سياحة

السياحة في مدينة مورس السويسرية

مورس ، سويسرا ، قلعة المدينة ، ريف مورس ، متحف باديروسكي ، مهرجان التيوليب
سويسرا

مدينة مورس هي بلدة سويسرية صغيرة جدًا تقع على بحيرة “جنيف” بالقرب من مدينة “لوزان”، حيث تبلغ مساحتها نحو 4 كم2 فقط، ويسكنها نحو 16 ألف نسمة فقط، ورغمًا من صغرها حجمًا وسكانًا إلا أن مورس تضم العديد من المتاحف والمعالم المثيرة للإهتمام الأمر الذي جعل منها وجهة سياحية يقصدها الكثير من الناس لقضاء العطلات.

على مدار التاريخ سكن مورس الكثيرون من جنسيات مختلفة، وأثبتت حفريات المدينة وجود الحياة البشرية على أرضها من عصور سحيقة مثل العصر البرونزي وعصور ما قبل الميلاد، لكن بداية تأسيسها كمدينة مستقلة كان في العام 1286م على يد “لويس سافوي”، وأشارت الوثائق التاريخية أن مورس كانت في العصور الوسطى مركزًا تجاريًا هامًا في المنطقة مما حدا بحكامها في أواخر القرن السابع عشر إنشاء ميناءها بغرض إزدهار التجارة.

ومن أبرز المزارات السياحية في مدينة مورس: 

قلعة المدينة

تطل على بحيرة جنيف، ويرجع تاريخها الإنشائي إلى أواخر القرن الثالث عشر وتحديدًا في العام 1286م حين أمر حاكم مورس وقتها “لويس سافوي” بتشييدها، وتعتبر هذه القلعة هي الأساس الفعلي الذي تأسست على إثره المدينة ونمت وتوسعت، وطوال العصور الوسطى حظيت القلعة بتاريخ عسكري حافل، وما يميز القلعة تصميمها الهندسي الفريد حيث أنها مربعة الشكل ولها أربعة أبراج، كما أنها حاليًا تضم داخلها أربعة متاحف هي “المتحف العسكري الكانتوني” و”المتحف السويسري للتماثيل التاريخية” و”متحف المدفعية” و”متحف الشرطة”.

ريف مورس

تمثل السياحة في مدينة مورس فرصة عظيمة للإستمتاع بجمال الطبيعة في الريف الأوروبي، وريف مورس يمكن التمتع بإستكشافه سيرًا على الأقدام أو بالدراجات الهوائية، حيث أنه ممتليء بمسارات المشي بين حقول الكروم الخلابة والغابات الكثيفة الأشجار المنتشرة في جميع أنحاء المنطقة.

متحف أليكسيس فوريل

يقع في مبنى تاريخي في البلدة القديمة، ويضم مجموعة ضخمة من الدُمى والألعاب والأثاث الذي يرجع تاريخها إلى الفترة ما بين القرن السادس عشر والقرن التاسع عشر.

متحف باديروسكي

هو متحف متخصص في التراث الموسيقي لعازف البيانو والسياسي البولندي “إغناسي جان باديروسكي”، ويحتوي المتحف على أثاث منزله ومقتنياته الثمينة والنوت الموسيقية التي كتبها بيده وكل آلات البيانو التي عزف عليها حفلاته الموسيقية التاريخية.

حديقة الإستقلال ومهرجان التيوليب

تُزرع سنويًا 150 ألف زهرة تيوليب في حديقة الإستقلال بمدينة مورس، وإحتفالًا بهذا الحدث يُقام في أوائل شهر أبريل وحتى منتصف مايو مهرجان مفتوح للجميع يُعرف بـ “مهرجان التيوليب” في حديقة الإستقلال، وحديقة الإستقلال تلك تطل على بحيرة “جنيف” وتضم أشجار الكستناء التي تعد من أقدم الأشجار عمرًا حيث تعود للقرن الثامن عشر، وسُميت الحديقة بهذا الاسم لأنها المقر الرسمي لإقامة الإحتفالات الوطنية منذ تأسيس المدينة.

السابق
السياحة في مدينة مانهايم الألمانية
التالي
السياحة في مدينة مونس البلجيكية

اترك تعليقاً