العلاقة بين الصداع النصفي “الشقيقة” والفكين

صورة , رجل مريض , الصداع النصفي , الشقيقة

علاقة الصداع النصفي بالفكين

يقول استشاري إطباق وتقويم الفكين الدكتور “هيثم الراوي”: أنه عندما يحدث خلل ما في مفصل الفك الصدغي، يشعر المريض بأعراض تشابه لدرجة كبيرة جداً تلك الأعراض التي تنتج عن الإصابة بالصداع النصفي، أو الشقيقة، والتي من بينها:

  • الألم الجانبي، أو الشعور بألم في جانب الوجه، وغالباّ ما يصل الى منطقة الرقبة.
  • اضطرابات في السمع.
  • تشوش الرؤية.

لذلك فغالباً يكون هناك صعوبة في التشخيص لدى بعض الأطباء، لتشابه الأعراض بين الشقيقة، وبين تلك الآلام الناتجة عن خلل مفصل الفك، ومن الجدير بالذكر أن حدوث خلل في مفصل الفك الصدغي، يحفز ظهور هجمات الصداع النصفي، خاصةً عند الشخص الذي لديه استعداد نوعاً ما للإصابة بالشقيقة.

ويشير الدكتور “هيثم” إلى أن آلام الصداع النصفي المرتبطة بوجود مشاكل في مفصل الفك الصدغي غالباً ما تصيب الأعمار ما بين ١٥-٤٥ عاماً؛ حيث يكون الشخص في أوج نشاطه العملي، والدراسي، لذلك فلابد من استشارة الطبيب المختص في إطباق وتقويم الأسنان أولاً، ومن ثم يتم مراجعة طبيب المخ والأعصاب؛ وذلك لتحديد ما إذا كانت المشكلة مرتبطة بالشقيقة، أو بالفكين، وحتى يتم تشخيص الحالة، ومعرفة مصدر الألم في الرأس تحديداً، ينصح الدكتور “الراوي” المريض بعدة نصائح، أهمها:

  • عدم استخدام سماعة البلوتوث، خاصةً عند الإصابة بنوبة الألم.
  • ارتداء النظارة الشمسية في الجو المشمس، أو في حالة وجود إنارة عالية.
  • تناول الطعام اللين نوعاً ما “Soft diet”، والابتعاد عن الطعام الصلب.
  • النوم على وسادة ناعمة، مع عدم وضع اي شيء صلب أسفل الفك مباشرة، مثل اليد، أو الهاتف المحمول، وما إلى ذلك.
رابط مختصر:

أضف تعليق