Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

السياحة في مومباي

الهند ، السياحة ، الشتاء ، بوابة الهند ، الحاج علي ، أكسا ، إليفانتا ، كالا غودا ، كروفورد
بوابة الهند – مومباي

“مومباي” هي الجوهرة الهندية الواقعة على أقصى الحافة الغربية لدولة الهند، وهي عاصمة لولاية “ماهاراشترا” التي تعتبر الأكثر إزدحامًا بالسكان في العالم، وتتمتع “مومباي” بتاريخ غني وثقافة متنوعة، هذا إلى جانب ما تحتويه من مباني ذات طرز معمارية لا تقارن.

ومومباي موطن للسينما الهندية ومقر لمدينة “بوليوود” للإنتاج الفني، لذا تضم مجموعة واسعة من المهرجانات الغربية والهندية التي توفر فرصًا عدة لإكتشاف طبيعة المدينة ومنها مهرجانات “ديوالي” و”هولي”.

أفضل أوقات السفر

نادرًا ما تتعرض مومباي لموجات شديدة البرودة في الشتاء، لذا تعتبر الفترة من ديسمبر حتى فبراير مثالية الأجواء لإكتشاف الأماكن الجميلة والساحرة بالمدينة.

الطعام: لا يوجد مكان أفضل من “مومباي” لتناول الطعام الهندي المتنوع واللذيذ، حيث تضم المدينة مجموعة كبيرة من المطاعم وأكشاك الشوارع المناسبة، ويوجد شارع خاص في مومباي معروف باسم “خاو غالي” يقدم جميع أنواع الطعام في الشوارع.

المزارات السياحية

بوابة الهند: بدأ بناءها في عام 1911م واكتملت بعد 13 عامًا في عام 1924م من أجل إحياء ذكرى أول زيارة للملك “جورج الخامس” والملكة “ماري” إلى الهند في نفس العام، وتتميز بالتصاميم والزخارف الجميلة، وتقع البوابة على طريق “أبولو بندر” وتطل على بحر “العرب”.

جامع الحاج علي: ويقع على جزيرة خاصة مما يمنحه إطلالة براقة على البحر، وله تصميم يمزج بين المعمار الهندي والإسلامي.

شاطىء أكسا: ويطل على بحر العرب وهو منعزل نسبيًا في ضاحية “ملاد” الشمالية، وعليه مجموعة من الأكواخ والفنادق الراقية وسط الطبيعة البكر التي تحيط بالمكان بعيدًا عن صخب المدينة.

جزيرة إليفانتا: إلى جانب كونها جزيرة تضم شواطئ رملية ساحرة فهي غنية أيضًا بسلسلة من المعابد وكهوف الصخور الرائعة.

حي كالا غودا: وتُترجم (كالا غودا) إلى العربية بـ (الحصان الأسود)، وهو حي دال على اسمه بالفعل، حيث أنه حصان أسود رابح بما يمتلكه من أفضل المتاحف والمعارض والمهرجانات الفنية مثل “معهد الفن الهندي المعاصر” ومهرجان “كالا غودا” للفنون والذي يمتد لتسعة أيام وهو مخصص للإحتفال السنوي بالفنون المرسومة والفنون المسرحية.

الطريق البحري: ويُسمى أيضاً “قلادة الملكة”، ويمتد من الطرف الجنوبي من نقطة “ناريمان” (نقطة على شاطيء تشوباتي الشهير) بمحاذاة ساحل بحر العرب إلى آخره، ويُعد هذا الطريق هو أفضل مكان لمشاهدة غروب الشمس في مومباي أو حتى لمجرد التنزه على مهل على طريق البحر.

سوق كروفورد: ويقدم للزائر كل المنتجات الهندية التقليدية من الحرف اليدوية والمجوهرات والهدايا التذكارية التي لا تقارن.

تشاتراباتي شيفاجي ترمينوس: وهي أجمل محطات القطار في العالم، وعُرفت سابقًا باسم محطة “الملكة فيكتوريا” حيث أُنشئت في عام 1887م، وتتميز بتصاميم مذهلة تتمتع بنقوش وزخارف لا تصدق على القباب والأبراج.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *