Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

العادات الغذائية الخاطئة عند الأطفال

صورة , أطفال , العادات الغذائية الخاطئة
أطفال

مع بداية الفصل الدراسي الجديد يحدث هنالك تغيير في تفاصيل حياة الأطفال من حيث التغذية وأوقات ممارسة الألعاب الاليكترونية ومشاهدة التلفاز إلى جانب الدراسة مما يتسبب في الضغط الزائد لدى الأطفال الذين يلجئون إلى الأكل الزائد ومن ثَم يتعرضون إلى السمنة المفرطة في الجسم والتي تعتبر خطرا جسيما على الصحة.

ما هي بعض العادات الغذائية الخاطئة عند الأطفال؟

قال “د. فيكتوريا زغلول” أخصائية التغذية. يمكن التماس العذر لدى الآباء في تناول أبنائهم لبعض الأكلات غير المفيدة صحيا بعيدا عن عمرهم المحدد حيث يعتبر أكل الأطفال لبعض snacks يعتبر أفضل من عدم تناول أي شيء أو عدم الإقبال على تناول الطعام من الأساس.

من السلوكيات الخاطئة أيضا التي يُعرِّض الآباء فيها الأبناء هي ممارسة الألعاب الاليكترونية دون الحرص على ممارسة الرياضة أو العادات الترفيهية الصحية الأخرى.

ما هي خطورة السمنة والبدانة على الأطفال؟

تعتبر السمنة نتيجة للعادات الغذائية الخاطئة وخاصة لدى الأطفال وتأتي السمنة نتيجة أكل snacks بطريقة خاطئة إلى جانب تناول الدهون والزيوت بكمية كبيرة وطرق خاطئة حيث أن ذلك يؤدي إلى زيادة الكتلة الدهنية في الجسم ثم تقوم تلك الخلايا الدهنية بالانقسام ومن ثم يزيد عددها داخل الجسم مسببة السمنة المفرطة في جسم الطفل، لذلك يجب ضرورة المحافظة على جسم الطفل منذ الصغر، ومن هنا يأتي دور الأم في تقديم وجبات غذائية صحية للطفل منذ الصغر حيث أن السمنة المفرطة كذلك يمكنها أن تكون سببا رئيسيا في التعرض لأمراض السكر والقلب والضغط وغيرها من الأضرار النفسية والمعنوية التي يتعرض لها الطفل.

ما هي طبيعة الأكل الصحي الذي يمكن للطفل تناوله؟

لا يجب أن يتم إهمال وجبة الطفل الرئيسية والاكتفاء فقط بتناول snacks بين الوجبات إلى جانب ضرورة تنبيه الأطفال بالتدريج إلى مضار بعض الوجبات الغير صحية على صحتهم مثل نوعية snacks التي يتم تناولها في المدرسة على سبيل المثال.

وأضافت أخصائية التغذية ” فيكتوريا زغلول” يمكن للأهل أن يقوموا بتقديم snack الغير صحي للطفل مثل البسكوت إلى جانب شيء صحي مثل الحليب على سبيل المثال أو يتم تخيير الطفل بين الوجبات الصحية مثل اللبن البارد والفراولة والحليب المنكه على فراولة وموز إلى جانب إمكانية استبدال البسكوت المخلوط بالشوكولاتة ببسكوت آخر المخلوط بالشوفان أو ببذور الكتان.

على الجانب الآخر، يمكن للطفل تناول الفواكه المقطعة في البيت بجانب الفواكه والخضروات الملونة إلى جانب إمكانية تحضير الطفل لهذه الوجبة مع الأم مع تناول الفلفل الحلو والجزر والخيار.

يجب الإشارة إلى ضرورة تنويع الأكل المقدم للأطفال حيث أن الطفل يمل كثيرا من تناول نوع الطعام الواحد كما أنه لا يجب الإكثار من تناول الأطفال للمارتديلا بسبب وجود مواد حافظة كثيرة بها.

ما أهمية تناول الوجبات الرئيسية للأطفال؟

تعتبر الوجبات الرئيسية مهمة بدرجة كبيرة للأطفال حيث أنها تكون سببا رئيسيا في عدم إقبال الطفل على تناول أي شيء أو snack بين تلك الوجبات إلى جانب أن الوجبات الرئيسية أيضا يمكنها المساعدة في المحافظة على نسبة السكر وثباته في دم الطفل طوال اليوم.

من الضروري كذلك عدم تناول الطفل للسكر بكميات كبيرة حيث أن ذلك قد يعرض الطفل لإدمان السكر فيما بعد مما سيؤثر على خلايا الدماغ، ومن هنا يأتي أهمية التوازن في تقديم الطعام للطفل مع عدم الإكثار من تناوله للشوكولاتة والسكريات بشكل خاص.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *