طرق العناية بالرموش والجفون

العناية بالرموش

عادة ما نتحدث عن صحة العين، ولكن المنطقة المهمة هي منطقة الجفون والرموش، ويصيبها العديد من المشاكل، والتي يجب علاجها بعمق.

فجميع السيدات يواجهون مشاكل عديدة أثناء اهتمامهم بالرموش والجفون، لأنهم يستخدمون الأدوات التجميلية بطريقة خاطئة، مما تسبب ضرراً بالغاً للعين والرموش.

كما أن الاستخدام الخاطئ لهذه المنتجات التجميلية يتسبب في تساقط الرموش، ففي هذا المقال سنتعرف على أفضل الطرق للعناية بالرموش والجفون، والتعرف على بعض العادات الخاطئة التي تضر العين.

الطريقة الصحيحة للاعتناء بمنطقة الرموش والجفون

يقول الدكتور مجدي فروخ أخصائي العيون التجميلية أن  المشكلة التي تواجه السيدات الذين يهتمون برموشهم وجفونهم أكثر من الرجال لأن القضية تجميلية بالنسبة لهم، ولكن تواجههم العديد من المشاكل في أثناء الاهتمام بالرموش والجفون، فجميع السيدات يستخدمن المكياج والأدوات التجميلية.

ولكن كل هذه الأدوات إذا تم استخدامها بطريقة خاطئة، سوف تحدث مشاكل وأضرار للعيون والرموش.

أفضل الطرق للتعامل مع الرموش

٩٩٪ من السيدات يستخدمن المكياج، ولكن يجب الانتباه لنوع المكياج الذي يتم استخدامه على العين، لأن أنواع المكياج منخفضة الجودة تضر العين.

عند فحص شعرة رمش العين، نجد أنها مختلفة تماما عن شعرة الرأس، وعن أي شعرة اخرى، فهي حساسة للغاية، وتجدد نفسها بنفسها، وشعرة الرمش لها عمر زمنى محدد وتسقط بعد فترة، ثم ينبت مكانها شهرة أخرى، ولكن شرط انبات شعرة الرمش أن يكون الجفن صحى وليس به أي تأثيرات خارجية.

من الطبيعي تساقط شعر الرموش وإنبات مكانها شعرة أخرى من دون أن نشعر بهذا التساقط، وتجدد الرموش نفسها تلقائيا، واستخدام المكياج بطريقة خاطئة، أو عدم تنظيف العين جيدا بعد استخدامه، يُحدث انسداد في مسام شعر الرموش، وهذا الانسداد يؤثر على شعرة الرمش، ويؤثر على التهابات الأكياس الدهنية، وحدوث التهابات في الجفن نفسه.

هناك أمراض تحدث نتيجة تأثيرنا، وهناك أمراض وراثية، فقد يصاب الشخص بمرض الثعلبة، مما يؤدي إلى تساقط الرموش من جهة واحدة، والالتهاب البكتيري الذي يحدث في الجفن، يؤدي إلى تراكم القشور الناتجة عن الالتهاب على جذور الرمش، فيؤدي ذلك إلى تساقط الرموش بطريقة قوية، وهناك حالة مرضية تسمى ” الشحاذ ” تؤدي إلى انتفاخ الجفن.

يجب اتباع الطريقة الصحيحة لتنظيف العين و الجفن بعد استخدام المكياج، للحصول على رموش وجفون صحية، وهناك طريقة لتنظيف الجفن من الداخل باستخدام مواد تنظيف معينة تصل لجذر الرمش، وينمو الجفن بطريقة طبيعية جدا عند الاعتناء به وتنظيفه جيدا بطرق صحيحة.

أمراض الثعلبة التي تصيب الرأس، قد تنتقل إلى الرموش فتؤدي إلى تساقطها، وفي هذه الحالة يجب استشارة طبيب العيون، والعلاج الصحيح لمنبت شعرة الرمش، فتعود للنمو بطريقة  طبيعية، وهناك بعض المواد الطبية تستخدم في هذه الحالة، وهي تتم عن طريق جلسات طبية تحت إشراف طبيب العيون المتخصص.

الفرق بين الالتهاب الفيروسي والالتهاب البكتيري

لا يستطيع المريض التفريق بين الالتهاب البكتيري والالتهاب الفيروسي، ولكن يجب مراجعة الطبيب للفريق بين الحالتين، وإعطاء العلاج المناسب لكل حالة.

انتفاخ الجفن أو ما يسمى بالشحاذ يكون علاجه الصحيح في المنزل باستخدام كمادات المياه الدافئة.

العادات الخاطئة التي تضر منطقة الجفون

  • جفاف العين منتشر بشكل كبير نتيجة استخدام أجهزة الموبايل والكمبيوتر لفترات طويلة، فيحدث جفاف للعين، كما يؤدي إلى ضعف في الرموش والجفون.
  • مشكلة التدخين هي مشكلة كبيرة، وتؤدي إلى ضعف الرموش والجفون بشكل كبير.
  • العادات الخاطئة، ومنها عدم تنظيف المكياج، واستخدام المواد اللاصقة، والرموش الثابتة تؤدي إلى حدوث تراكم للبكتريا، و المواد الضارة على  الجفن، وتجعلها منطقة خصبة لنمو وتكاثر البكتيريا.

وختاما، زيت الخروع جيد جدا ومفيد للجفون والرموش، ولكن يجب استخدامه بالطريقة الصحيحة، وهناك أيضا مواد خاصة لتنظيف الجفون وهي موجودة بكثرة في الصيدليات.

وهنا تقرأ أيضًا: نصائح للحصول على أظافر قوية وصحية

رابط مختصر:

أضف تعليق