كيف نحافظ على الغذاء الصحي في المناسبات والأعياد

الغذاء الصحي

تُعبّر السعرات الحرارية (Calories) عن وحدة الطاقة الغذائية، وهي تُشير إلى الطاقة التي يحصل عليها الأشخاص من الطعام والشراب المُتناول، والمستخدمة في النشاط البدني، والوظائف الأساسية في الجسم، مثل: التنفس، والتفكير، والمشي، والحديث، وتناول الطعام، كما أنها تُعرف بأنّها كمية الطاقة التي تلزم لرفع درجة حرارة واحد كيلوغرام من الماء مقدار درجة مئوية واحدة، وعند تناول كمية أكبر من الكمية اللازمة منها يتم تخزينها على شكل دهون في الجسم.

وهناك متوسط للسعرات الحرارية التي يجب تناولها خلال اليوم لكل فرد، وتعتمد هذه الكمية على العديد من العوامل، مثل: العمر، والوزن الحالي، والطول، ومستوى النشاط، وصحة عملية التمثيل الغذائي، وعدة أمور أخرى، ويبلغ هذا المتوسط قيمة ٢٠٠٠ سعرة حرارية في اليوم للمرأة العادية للحفاظ على وزنها، و١٥٠٠ سعرة حرارية لفقدان ٠.٤٥ كليو غرام من الوزن خلال أسبوع واحد، و٢٥٠٠ سعرة حرارية للرجل العادي للحفاظ على وزنه، و٢٠٠٠ سعرة حرارية لفقدان ٠.٤٥ كيلوغرام من الوزن خلال أسبوع واحد.

وتُحدّد كميّة السّعرات الحراريّة من نوع الطعام المتناول، وكميته، وبالنسبة للأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائياً لإنقاص الوزن، فإنّ كمية السعرات الحرارية في الغذاء تحدّد نوع الغذاء الذي يجب عليهم تناوله.

ويستخدم أيض الدماغ حوالي ٢٠٪ من الطاقة المكتسبة، وتُستخدم الكمية المتبقية من الطّاقة في جميع وظائف الجسم، حتى في حالة الراحة، مثل: الدورة الدمويّة، والهضم، والتنفس؛ حيث يحتاج الجسم إلى الطاقة الميكانيكية لعضلات الهيكل العظمي، للحفاظ على عملية الحركة، والوضعية، وفي عملية التنفس الخلوي الذي تحصل الخلايا من خلاله على الطاقة، من خلال تفاعل الأكسجين مع الجلوكوز، لإنتاج ثاني أكسيد الكربون، والماء، والطاقة، ومن الجدير بالذكر أنّ الجسم يحتاج إلى المزيد من الطّاقة في البيئة الباردة؛ للحفاظ على ثبات درجة حرارة الجسم، ويحتاج إلى كمية أقل في البيئة الدافئة.

كيف نحافظ على الغذاء الصحي في الأعياد؟

تقول أخصائية التغذية والحميات الدكتورة “ربى مشربش”: أن المناسبات الاجتماعية، الاحتفالات، الأعياد وغيرها، جميعها أمور تجعلنا نفكر مجدداً في أمر خسارة الوزن والحفاظ على الأكل الصحي، ومع اقتراب الأعياد فنحن حقاً نفكر بوجود الكثير من المغريات التي ستجعلنا نبتعد عن نظامنا الصحي وأكلنا المعتاد، وخاصةً بالنسبة للسيدات اللواتي يتبعن حمية غذائية لإنقاص الوزن، ولكن لابد من الانتباه للسعرات الحرارية التي نتناولها، وذلك يمكن من خلال بعض الأمور، منها:

  • اعرفي احتياجاتكِ من الطاقة: فمن المهم جداً أن تعرفي كمية الطاقة التي يحتاجها جسمك وكم توفر الأطعمة المتعددة خاصة في العيد والمناسبات من السعرات الحرارية، هذا من شأنه أن يساعدك على التحكم في كمية الطعام وقبل اللقاء بأصدقائك أو الاجتماع في العيد يمكنك حساب كمية الأطعمة التي تناولتها خلال اليوم وكم بقي من السعرات التي تحتاجينها للتحكم في كمية ما ستأكلينه خلال المناسبات.
  • استخدمي تطبيقات الهاتف: حيث يمكنك استخدام إحدى تطبيقات الهاتف التي تساعد على حساب السعرات الحرارية؛ مما يجعلك أكثر تحكماً في كمية الأطعمة والنوعيات التي تتناولينها.
  • تحكّمي في خيارات المشروبات على المائدة: فربما تقومين فعلاً بتناول كميات أقل من الطعام في المناسبات والأعياد وتستطيعين التحكم في النوعيات بشكل أفضل لكن يبقى موضوع المشروبات أمر مختلفاً، حيث أنه على حد قول الدكتورة “مشربش” تتوفر العديد من أنواع المشروبات المتنوعة والتي من السهل فعلاً استهلاكها في الاجتماعات والمناسبات والعيد، لذا عليك الاهتمام أيضاً في نوعية المشروبات واختيار الماء في معظم الأوقات.
  • يمكنك فعلاً اخبار أهلك أو أصدقائك بخطتك الغذائية وما ترغبين به من أطعمة صحية مع طلب التشجيع منهم للاستمرار وتحقيق الأهداف.
  • كوني واضحة بشأن اهدافكِ: فعند تحديد أهداف واضحة وقابلة للقياس فستكون هذه هي الطريقة المثالية للاستمرار والثبات على تناول الطعام الصحي حتى خلال المناسبات والتي تعد من أصعب اللحظات من ناحية الحفاظ على طعامنا الصحي.
  • حددي هدفاً واضحاً وابقي حولك ما يذكرك به باستمرار للحفاظ على حماسكِ وخياراتك الصحية.

وإلى جانب ذلك لابد وأن نحاول أن نبتعد عن الأطعمة المقلية والغنية بالدهون والزيوت، وتشير الدكتورة “مشربش” إلى أنه من المعروف أننا سنقوم بسلق البيض خلال أيام العيد، لذلك فيجب أن ننتبه وأن لا نترك البيض المسلوق خارج المبرد لفترة أكثر من ساعة؛ حتى لا يفسد ويتسبب في إصابتنا بالتسمم الغذائي في حال تناوله، وتجدر الإشارة إلى أن البيض المسلوق من الممكن أن يظل بداخل المبرد لمدة ٢-٣ أيام دون أن يفسد.

أضف تعليق