السياحة في إندونيسيا

أندونسيا ، شواطئ بالي ، جزر جيلي ، السياحة ، المتاحف ، منظمة اليونسكو
شواطئ بالي – أندونسيا

تعتبر السياحة في إندونيسيا من عناصر الدخل الأساسي لاندونيسيا، وتعتبر من أهم مصادر العملات الصعبة، وتتميز بطابع خاص بها، فعندما تطأ قدماك على أرض البلاد، ستجد الألوان المبهجة، والموسيقي الرائعة، كذلك الرقصات المختلفة التي تتميز بها إندونيسيا عن غيرها من البلاد، كما أن أغلب السياح الوافدين بشكل مستمر من دول شرق آسيا.

أفضل أماكن السياحة في إندونيسيا:

هناك الكثير من أماكن السياحة في إندونيسيا، التي يمكنك التنقل فيما بينها، حسب اهتماماتك، لكن أحرص على التخطيط بشكل مستمر لرحلتك، حتى لا يضيع الوقت هباء وتتمكن من الاستمتاع بكل لحظة، ومن أفضل الأماكن السياحية التي يمكنك زيارتها

شواطئ بالي:

عندما تخطو قدماك أرض إندونيسيا، لا تغفل عن زيارة شواطئ بالي، فهي من أهم معالم السياحة في إندونيسيا، سيفوتك الكثير إذا لم تقم بزيارة هذا المكان، وخاصة أن بالي تتمتع بالعديد من الأماكن السياحية والآثار الثقافية المختلفة.

كما يوجد بها رمال دافئة ومياه زرقاء ناعمة تخطف البصر والأذهان، فهي من أفضل مناطق الاستجمام على الإطلاق، وإذا كنت تهوى ركوب الأمواج عليك بزيارة شاطئ كوتا، فهو من الشواطئ الشعبية جداً والتي ستروق لك بشكل كبير وتنال إعجابك.

بوروبودور:

من أقدم معالم السياحة في إندونيسيا، هذا المتحف القديم وهو من أهم المتاحف وأوسعها شهرة في المكان، تم العمل على بناء هذا المتحف في القرن الثامن.

وقد تم التصميم لبنائه على شكل ماندالا بوذية تقليدية، وهو من أهم مواقع التراث العالمي التي تتبع لرعاية منظمة اليونسكو، فهو أكبر متحف بوذي في العالم بشكل كامل، وكان هذا المكان في الأصل واحد من المعابد القديمة، والذي قضت علية ثورات البراكين ثم تم تجديده بعد فترات زمنية طويلة.

اورانجوتان بورنيو:

هل قمت برحلة سياحة في إندونيسيا دون المرور بجزر اورانجوتان، فتلك الجزر تحمل الكثير من الحيوانات النادرة والمهددة بشكل حقيقي بالانقراض، وذلك بسبب التطوير الذي يقوم به الإنسان في طبيعة المكان.

تهتم محمية تانجونغ بواتينج الوطنية الموجودة في منطقة كاليمانتان وبورنيو، بتوفير بيئة مناسبة تحمي فيها أكبر عدد من قردة اورانجوتان من خطر الانقراض.

جزر جيلي:

قد يروق لك اسم الجزر في البداية، لكن في الحقيقة الجزر تحفة طبيعية على الأرض، سوف تنبهر فور وصولك هناك، وتعتبر جزر جيلي من أهم معالم السياحة في إندونيسيا، فهي تحتوي على محمية بحرية لحماية السلاحف.

كما تتوفر فرصة الغوص لتستمع برؤية ذلك، وتعتبر جزر جيلي مكان مناسب جدا، لصفاء الذهن، فهناك الكثير من النشاطات التي تتوفر في الجزيرة لخدمة هذا الغرض من أجل العمل على استرخائك وراحتك.

السطور السابقة لم تكن قادرة على حصر كافة مقومات السياحة في إندونيسيا، لكن الزيارة على أرض الواقع أمر آخر، يأخذ العقل والقلب إلى بلاد الجمال والطبيعة الساحرة.

أضف تعليق