Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

السياحة في جزر سيشيل

سيشل ، الشواطئ الرملية ، جزيرة ماهي ، فيكتوريا ، الفواكه ، السباحة ، تشيكونغونيا
جزر سيشل

واقعيًا يستحضر الحديث عن “جزر سيشيل” صورًا مثالية من الشواطيء الرملية الذهبية وأشجار النخيل والمياه الفيروزية التي لا تقارن، هذا إلى جانب الصور الرائعة عن غروب الشمس والمنتجعات المثالية لقضاء عطلة لا تُنسى.

و”سيشل” هي تلك الوجهة السياحية الإفريقية الواقعة في المحيط الهندي جنوب الجزيرة العربية وشمال جزيرة مدغشقر، وهي وجهة فريدة لأولئك الذين يبحثون عن الإسترخاء والراحة، خصوصًا مع تعدد الفنادق والمنتجعات الرائعة والفاخرة فيها.

وحتى يُخَطط لرحلة سياحية مذهلة في “جزر سيشل” الخلابة سنسوق إليكم بعضًا من المعلومات للتعرف أكثر عليها.

طبيعة سيشل

تبلغ مساحة سيشل 459 كم2، وتتكون من 115 جزيرة مختلفة، ولكن معظمها غير مأهول بالسكان، حيث يتركز السكان البالغ عددهم 92 ألف نسمة في الثلاثة جزر الرئيسية وهي “براسلين” و”لا ديغ” و”ماهي” وهذه الأخيرة هي أكبر الجزر وموطن للعاصمة “فيكتوريا” التي تضم المطار الدولي، أما “براسلين” فهي أصغر قليلًا والوصول إليها إما عن طريق الطائرة أو العبّارة، أما جزيرة “لا ديغ” فلا يمكن الوصول إليها إلا عبر العبّارة من “براسلين” وهي أصغر الجزر الثلاث وأكثرها هدوءًا وجمالًا، أما بقية الـ 115 جزيرة فيمكن الوصول إليها في رحلة يومية بالقارب، ورغم أن جزيرة “ماهي” هي موطن للعاصمة وأكبر الجزر إلا أنها أرخصهم من الناحية المالية، أضِف إلى ذلك ميزات أخرى أهمها تعدد أماكن تناول الطعام والإقامة.

أوقات السفر إلى سيشل

يمتد موسم الذروة في سيشيل من ديسمبر إلى يناير ومن يونيو إلى أغسطس، حيث الأجواء تكون جميلة خلال هذه الفترات من العام، ولا يجب أن نغفل أن أسعار موسم الذروة تكون أعلى، كما أن توفير مكان للإقامة يجب أن يكون قبل السفر بوقت كافي ومبكر، أما الباحثين عن توفير المال فإن الفترة من يناير إلى فبراير تكون ماطرة بعض الشيء إلا أنها نوعًا ما وقتًا جيدًا للزيارة.

الأسعار في سيشل

العملة في سيشيل هي الروبية، ونظرًا لإستيراد أغلب البضائع والمنتجات من الخارج فالأسعار عادةً ما تكون مرتفعة بعض الشيء، ومن ثَم من الأفضل للسائح جلب المستلزمات الشخصية والمتعلقات الضرورية معه حتى لا يضطر للشراء.

الإقامة في سيشل

تتنوع أنماط الإقامة في سيشل بين الفنادق الفاخرة والمرتفعة الأسعار والتي تحتاج إلى الحجز المبكر، وبين بيوت الضيافة المُدارة عائليًا، وأيضًا توجد خيارات أخرى ذات خدمة ذاتية مثل الشاليهات والفيلات الخاصة والأكواخ، وبشكل عام تختلف الأسعار بإختلاف الموقع والمرافق.

الأنشطة الترفيهية في سيشل

بجانب السباحة والغوص والإستلقاء على الشواطيء يمكن على الجزر – وبخاصة جزيرة “ماهي” – القيام برحلات على طول الساحل أو في المنطقة الجبلية وسط “ماهي”، كما يمكن زيارة الحدائق النباتية ومتحف التاريخ الطبيعي بهذه الجزيرة، فضلًا عن استقلال قارب إلى جزيرة غير مأهولة، ويمكن أيضًا الإستمتاع بزيارة حديقة “فالي دي مي” في “براسلين” وهي حديقة وطنية وموقع تراث عالمي وموطن للحيوانات الفريدة.

التسوق في سيشيل

في العاصمة “فيكتوريا” بجزيرة “ماهي” يوجد السوق المغطى ويُباع فيه الفواكة والخضروات المحلية والتوابل والأسماك الطازجة بأسعار معقولة، وتتعدد على الجزر المحلات التجارية الصغيرة التي تسمح بشراء المشروبات وعدد قليل من المواد الغذائية.

قواعد السلامة في سيشيل

• لابد من التحقق جيدًا من العلامات التحذيرية الموجودة على الشواطيء قبل ممارسة السباحة والغطس، فالتيارات المائية القوية تعني أن بعض الشواطيء ليست آمنة للسباحة، أو هي آمنة فقط في أوقات معينة من السنة.
• عند السباحة في سيشيل يجب تجنب الممرات المظلمة، كما أن السباحة بإنفراد على الشواطيء المعزولة ليست مستحسنة.
• فيروس “تشيكونغونيا” هو مرض منتشر في سيشل حيث ينتقل عن طريق البعوض ويسبب أعراض تشبه الإنفلونزا، ولذلك فطارد الحشرات يعتبر من المتعلقات الضرورية للرحلة.
• مياه الشرب آمنة في جزيرتي ماهي وبراسلين، ولكن نوعية المياه متغيرة في المناطق الأخرى، وبشكل عام من المستحسن شرب المياه المعبأة.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *