Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

السياحة في مدينة رابالو الإيطالية

صورة , مدينة رابالو , Rapallo , إيطاليا
مدينة رابالو – إيطاليا

التعريف بمدينة رابالو الإيطالية

مدينة رابالو Rapallo هي إحدى مدن مقاطعة جنوة الواقعة شمال إيطاليا، وتقع تحديدًا على خليج تيغوليو الممتد إلى الشمال الشرقي من شبة جزيرة بورتوفينو، وتبلغ مساحة المدينة بالكامل حوالي 33.6 كم2، ولا يسكنها سوى ما ينخفض قليلًا عن 30 ألف نسمة.

منذ العام 1920م أصبحت مدينة رابالو من أهم وأكبر المنتجعات على ساحل البحر الأبيض المتوسط.

الظهور الأول لمدينة رابالو Rapallo في الوثائق الرسمية كان في العام 964م، إلا أن التشييد الفعلي لمرافق ومنازل المدينة بدأ من العام 1229م على يد “بودستا رابالو” وعليه تسمت باسمه، وصارت المدينة تحت السيادة السياسية لمقاطعة جنوة منذ التأسيس وحتى الحروب النابليونية حين انتقلت للسلطة الفرنسية، وخلال القرن السادس عشر اجتاحها العثمانيون، وفي أواخر القرن الثامن عشر استولى عليها الفرنسيون مرة أخرى بعد عدة اشتباكات مع القوات الروسية النمساوية من ناحية والقوات العثمانية من ناحية أخرى، وفي العام 1814م حررها الإنجليز من سطوة الفرنسيين.

وفي العام 1920 وقع كلاً من إيطاليا ومملكة الصرب والكروات والسلوفينيين معاهدة رابالو التي حسمت النزاع في القضايا الحدودية بينهم، ثم أُبرمت فيها عام 1922م معاهدة رابالو الروسية الألمانية والتي قضت بتخلي البلدين عن المطالبة بتعويضات الحرب العالمية الأولى وعودة العلاقات الدبلوماسية بينهما، وخلال الحرب العالمية الثانية قتلت القوات الألمانية العديد من سكان رابالو في مجزرة أقرب للإبادة الجماعية.

وبعد إنطفاء جذوة الحرب العالمية الثانية الدموية أصبحت مدينة رابالو مستقر وملتقى للكُتاب والفلاسفة الأوروبيين، حيث قصدها وأقام بها فريدريك نيتشة وزرادشت وإليزابيث فروستر نيتشة وازرا بوند ورسام الكاريكاتير ماكس بيرهوم والفنان جوردون كريج.

أبرز المزارات السياحية في مدينة رابالو

الساحل البحري: ويضم الساحل فيما يضم ممشى لطيف يصطف حوله الأشجار والنخيل، هذا إلى جانب العديد من المطاعم الراقية والمقاهي المتميزة التي تطل جميعًا على البحر.

قلعة رابالو: هي قلعة صغيرة تعود إلى القرن السادس عشر الميلادي وبُنيت تحديدًا في عام 1549م للدفاع عن المدينة ضد القراصنة، أما الآن فهي مركز للمعارض وبها متحف صغير.

وسط المدينة: ويتألف من شبكة من شوارع المشاة المرصوفة بالحصى، ويوجد فيه الكثير من المحلات التجارية والكثير من المنازل المرتفعة والعديد من الرسومات واللوحات المنتشرة على الجدران والعديد من المطاعم والمقاهي.

كنيسة القديسين جيرفاسيو وبروتاسيو: يعود تاريخ تحويل المكان إلى كنيسة للقرن السابع عشر، بينما المبنى ذاته فيعود تاريخه الإنشائي إلى القرن الرابع الميلادي، وتضم الكنيسة بالداخل قبة تعود إلى القرن السابع عشر، وتعاقبت عليها التجديدات والتحديثات كان آخرها في العام 1957م حيث أُضيف لها واجهة كلاسيكية وأبواب برونزية والعديد من الأعمال الفنية.

كنيسة سانتو ستيفانو: هي أقدم كنيسة في المدينة حيث تعود تاريخيًا إلى نهاية القرن الخامس عشر، وتحتوي على برج شاهق يعتبر من أقدم المباني التاريخية في المدينة.

كنيسة القديس فرنسيس الأسيزي: يعود تاريخها إلى القرن السادس عشر، ولها ساحة تحمل نفس الاسم، وتضم مذبحًا والكثير من الزخارف واللوحات الجدارية.

الجسر الحجري: يُسمى جسر هانيبالز وهو من أقدم الجسور في المدينة حيث يعود إلى العصور الوسطى.

ساحة سيل: هي من الساحات الأكثر حيوية وشعبية في المدينة، ويتم إقامة السوق فيها يوم الخميس من كل أسبوع، ويحيط بها من كل جانب الكثير من الأماكن السياحية والتاريخية.

متاحف رابالو: تضم المدينة العديد من المتاحف المتخصصة مثل متحف الدانتيل والذي يحتوي على أكثر من 1000 نوع من الدانتيل يعود بعضها إلى 500 سنة، ومتحف أتيليو وكليوف غافوغليو ويضم مجموعة مختلفة من القطع الفنية، ومتحف الحياة الريفية ويقع بالقرب من قرية سان موريزيو مونتي.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *