Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

السياحة في جزيرة بالاوان الفلبينية

الفلبين ، بالاوان ، بويرتو برنسيسا ، السباحة ، جوز الهند ، توباتاها ، إل نيدو ، كورون
إل نيدو – بالاوان الفلبينية

ما بين الشواطئ الرملية البيضاء والمياه الزمردية والخلجان المنعزلة والغابات والكهوف والطبيعة البكر تشتهر “بالاوان” الفلبينية بين عشاق السياحة كوجهة سياحية أساسية في الجزء الآسيوي من العالم، ولا عجب في أن الجزيرة غنية أيضًا بالتنوع البيولوجي حيث أنها موطن للكثير من المخلوقات البرية والبحرية المتوطنة فيها منذ أبد الدهر، ففيها أنواع قاربت على الإنقراض من الزهور والنباتات الملونة والحيوانات والأسماك وكلها من جميع الأشكال والأحجام.

كما تمتلك جزيرة “بالاوان” تراثًا تاريخيًا وثقافيًا عريضًا، وهذا ما أثبتته الحفريات ومواقع الدفن وغيرها من الأدلة الأثرية التي أشار جميعها إلى أن البشر سكن هذه المنطقة من العالم منذ العام 2680 قبل الميلاد، ويا له من زمن بعيد.

الوصول

الرحلة الجوية من العاصمة الفلبينية “مانيلا” لا تستغرق سوى 90 دقيقة فقط، مع العلم بتعدد الرحلات الداخلية بين العاصمة والجزيرة في اليوم، الأمر الذي لن يمثل عائق في الوصول أو ينتج عنه إهدار للوقت، ومطار الجزيرة الرئيسي يقع في مدينة “بويرتو برنسيسا” وهي العاصمة الفعلية للجزيرة كلها. وإن كنت تملك متسع من الوقت فيمكن أن تستمتع برحلة بحرية بالعبّارة من “مانيلا” إلى “بالاوان”، ولكنها رحلة طويلة تستغرق عدة أيام.

أوقات السفر

من أكتوبر إلى مايو أنسب مواسم السياحة على الجزيرة حيث يبلغ متوسط درجات الحرارة حوالي 30 درجة مئوية فقط مع هطول القليل من المطر.

الأنشطة والفاعليات الترفيهية

زيارة “بويرتو برنسيسا”

وهي مدينة نابضة بالحياة على مدار الساعة، وهي واحدة من أكبر المدن مساحةً في الفلبين، وتتعدد فيها فرص الإستمتاع بالعجائب الطبيعية والطعام الشهي الجيد والنظافة الدائمة والسكان الودودين، وأعجب ما في المدينة أنها موطن لأطول نهر تحت الأرض في العالم ويحمل نفس اسم المدينة، فهو بحق أحد عجائب الدنيا الطبيعية، ويمكن اكتشاف هذا النهر عبر رحلات القوارب المخصصة لذلك، والتي تبدأ من شمال المدينة بالقرب من قرية “سابانج” الساحلية، وتمتد الرحلة إلى ثمانية كيلومترات تحت جبل “سانت بول”، وأثناء السير بالقارب في النهر يمكن رؤية مجموعات سريالية من الكهوف وتشكيلات الحجر الجيري مع الإستمتاع بمغامرة إجتياز هوابط وصواعد النهر.

الغوص في “توباتاها”

متنزة “توباتاها” المرجاني البحري يقع في وسط بحر “سولو” وهو أحد مواقع التراث العالمية حيث يضم الكثير من الشعاب المرجانية الرائعة مع الكائنات البحرية المتنوعة.

جولات القوارب

جزيرة “بالاوان” الفلبينية تتألف من أكثر من 1700 جزيرة، وبالتالي من الجميل ركوب قارب صغير والتوجه إلى الجزر المختلفة للإستمتاع عليها، وكذلك للغطس في مياهها المفتوحة واكتشاف الحياة البحرية والشعاب المرجانية.

تنويع الإستمتاع بين الشواطيء المختلفة

بما أنها جزيرة، وبما أنها تتألف من مئات الجزر فمن البديهي تعدد الشواطيء الرائعة التي تستحق الزيارة، ومنها مثلًا شاطيء “ناغتابون” و”لونغجبيتش” و”ناكبان”، ولكل شاطيء مميزات فريدة من نوعها، فبعضها شواطيء رملية بيضاء، والبعض الآخر تنتشر عليه صفوف النخيل وأشجار جوز الهند.

زيارة إل نيدو

وهو أجمل الشواطيء التي يمكن عليها ممارسة الرياضات المائية الممتعة وبخاصة الغطس لإكتشاف المنحدرات الجيرية الرائعة تحت الماء، كما أن ساحل “نيدو” موطن لأكثر من 850 نوعًا من الحياة البحرية، من هنا تتوفر على ساحل نيدو ما يقرب من 30 موقع للغوص تناسب جميع القدرات.

رحلة إلى جزيرة كورون

يمكن ركوب عبَّارة من “إل نيدو” لمسافة من 8 إلى 10 ساعات متواصلة حتى الوصول إلى جزيرة “كورون” حيث أفضل مواقع الغوص في العالم، مع إمكانية إكتشاف العشرات من السفن الحربية اليابانية الغارقة منذ الحرب العالمية الثانية، مع مداعبة المئات الأنواع من المرجان والأسماك.

الإنعزال في خليج هوندا

ويقع على بعد 45 دقيقة شمال “بويرتو برنسيسا” وسط التلال، وهو مكان مثالي للإنعزال قليلًا والإستمتاع بالإسترخاء في أحضان الطبيعة وممارسة السباحة.

التسوق

“بالاوان” مازال يسكنها جماعات قبلية شبيهة بالهنود الحمر في معيشتهم وأسلوب ملبسهم، وهؤلاء مازالوا محتفظين ببعض بقايا ثقافتهم وعاداتهم التي تظهر في ما ينتجونه من حرف ومشغولات يدوية مصنوعة بشكل جميل ومتاحة للتسوق.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *