معلومات مهمة عن الصحة النفسية

الصحة النفسية

ترتبط الصحة النفسية الجيدة بالرفاهية العقلية والنفسية، وتعمل منظمة الصحة العالمية علي تحسين الصحة النفسية للأفراد والمجتمع بشكل عام، والوقاية من الاضطرابات النفسية، وحماية حقوق الإنسان ورعاية الأشخاص المصابين بالاضطرابات النفسية.

كما تعتبر الصحة مهمة لتنمية البلاد، وتعرف منظمة الصحة العالمية الصحة بأنها “حالة من الرفاه البدني والنفسي والاجتماعي والروحي وليس مجرد غياب المرض أو العجز”، كما تُعرِّف منظمة الصحة العالمية الصحة النفسية بأنها الرفاهية العقلية التي يدرك الفرد من خلالها قدراته الخاصة، ويمكنه التعامل مع ضغوط الحياة الطبيعية، ويمكنه العمل بشكل منتج وقادر على المساهمة في مجتمعه، وبهذا المعنى الإيجابي، تعد الصحة النفسية (Psychological health) أساس رفاهية الفرد والأداء الفعال للمجتمع.

يعاني أكثر من ٤٥٠ مليون شخص من الاضطرابات النفسية، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، وبحلول عام ٢٠٢٠، سيشكل الاكتئاب ثاني أكبر عبء مرضي في العالم (Murray & Lopez، 1996)، سوف يتجاوز العبء العالمي للصحة النفسية القدرات العلاجية للبلدان المتقدمة والنامية، بالإضافة إلى ذلك، ركزت التكاليف الاجتماعية والاقتصادية المرتبطة بالعبء المتزايد للصحة النفسية على إمكانيات تعزيز الصحة النفسية والوقاية من الأمراض النفسية وعلاجها.

أهمية الصحة النفسية

  • ترتبط الصحة البدنية والصحة النفسية ارتباطًا وثيقًا وقد ثبت دون أدنى شك أن الاكتئاب يؤدي إلى أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • تؤثر الاضطرابات النفسية أيضًا على السلوك الصحي للأشخاص مثل تناول الطعام بشكل مفرط، وعدم ممارسة الرياضة بانتظام، وقلة النوم، وتعاطي الكحول والتبغ، وعدم لالتزام بالعلاجات الطبية وبالتالي زيادة خطر الإصابة بالأمراض الجسدية.
  • يؤدي اعتلال الصحة النفسية أيضًا إلى مشاكل اجتماعية مثل البطالة وتمزق العلاقات الأسرية والفقر وتعاطي المخدرات والجرائم ذات الصلة.
  • تلعب الصحة النفسية السيئة دورًا مهمًا في ضعف وظائف المناعة.
  • المرضى الذين يعانون من الاكتئاب لديهم نتائج أسوأ من أولئك الذين لا يعانون منه.
  • تزيد الأمراض المزمنة مثل السكري والسرطان وأمراض القلب من خطر الإصابة بالاكتئاب.

قد ترغب بقراءة المزيد من المقالات

الصعوبات التي تُعيق تنفيذ برامج الصحة النفسية

  • ينظر المجتمع إلى المرض النفسي على أنه وصمة عار، كما يتم تمييز المرضى النفسيين في المجتمع في جميع الجوانب مثل التعليم والتوظيف والزواج وما إلى ذلك، مما يؤدي إلى التأخير في طلب المشورة الطبية خوفًا من نظرة الناس ومعاملتهم.
  • غموض مفاهيم الصحة النفسية والمرض النفسي.
  • يشعر الناس أن الأمراض العقلية تحدث لدى الأشخاص الضعفاء ذهنيًا.
  • يرى الكثير من الناس أن المرض النفسي لا رجعة فيه أي ليس له علاج ولا يشف منه صاحبه.
  • يعتقد الكثير من الناس أنه من غير المرجح أن تنجح التدابير الوقائية.
  • يعتقد الكثير من الناس أن الأدوية المستخدمة لعلاج الأمراض النفسية قد تسبب العديد من الآثار الجانبية وتؤدي إلى الإدمان، كما أنهم يشعرون أن هذه الأدوية تسبب الإفراط في النوم.
  • أظهرت البيانات التي جمعتها منظمة الصحة العالمية أن هناك فجوة كبيرة بين العبء الناجم عن مشاكل الصحة النفسية والموارد المتاحة في البلدان للوقاية منها ومعالجتها.
  • في معظم أنحاء العالم، تم إبعاد علاج الأمراض النفسية عن بقية الأدوية والرعاية الصحية حتى وقت قريب.
  • حتى المنظمات غير الحكومية تعتبر هذا مجالًا صعبًا لأنه يحتاج إلى التزام طويل الأمد وهم خائفون من التعامل مع المرضي النفسيين.

هذه مقالات أخرى قد تود قراءتها

استجابة منظمة الصحة العالمية للصحة النفسية

تدعم منظمة الصحة العالمية الحكومات في تحقيق تعزيز الصحة النفسية، كما قامت منظمة الصحة العالمية بتقييم الأدلة على تعزيز الصحة النفسية وتعمل أيضًا مع الحكومات لنشر هذه المعلومات ودمج الاستراتيجيات الفعالة في السياسات والخطط.

المراجع: Vikaspedia

رابط مختصر:

أضف تعليق