طب وصحة

الشروط الصحية للحقائب المدرسية .. ستفيدك


مواصفات الحقيبة المدرسية الصحية

أيام قليلة تفصل الطلبة عن العودة إلى مقاعدهم الدراسية، وبدأ الجميع بشراء الأغراض المدرسية، وتعد الحقيبة العنصر الأهم والأساسي من بين هذه الأغراض، ورغم توفر أشكال وألوان عدة تجذب كلا الجنسين إلا أن جمالها الخارجي قد لا يكون مقياسًا لجودتها وملاءمتها للطالب.

والحقيبة المدرسية جزءٌ أساسيٌّ من يوميات الطالب خلال سنوات دراسته خاصةً في المراحل الأولى من الدراسة، لذلك فقد أهاب العديد من الأطباء والأخصائيين بالآباء إلى ضرورة اختيار الحقيبة المدرسية الصحية والمثالية لأطفالهم والابتعاد عن اختيار تلك التي تمتاز بالألوان والأشكال المختلفة التي تنال جذّب أنظار الأطفال بل يجب أن تتوفر في هذه الحقيبة كافة معايير السلامة والأمان وتقليل الضرر على جسم الطفل حيث أثبتت العديد من الدراسات التي أجريت على أنواع متعددة من الحقائب ضررها الجسيم على العمود الفقري والرقبة وكامل الظهر بالنسبة للطفل وذلك عائدٌ إلى تصميم ووزن الحقيبة، وإلى أوزان الكتب والدفاتر الزائدة والتي لا تتناسب مع عمر الطفل، وسنقدم مواصفات الحقيبة المدرسية الصحية بشكل مفصل خلال هذا المقال.

ما هي الشروط الصحية لاختيار الحقائب المدرسية؟

يقول أخصائي العلاج الطبيعي الدكتور “أسامة صلاح”: أن معظم الأطفال يرغبون في تبديل الحقائب المدرسية مع بداية العام الدراسي الجديد، والمهم في النهاية أن تكون هذه الحقيبة المدرسية الجديدة صحية، ولا تؤدي إلى حدوث أي أضرار صحية؛ نظراً للمدة الطويلة التي تتراوح بين ٥ دقائق إلى ساعة تقريباً، والتي يحمل فيها الطفل حقيبته المدرسية.

وعادة ما تكون الحقائب عادية تحتوي على حزامين، أو قد تحتوي على حزام واحد من ناحية العرض، وكذلك قد تكون الحقيبة لها حزام واحد على منطقة الكتف، ذلك بالإضافة إلى حقائب الأطفال التي يتم جرها على الأرض؛ حيث تحتوي على عجلات.

اقرأ كذلك:   ما هو أفضل علاج لمشكلة حب الشباب

وفي النهاية، هناك بعض الشروط الصحية التي يجب مراعاتها أثناء اختيار الحقيبة المدرسية، أهمها:

  • الحجم المناسب للحقيبة تبعاً لحجم الطفل: فلا يفضل أبداً أن يتم اختيار حقيبة مدرسية صغيرة الحجم لطفل كبير الحجم، والعكس صحيح؛ فإذا تم اختيار حقيبة كبيرة الحجم بالنسبة لحجم الطفل، ففي هذه الحالة ستزداد حركة الحقيبة المدرسية مما يسبب ظهور التهابات في الأوتار، أو مشاكل في الكتف، أو حدوث مشكلة التحدب.

لذلك حتى نتجنب هذه المشاكل ينصح الدكتور “أسامة” باختيار الحقيبة المدرسية ذات الحجم الذي يتناسب مع مستوى ظهر الطفل بداية من منطقة الكتف إلى منطقة الحوض.

وإذا تم اختيار حقيبة مدرسية ذات حزام واحد، فيفضل أن يتم استخدامه بشكل عرضي، ويكون جسم الشنطة نفسه متناسب مع مستوى الحوض، بطريقة تشبه حزام الامان في السيارة.

  • يجب ألا يتم حمل الحقيقة التي تم تصميمها خصيصاً ليتم جرها على الأرض؛ فقد يسبب هذا حدوث مشاكل لعظام الطفل.
  • اختيار حقيبة مدرسية مبطنة من الداخل حتى تحمي العمود الفقري، كذلك يفضل اختيار حقيبة مدرسية ذات حزام عريض مبطن أيضاً.
  • اختيار حقيبة مدرسية ذات حزامين لمنطقة الكتف، وحزام إضافي لمنطقة البطن مما يخفف من الحمل على الظهر والاكتاف.
  • عدم حمل الحقيبة على كتف واحد مما يؤدي إلى حدوث مشاكل في مستوى التوازن بين الكتفين.
  • ربط الأحزمة على منطقة الكتف بشكل ثابت؛ بحيث تكون في مستوى الظهر حتى لا تتحرك الحقيبة بشكل عشوائي، مما يسبب حدوث انحناء في العمود الفقري، أو مشاكل مثل التحدب الامامي الجانبي، والذي يحدث بشكل متكرر عند الإناث نظراً لضعف عضلاتها، وضعف وزنها أيضاً.

وإذا حدثت مشاكل التحدب، فيمكن أن يحمل الطفل الحقيبة من الجهة الأمامية للجسم حتى يتم تعديل هذه المشكلة.

  • اختيار حقيبة مدرسية ذات وزن خفيف؛ إذ يجب ألا يتجاوز وزن الحقيبة ٢٠٪ من وزن الطفل، وإذا زاد الوزن عن ذلك، يمكن للطفل أن يحمل بعض الكتب على يديه خارج الحقيبة المدرسية.
اقرأ كذلك:   تعرف على مشاكل القرحة والإرتجاع المعدي المريئي
السابق
اقرأ عن أبرز أعراض الألياف الرحمية
التالي
مشكلة انحراف العمود الفقري عند المراهقين “الجنف”

اترك تعليقاً