سياحة

السياحة في مدينة كليرمون فيران الفرنسية

كليرمون فيران ، فرنسا ، كنيسة نوتردام ، كاتدرائية كليرمون ، المطاعم ، المزارات السياحية ، متحف روجر للفن
كليرمون فيران – فرنسا

تتبع مدينة “كليرمون فيران” إقليم “بوي دي دوم” الواقع جنوب شرق فرنسا، وهي تعد عاصمة الإقليم، وتبلغ مساحتها نحو 42 كم2، بإرتفاع عن سطح البحر يُقدر بـ 1358 متر، ويسكنها ما يزيد عن 141 ألف نسمة.

ومدينة “كليرمون فيران” إحدى المدن الفرنسية الغنية بالقمم البركانية، حيث تنتشر هذه القمم في كل أرجاء المدينة وبخاصة الشمالية منها والغربية والجنوبية، كما أن “كليرمون فيران” تتمتع بشهرة سياحية نظرًا لإحتواءها على العديد من المعالم الأثرية، ومن أبرز المزارات السياحية في مدينة “كليرمون فيران”:

كنيسة نوتردام

تأسست في القرن السادس الميلادي، وهُدمت وأُزيلت إلى أن أُعيد بناءها بعد خمسمائة سنة من تاريخ تأسيسها، ويتزين مبناها من الخارج بلوحات الفسيفساء، كما أُنشئ مُصلاها من الحجر الرملي والصخور البركانية، وتضم الكنيسة أيضًا العديد من المنحوتات الرومانية.

بركان بوي دي دوم

الوصول إليه يكون عبر رحلة بالقطار مدتها 20 دقيقة من قلب المدينة، وترتفع قمته عن الأرض بحوالي 1465 متر، ويقع غرب المدينة، وتتميز قمة البركان بأنها عُشبية وتحتوي على أنقاض معبد روماني، وخلال هذه الزيارة يتمكن الضيوف من الإستمتاع برياضة التسلق وكذلك التجول وتناول الطعام الفرنسي اللذيذ في المطاعم المنتشرة حول أنقاض المعبد.

كاتدرائية كليرمون

تقع في مدينة كليرمون القديمة، ويعود تاريخ الكنيسة إلى القرن الثالث عشر، وبُنيت جميعًا من أحجار مصنوعة من الحمم البركانية السوداء، كما تأثر تصميمها بالعمارة القوطية حيث الزجاج الملون والزخارف الدقيقة، وتضم الكاتدرائية أبراجًا في الجزء الغربي منها ترتفع لأكثر من 108 متر، وتم إضافتها في القرن التاسع عشر.

بلدة مونتيفيراند القديمة

تتكون مدينة “كليرمون فيران” من مدينتين قديمتين تم بناؤهما في القرون الوسطى، أولى هذين المدينتين هي بلدة “مونتيفراند” التي تبعد بضعة كيلومترات شمال شرق المدينة الحديثة، وتضم “مونتيفراند” العديد من الكنائس والأروقة والقصور المشيدة من الحمم، كما أنها تحوي الكثير من المنازل الخشبية التي تعود إلى العصور الوسطى.

بلدة كليرمون القديمة

حول كاتدرائية كليرمون تتعدد المباني والمعالم التاريخية، فضمن هذه المباني القصر العائد إلى القرن السادس عشر الميلادي، ويضم في فناءه الكثير من الأعمال النحتية الجميلة منها تمثال البابا أوربان الثاني الذي أطلق الحملات الصليبية في بدايتها من كليرمون في العام 1095م.

متحف روجر كيليوت للفن

يقع في دير “أورسولين” في بلدة مونتفيراند القديمة، وافتُتح في العام 1992م، ويضم المتحف الكثير من الآثار التي تعود للعصور الوسطى، كما يضم عدة معارض لأعمال الفنانين الفرنسيين المعروفين أمثال ديلاكروا وغوستاف دوريه وكاميل كلوديل.

السابق
السياحة في مدينة غوسلار الألمانية
التالي
السياحة في مدينة كولمار الفرنسية

اترك تعليقاً