليسترول في الجسم، ولكن مع مراعاة الكميات طبعاً، حيث أنه عند تناول كميات كبيرة من الأسماك، يزداد الوزن، وزيادة الوزن تؤدي إلى مشاكل صحية مثل القلب مثلاً.

وأضافت “د. ربى” أن الدهون الموجودة في الأسماك هي تحتوي على الدهون الغير مشبعة، وخاصةً الأوميجا٣، والأوميجا٣ قد تكون مصادرها نباتية أو من الأسماك، والمصادر الموجودة في الأسماك نوعان هما، EPA , DHA، وهذه المصادر تساعد في التقليل من أمراض القلب، وتمنع حدوث الجلطات.

وتعمل على تقليل الكولسترول، وتمنع تراكم الدهون على الأوعية الدموية، ويُفضل تناول السمك بمختلف أنواعه مرتين على الأقل أسبوعياً.

الفرق بين السمك المجمد والطازج من ناحية الفائدة الغذائية

أن البروتين، والفيتامين لا يختلف سواء في السمك الطازج أو المجمد، ولكن الاختلاف يكون فقط في الطعم، وطريقة الطهي، والفائدة الغذائية تظل كما هي، ونسبة الأوميجا٣ تختلف على حسب نوع السمك.

وبالنسبة للحوم والدجاج والأسماك جميعهم متقاربون في نسبة السعرات الحرارية، ولكنها تختلف في طريقة التحضير فقط، فمثلاً عند القلي في الزيوت تزداد السعرات الحرارية.

وتختلف أيضاً حسب المكان المأخوذ منه القطعة في جسم الدجاجة، أو من الحيوان إذا كانت لحوم، فهناك بعض المناطق التي تحتوي على الدهون بشكل أكبر، ولكن في النهاية تتقارب كمية السعرات الحرارية.

عند مقارنة اللحوم والدجاج نجد أن اللحوم تحتوي على نسبة أكبر من الدهون المشبعة، ونسبة أكبر من الكوليسترول، وتحتوي على الحديد والزنك، وعناصرها الغذائية أكبر من الدجاج.

واقرأ هنا معلومات عن السوشي

أفضل طريقة لطهي السمك

السردين يعتبر من الأسماك المفيدة جداً، والجيد أنه يتم تناوله مع عظامه، فبالتالي نحصل على البروتين وفيتامين د، ونحصل على نسبة عالية من الكالسيوم.

ويُنصح الأشخاص المصابون بهشاشة العظام، أو الأشخاص الذين يعانون من نقص كمية الكالسيوم بشكل عام بتناول السردين، وأضافت أن قلي السمك يؤدي إلى فقد جزء كبير من الفوائد، لذلك يُفضل شي السمك.

الكمية المسموح بها من الأسماك خلال الأسبوع

بشكل عام، يُفضل تناول الأسماك مرتين أسبوعياً، والكمية المسموح بها للحوامل هي من ٩٠ إلى ١٢٠ جرام مرتين أسبوعياً للحوامل، ويجب الانتباه للأسماك التي تحتوي على نسبة كبيرة من الزئبق مثل سمك القرش وغيرها.

وأضافت الدكتورة أن أسماك التونة من المعلبات، ويفضل التقليل منها واللجوء للأسماك الطازجة، والتقليل من الأطعمة المُعلبة بشكل عام، ويتم اللجوء إليها في حالة عدم توفر الأسماك الطازجة.

هل تعرف أيضًا ما هي البطارخ !

الكمية المسموح بها أسبوعياً من السلمون

السلمون من الأسماك التي تحتوي على سعرات حرارية كبيرة، ولكن معظم الزيوت الموجودة به مفيدة، وهي مفيدة للأشخاص المتزايد لديهم نسبة الكوليسترول، ولكن يجب مراعاة الكمية أيضاً، فيفضل الا تزيد عن ٢٠٠ جرام.

هناك أنواع أخرى من المأكولات البحرية مثل السلطعون، تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون والكوليسترول، ولكنها تحتوي أيضاً على نسبة كبيرة من الأوميجا٣، ويسمح للأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب بتناولها حيث أنها لا تشكل أي خطر، ويفضل عدم قليها، حتى لا نحصل على كمية زائدة من الدهون والكوليسترول، ويجب الانتباه للكمية، وعدم تناول كميات كبيرة، وتناولها باعتدال.

فوائد الشريمبس

واختمت الدكتورة “ربى” حديثها قائلة، أن الشريمبس يحتوي على نسبة كبيرة من الكوليسترول، ولكنه يحتوي أيضاً على البروتينات والفيتامينات، ويحتوي على الأوميجا٣.

لكن القلي يُفقد السمك بعض فوائده، حيث يتشرب كمية زيوت أكبر، لذلك يُفضل تجنب السمك المقلي.

رابط مختصر:

أضف تعليق