Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

السياحة في مدينة فيسبادن الألمانية



فيسبادن ، ألمانيا ، قصر بيبريش ، مسرح هيسيان ، قصر المدينة ، كنيسة القديسة إليزابيث ، منتزه كوربارك
فيسبادن – ألمانيا

وتُعرف أيضًا بـ “مدينة الأغنياء”، وتعتبر مدينة فيسبادن عاصمة ولاية “هسن” الواقعة في وسط ألمانيا، وتقع مدينة فيسبادن على الضفة الشمالية لنهر الراين، وتبلغ مساحتها 203كم2، ويسكنها ما يزيد عن 277 ألف نسمة.

وفيسبادن لم تكن مدينة بالأساس، بل كانت عبارة عن منتجع صحي أنشأه الرومان حول الينابيع المعدنية المنتشرة في المنطقة، ثم ما لبثت أن تطورت وشُيدت فيها الكثير من المباني المعمارية والآثار الفخمة والحدائق الرائعة والبنية التحتية في أواخر القرن الثامن عشر والقرن التاسع عشر، وتضم المدينة أقدم خطوط السكك الحديدية حيث تعود إلى العام 1888م والتي لا تزال تُستخدم  للسفر إلى تلة “نيروبرغ” حتى الآن.

عُرفت فيسبادن بمدينة الأغنياء حيث تنتشر فيها منذ القدم الكازينوهات الفخمة المخصصة لألعاب القمار والميسر، لذا قصدها أصحاب المال وتبعهم مشاهير الفن والأدب والسياسة الغربيين، لهذا ذكرت الإحصائيات في العام 1907م أن معظم أصحاب الملايين في ألمانيا يقطنون في فيسبادن، والأمر له علاقة بفرار كثير من النبلاء الروس بعد ثورة أكتوبر واستيطانهم هناك، أما الإحصائيات في العام 1995م فذكرت أن 997 مليونيرًا يقيمون في فيسبادن، وبذلك تحتل المرتبة الثانية بعد “فرانكفورت”.

وتمتاز المدينة من وجهة النظر السياحية بالشوارع الواسعة والأماكن الفسيحة والبيوت الأنيقة والحدائق العامة الكثيرة التي تجعل الزوار يشعرون وكأنهم في زمن آخر، كما أن الثراء المادي والفن المعماري جعلا منها مقصدًا لعقد الصفقات التجارية الكبيرة، لهذا أصبحت مستقرًا للعديد من الشركات والمؤسسات المالية العالمية، وكله مما انعكس على طابع المدينة المعماري بما يتناسب مع رغبات الأثرياء في حياتهم. ومن الناحية السياحية أيضًا تعتبر فيسبادن موطنًا للمنتجعات الصحية التي توفر أعلى مستوى من الرعاية الطبية، وذلك ليس فقط بسبب ينابيع المياه ولكن بسبب المناخ الأكثر دفئًا عن باقي مدن وادي نهر الراين.

أبرز المزارات السياحية في مدينة فيسبادن

متحف فيسبادن

يعود تاريخه الإنشائي إلى العام 1910م، وينقسم المتحف إلى ثلاثة أقسام، الأول هو متحف الفن المشرق للرسم وأُنشيء في القرن التاسع عشر، والثاني هو العارض لمجموعة الآثار التي جُمعت من مدينة “ناسو”، والقسم الثالث هو عبارة عن جناح التاريخ الطبيعي الذي يحتوي على العديد من العينات الحيوانية والحفريات.

قصر المدينة

لما قرر الدوق “ويليام” دوق مدينة “ناسو” الإنتقال والإقامة في ساحة السوق من أجل إظهار تقاربه لمواطني المدينة أمر بتشييد قصر المدينة في العام 1835م، إلا أنه توفي قبل أن ينتهي البناء، وفي العام 1848م أصبح القصر منزل ثان للإمبراطور البروسي.

قصر بيبريش

يعود تاريخ إنشاءه إلى بداية القرن الثاني عشر الميلادي حيث العصر الباروكي، ويحتوي على حديقة رائعة ويضم 16 تمثال تمثل الآلهة القديمة مرتبة في مجموعات زوجية، ويستخدم القصر حاليًا كمركز للمؤتمرات.

مسرح هيسيان

هو المكان المفضل لمحبي الأوبرا والباليه والمسرح الموسيقي والحفلات الكلاسيكية، ويتميز تصميمه بالفخامة والهيبة، وتم بناء المسرح في العام 1890م، وتم افتتاحه في العام 1896م.

كنيسة القديسة إليزابيث

هي كنيسة أرثوذكسية تابعة للكنيسة الروسية، تم بنائها في العام 1855م بأمر من الدوق “أدولف” الذي أقام في الكنيسة أيضًا نُصب تذكاري لزوجته الروسية، وقد بنيت الكنيسة حول قبر الدوقة الكبرى اليزابيث التي توفت أثناء الولادة، وتعتبر الكنيسة واحدة من أقدم أماكن الدفن الأرثوذكسية في أوروبا الغربية، وتحتوي الكنيسة من الداخل على بعض اللوحات الفنية التاريخية المميزة.

منتزه كوربارك

تم إنشاء المنتزه في العام 1852م، ويحتوي على بحيرة صغيرة ونافورة واسعة، كما تضم الحديقة العديد من شاشات العرض العارضة للحفلات الموسيقية.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *