Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

السياحة في مدينة ستافانغر النرويجية

صورة , النرويج , مدينة ستافانغر
النرويج

معلومات عن مدينة ستافانغر

عند ترجمة كلمة ستافانغر من النرويجية إلى العربية فستعني استمع، أما ستافانغر Stavanger المدينة فهي تقع على الساحل الجنوبي الغربي في مقاطعة روغالان بالنرويج، وتبلغ مساحتها 71 كم2 فهي رابع أكبر المدن النرويجية من حيث المساحة، ويسكنها نحو 133 ألف نسمة لتصبح بذلك ثالث أكبر مدينة في النرويج من حيث السكان، وتُعرف في النرويج وشمال أوروبا بـ “عاصمة البترول”.

مدينة ستافانغر Stavanger واحدة من أقدم المدن، حيث يعود تاريخها إلى القرن الثاني عشر الميلادي خلال حقبة حكم الفايكنج، وظلت مركزًا تجاريًا شهيرًا لعدة قرون، لكن شكلها الحالي فيعود إلى بداية القرن العشرين، حيث أدى إكتشاف النفط بسواحل النرويج وحول المدينة إلى تغير شامل في معالمها وتخطيطها، لذلك اشتهرت مدينة ستافانغر بضمها للعديد من المناطق الترفيهية، وإستضافتها للكثير من المهرجانات الموسيقية والثقافية التي جعلت منها مركزًا ثقافيًا نابضًا بالحياة.

أبرز المزارات السياحية في مدينة ستافانغر

بريكستولن (أو منبر الواعظ): هو عبارة عن قطعة صخرية مسطحة بارزة فوق سطح الماء وتشغل مساحة 960 قدم مربع، والوصول إليها يكون بالحافلات أو بالعبَّارت، وعليها يمكن الإستمتاع بالمناظر الطبيعية والهدوء، كما يمكن حولها الإستمتاع بممارسة الألعاب المائية والسباحة والغوص.

كاتدرائية ستافانغر: تقع في وسط المدينة، وأمر بتشيدها الإنجليزي “ريجينالد من ورسستر” وكان ذلك في القرن الثاني عشر الميلادي، وصُمم مبناها على الطراز الرومانسي، ولما اندلع الحريق في جزء منها عام 1272م تم إعادة بناء هذا الجزء على الطراز القوطي، وخضعت الكاتدرائية برُمتها للتجديد في القرن التاسع عشر وأُضيف إليها شرفات الزجاج الملون الضخمة والتي رُسم عليها قصص وحكايا من العهد الجديد، وتضم داخلها العديد من المنحوتات.

ستافانغر القديمة: تضم مجموعة من المنازل القديمة المتراصة على جانبي الشوارع المتعرجة والمرصوفة بالحصى، كما أنها تضم العديد من المنازل الخشبية التي تعود إلى القرون الوسطى، وبين المنازل تنتشر في شوارع المدينة القديمة الكثير من صالات العرض والمتاحف.

المتحف البحري: يقع في المدينة القديمة، ويعرض كل ما يخص التاريخ البحري للمدينة، ومن ضمن المعروضات سفن تاريخية عملاقة ومراكب شراعية وأدوات للصيد تعود إلى القرون الوسطى.

المتحف النرويجي للأسماك: يقع في المدينة القديمة، ويعرض تاريخ صناعة الصيد في المدينة وفي شمال أوروبا أيضًا.

ليدال هاوس: هو قصر يعود تاريخ بناءه إلى العام 1799م، وكان يمثل المقر الصيفي لعائلة من نبلاء المدينة هي عائلة كيلاند، ثم تحول القصر إلى متحف خلال القرن التاسع عشر، ويضم كل المقتنيات والمفروشات والأدوات الفخمة والباهظة الثمن التي كانت تستخدمها العائلة.

متحف ستافانغر: مبنى المتحف يجمع العديد من المعارض والمتاحف الفرعية، ففيه متحف للتاريخ الطبيعي، وآخر للتاريخ الثقافي، بالإضافة إلى متحف خاص للأطفال، هذا إلى جانب متحف النباتات ومتحف الحيوانات ومتحف البحر، وكلها متاحف تعرض تاريخ المدينة والمنطقة على مر القرون.

جزيرة كلوستيروي: تقع شمال مدينة ستافانغر، وهي عبارة عن عدة جزر أفضلها وأمتعها جزيرة كلوستيروي التي لا يمكن الوصول إليها إلا بواسطة المراكب والعبَّارات، وفيها دير أوغستينيان الذي تم بناءه في القرن الثالث عشر، ويمكن فيها الإستمتاع بالسباحة والغطس وركوب الأمواج وممارسة الألعاب المائية.

ليزفجورد: يقع شرق المدينة، وهو عبارة عن شق كبير في الجبل لا يتم الوصول إليه إلا بالعبَّارات، ويصل إرتفاع الجدران الصخرية على جانبي الشق إلى حوالي 300 قدم فوق المضيق البحري.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *