Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

السياحة في مدينة بيرغامو الإيطالية

Bergamo , مدينة بيرغامو, إيطاليا

مدينة بيرغامو عن قرب

هي واقعيًا مدينتين سفلية وعلوية تتصلان معًا بقطار جبلي مائل. تقع مدينة بيرغامو (Bergamo) في إقليم لومبارديا شمال الدولة الإيطالية، وتبلغ مساحتها 39 كم²، ويسكنها حوالي 120 ألف نسمة، ويحيط بشمال المدينة سبعة تلال مرتفعة أدت في تشكيلها وتوزيعها إلى تقسيم المدينة إلى جزئين هما المدينة السفلى والمدينة العليا.

كانت أرض مدينة بيرغامو مستوطنة لقبيلة السينومانيين السلتية، وبحلول العام 49 قبل الميلاد وبعد أن احتلها الرومان أصبحت بلدية رومانية ومحور هام على الطريق العسكري بين فريولي ورايتيا، ومنذ العام 1264م كانت بيرغامو على نحو متقطع تحت حكم ميلانو، ثم حكمتها جمهورية البندقية بدءًا من العام 1428م وحتى العام 1797م، وفي العام 1815م أُعطيت إلى النمسا واستمرت تحت حكمها حتى العام 1859م وهو العام الذي أصبحت فيه جزءًا من مملكة إيطاليا.

أبرز المزارات السياحية في مدينة بيرغامو

سيتا ألتا (أو البلدة العليا القديمة): تتركز معظم عوامل الجذب السياحي في بيرغامو في البلدة العليا القديمة “سيتا ألتا”، حيث تضم الكثير من الساحات والمباني والكنائس والشوارع والتماثيل والهياكل التي تعود جميعًا إلى القرون الوسطى وعصر النهضة.

ساحة فيكيا: تقع في قلب المدينة القديمة، ويحيط بها مجموعة كبيرة من المنازل الأرستقراطية، كما تضم قاعة المدينة، وفي الجانب العلوي من الساحة يقع قصر “ديلا راجيوني” العائد تاريخه إلى القرن الثاني عشر، والذي أُعيد بناءه في منتصف القرن الرابع عشر، أما في الجانب السفلي فيقع قصر “بالازو نوفو” الذي تم تأسيسه إبان عصر النهضة الإيطالي، ويضم مكتبة البلدية، أما وسط الساحة فتوجد نافورة كونتاريني المُزينة بالأسود الحجرية.

سانتا ماريا ماجوري: في الممر الممتد من الجزء العلوي لساحة فيكيا تقع كنيسة سانتا ماريا ماجوري المبنية في العام 1137م على الطراز المعماري الرومانسي، وتضم بداخلها بعض من الكنوز المعمارية مثل برجها العالي وجوقتها المزخرفة والمفروشات التي تعود إلى القرن السادس عشر، وعلى جانبي المدخل تقف الأسود الحجرية التي تعود إلى الأعوام 1353 و 1360م.

كنيسة كولوني: يرجع تاريخها إلى الفترة ما بين عام 1470 وعام 1476م، وصُممت على طراز عصر النهضة اللومباردي، وتتميز بالواجهة المُزينة بالرخام متعدد الألوان، وتتزين من الداخل بلوحات سقف يعود تاريخها إلى العام 1732م.

سينتا مرارية: هي بلدة تابعة للمدينة القديمة، وتضم متحف دونيزيتي وكنيسة سانت أغوستينو، وتحيط بها الجدران القديمة والمرتفعة والممتدة لأكثر من أربعة كيلومترات وتضم هذه الجدران عددًا من البوابات أبرزها بوابة سان جياكومو وبوابة سانت أغوستينو.

كاتدرائية سانت أليساندرو: تأسست عام 1459م، وقد أُضيفت لها قبة جميلة في عام 1889م، وتتزين من الداخل بجوقة باروكية ولوحات جدارية مذهلة، كما تحتوي خزينة الكنيسة على تاج البابا يوحنا 23، وهو التاج المُزين باللؤلؤ والماس والياقوت والزمرد.

متحف العلوم الطبيعية: تتعدد فيه المعارض التي تؤرخ لموضوعات العلوم الطبيعية والإثنوغرافيا وعلم الحفريات وعلم الآثار، وتشمل أبرز المعروضات ماموث كبير (الماموث: هو فيل ضخم منقرض كان يعيش في أوروبا الوسطى قبل مليون سنة، وحُدد إرتفاعه بنحو 4.5 متر) وأكثر من 1000 قطعة أثرية معظمها تم جمعها بواسطة المسافرون الأوائل إلى إفريقيا والأمريكتين.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *