Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

السياحة في باقيو الفلبينية

الفلبين ، باقيو ، مزارع الفراولة ، قرية تام أوان ، متحف باقيو
ياقيو -الفلبين

تشتهر مدينة “باقيو” بين السائحين بلقب “العاصمة الصيفية” للفلبين، وقد يكون سبب هذه الشهرة وقوعها على إرتفاع 1500 متر فوق سطح البحر في منطقة “كورديليرا” شمال العاصمة “مانيلا” مما جعلها تتمتع بالمناخ البارد والأجواء المنعشة طوال العام.

ولا تقتصر السياحة في “باقيو” على الإستمتاع بالمشاهد الطبيعية والمناخ المنعش فقط، لكن فيها أيضًا متعة تناول الطعام المحلي الطازج ومتعة فنون وكرنفالات منطقة “كورديليرا” التي تتميز بطابعها الآسيوي الصِرف.

ما يجب معرفته قبل السفر

1. من الأفضل قبل السفر إلى “باقيو” تنويع الملابس حيث أن درجات الحرارة تختلف من المرتفعة ظهرًا إلى الباردة ليلًا.
2. احترس من النشالين وخاصة في الأماكن المزدحمة.
3. لتوفير المال إستكشف المدينة سيرًا على الأقدام، فكل المقاصد السياحية قريبة من بعضها البعض.
4. لابد من الحجز المبكر للفندق قبل السفر لتجنب المتاعب، حيث أن المدينة دائمًا مكتظة بالزوار.

الوصول

عبر خطوط الطيران الفلبينية يمكن الوصول من “مانيلا” إلى مطار “لواكان” في “باقيو” في رحلة تستغرق أقل من ساعة.

أوقات السفر

الفترة من أبريل إلى مايو أنسب أوقات العام للسياحة في “باقيو” حيث الأجواء لطيفة ومثالية للإستمتاع، كما يمكن السفر إليها تزامنًا مع احتفالات رأس السنة للإستمتاع بالحيوية والمهرجانات الملونة.

المقاصد السياحية

مزارع الفراولة: المدينة محاطة بمساحات واسعة من مزارع الفراولة التي تستحق الإستكشاف، والمدهش أن أصحاب تلك المزارع يوفرون مناطق للجلوس والإسترخاء وتناول ثمار الفراولة الطازجة من فوق الأشجار مباشرةً بدون دفع أية مبالغ نقدية.

الحدائق: تتعدد في “باقيو” المتنزهات المثالية للإستمتاع والإسترخاء، وأشهر تلك الحدائق حديقة “بورنهام بارك” ومتنزة “مينس فيو”، وحديقة “بورنهام” رائعة جدًا للرحلات العائلية حيث يمكن فيها الإستمتاع بركوب الزوارق وركوب الدراجات، أما حديقة “مينس فيو” فهي ذات مناظر بانورامية خلابة للجبال المحيطة بها، كما تتوفر في الحديقتين العديد من متاجر الحرف اليدوية والهدايا التذكارية.

قرية “تام أوان”: هي مزيج حي من الجبال الريفية الطبيعية ولوحات وأعمال لفناني منطقة “كورديليرا” والتي يغلب عليها أشكال الفن المحلية في المنطقة، هذا الخليط العمراني والديكوري أعطى القرية مهابة وزخم فني وتاريخي، كما أن القرية تقيم العديد من المعارض المنتظمة وورش العمل والعروض الثقافية والفنية بين أكواخها التقليدية الجميلة.

متحف باقيو: ويقع في شارع “جوفرنور باك رود”، وهو مقسم إلى أربعة مستويات، ويضم مجموعة ضخمة من التحف والمقتنيات التاريخية لمناطق مختلفة من “كورديليرا”، كما ينظم المتحف ورش عمل وحلقات نقاشية منتظمة، علاوةً على إحتواءه على مكتبة شاسعة للأبحاث الفنية.

التسوق: مدينة “باقيو” مركز تجاري يمكن العثور فيه على أرخص الإكسسوارات الفضية والملابس.

الأكاديمية العسكرية: هي في الأصل مدرسة عسكرية لكنها تضم أيضًا معارض مفتوحة للطائرات المروحية والدبابات والسيارات المصفحة، هذا إلى جانب بعض المتاحف الأثرية والعسكرية، وكلها مقاصد تسمح بإلتقاط مجموعة ضخمة من الصور التذكارية.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *