العلاج بالفن أسلوب جديد لعلاج الأمراض

العلاج بالفن اسلوب جديد لعلاج الأمراض

كيف يمكن علاج الأمراض باستخدام الفن؟

تقول المعالجة النفسية المتخصصة في العلاج بالفن “مريم الحلواني”: أن العلاج بالفن أصبح طريقة متعارف عليها بشكل عام، وتجدر الإشارة بأنه لا يشترط العلاج بالفن إطلاقا أن تكون موهوبًا في الرسم أو غيره من الفنون، حتى ينجح العلاج، لأن الهدف في الأساس ليس القطعة الفنية في حد ذاتها.

ولكن ما يعبر من خلالها المريض عن أفكاره ومشاعره الداخلية، والذكريات والقصص والرسائل التي تخرج في القطعة الفنية، والتي تساعد كل من المريض في الشعور بالتحسن والطبيب النفسي كذلك في تحليل سلوك المريض، ويتم العلاج بأن يحلل المعالج بعض الدلالات الموجودة في المحتوى الفني الذي قام به المريض، وقد تكون هذه الدلالات مثل:

  • استخدام المريض للقلم الرصاص فقط أثناء الرسم؛ حيث أنه قد يدل ذلك على حب ذلك الشخص في اخراج المحتوى بشكل مثالي تماماً، فيستخدم القلم الرصاص الذي يتيح له امكانية محو ما قد قام برسمه، وهكذا.
  • الألوان المستخدمة قد تساعد في فهم الكثير عن شخصية المريض.
  • المساحة التي قد استغلها في الورقة.

والمميز في العلاج بالفن هو أنه يتيح للمعالج أن يتخطى الدفاعات النفسية عند المريض “Defences mechanism” والتي قد يستخدمها المريض إذا اعتمد على الكلام فقط مع المعالج؛ حيث يعمل الفن على الوصول إلى العقل الباطن، وبالتالي يزداد وعي الشخص عن ذاته وبالتالي يفهم الشخص نفسه مشاعره، وأفكاره، وهكذا.

وتشير “مريم” إلى أنه إذا كان الشخص يعاني من مرض نفسي شديد، فإنه يجب أن يتابع العلاج النفسي مع طبيب نفسي متخصص إلى جانب العلاج بالفن؛ حيث قد يكون المريض بحاجة إلى استخدام بعض الأدوية خاصةً إذا كان المرض وراثي.

الأمراض التي يعالجها الفن

العلاج بالفن يساعد كل من الأطفال والمراهقين والبالغين للتعافي من بعض الاضطرابات النفسية أو الأمراض العضوية، ومنها بحسب ما قالته “الحلواني”:

  • اضطرابات القلق.
  • الاكتئاب.
  • الإدمان.
  • الضغط العصبي.
  • اضطراب ما بعد الصدمة.
  • اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.
  • السرطان.
  • أمراض القلب.
  • مشاكل الشيخوخة.
  • فقدان الشهية.
  • الشره المرضي للطعام.
  • ضعف الإدراك.
  • مشاكل العلاقات والمشاكل العائلية.

أبرز الأنشطة التي يتناولها العلاج بالفن

يشتمل العلاج بالفن على الكثير من الأنشطة، والتي تحتاج إلى ثلاث جلسات على الأقل للتشخيص، ويتم وضع خطة العلاج في الجلسة الرابعة تقريباً، ويقوم بوضع خطة العلاج هذه كلاً من المريض والمعالج، وهذه الأنشطة:

  • الرسم بالفرشاة.
  • الرسم بالقلم الرصاص أو الجاف.
  • الرسم باستخدام الأصابع.
  • الرسم العابث بطريقة لا مبالية.
  • الرسم بالشخبطة.
  • النحت.
  • التشكيل بالطين.
  • الحفر والنقش.
  • صنع الفخار.
  • صنع البطاقات.
  • استخدام المنسوجات في العمل الفني.

وأخيراً، فتؤكد “مريم” على أنه بالفعل لا يتقبل المجتمع العربي بشكل كبير فكرة العلاج بالفن، بل إنه لا يتقبل فكرة العلاج النفسي من الأساس، ولكن مازال الأمل موجوداً في توصيل فكرة العلاج بالفن، وبالفعل لقد سعينا لنشر هذا النوع من العلاج في المدارس، المستشفيات، مراكز الأحداث، والسجون، وغيرها، وقد بدأ المجتمع في تقبله شيئاً فشيئاً.

رابط مختصر:

أضف تعليق