Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الغذاء المناسب بعد عملية إستئصال المرارة

المرارة ، أستئصال المرارة ، الكوليسترول ، الدهون ، ممارسة الرياضة

هناك العديد من الأشخاص الذين يقومون باستئصال المرارة مما يدفعهم إلى ضرورة تناول غذاء مناسب بعد إجراء تلك العملية، سنتحدث عن ذلك مع “الدكتورة / رند الديسي – أخصائية التغذية”

ما هي وظيفة المرارة بالهضم والجهاز الهضمي؟

تعمل المرارة على تخزين العصارة الصفراء التي تعمل على هضم الدهون بالجسم. ويلجأ العديد من الناس إلى إجراء عملية استئصال المرارة مما يتسبب في ظهور العديد من المشاكل والتي منها زيادة الوزن وبعض المشاكل الأخرى المتعلقة بالهضم.

وتابعت ” رند الديسي “: يتم استئصال المرارة بسبب وجود مشكلة ما مثل وجود حصى في المرارة أو الحالب الخاص بها أو وجود التهاب بها مما يؤدي إلى الشعور بآلام شديدة مما يدفع العديد من الأشخاص إلى استئصالها بكل سهولة.

هناك بعض الدراسات التي توصي وتؤكد ضرورة استئصال المرارة فقط في حالة وجود التهاب يمكنه تهديد حياة الشخص والذي يكون في العادة مقرونا بتعب عام وإعياء واستفراغ وغيره.

كما يُفضل عدم استئصال المرارة عند الشعور فقط بوجود حصى أو في الحالب الخاص بها حيث يمكن في هذه الحالة التقليل من كمية الدهون ومن نوعية وكمية الأغذية التي تساعد على زيادة إفراز العصارة الصفراء التي يصنعها الكبد ويكون بإمكانه أن يغطي احتياج الجسم ولكن يمكن التخزين فقط في المرارة، لذلك فإن عدم استئصالها يعتبر مهما بدرجة كبيرا عند الإنسان.

ما هي نوعية الغذاء المناسبة بعد استئصال المرارة؟

وتابعت ” رند “: يعاني العديد من الأشخاص من زيادة الوزن بعد استئصال المرارة كما أثبتت الدراسات أن الكوليسترول الضار يكون مقروناً بعد استئصال المرارة بسبب تغير نسب الأيض مما يزيد من الدهون الثلاثية في الجسم بعد الاستئصال.

كذلك بعد استئصال المرارة يمكن للعصارة الصفراء أن تتعرض للخلايا بشكل أكبر مما يزيد من العُرضة للإصابة بمتلازمة الأيض التي تتكون من عدة مشاكل منها مقاومة الأنسولين وزيادة في الوزن مع وجود بعض المشاكل في الهضم.

يجب أيضا بعد استئصال المرارة الانتباه من تناول الدهون بدرجة عالية حيث أنه بعد استئصال المرارة يمكن للشخص أن يكون لديه الرغبة والقدرة على تناول كميات أكبر من الدهون مثل الزبدة وغيرها..

كذلك يمكن بعد استئصال المرارة التعرض لالتهاب في كامل الجسم مما يقلل من إفراز هرمون الليبتون أو هرمون الشبع من الغدة النخامية مما يتسبب في القابلية الأكبر للجوع والأكل بدرجة كبيرة.

كما سبق الذكر فإن المرارة تعمل على تخزين العصارة الصفراء كما أنه في حالة استئصال المرارة فيجب مراعاة أنه يتم استهلاك العصارة الصفراء بشكل تدريجي حيث يُمنع تناول الثلاث وجبات من الدهون الموجودة في الزبدة والسمنة والزيوت وغيرها بعد 3 أشهر من استئصال المرارة إلى جانب ضرورة عدم تناول الأجبان والألبان التي تحتوي على الدهون مثل الجبنة المطبوخة والتي تزيد من إفراز العصارة الصفراء مما يتسبب في الشعور بأوجاع أو التعرض للإسهال لأن الدهون تخرج مع عملية الإخراج من الجسم مما يؤدي إلى الشعور بالانتفاخ وبعض الأوجاع داخل الجسم.

يجب كذلك التركيز على تناول الألياف التي تقلل من امتصاص الدهون في الجسم مما يعطينا فرصة لهضم الدهون بشكل أفضل كما يمكن أخذ مكمل غذائي من هذه الألياف للمساعدة في التقليل من امتصاص الدهون.

وأخيرا، عند استئصال الدهون يجب ممارسة الرياضة بدرجة كبيرة في أول 3 أشهر حتى يمكننا الحد من زيادة الوزن مع التركيز على تناول فيتامينات A,D,E,K والتي يهضمها الجسم مع الدهون والتي يحدث بهما مشاكل بدرجة أكبر بعد إجراء الاستئصال للمرارة، لذلك يجب عمل فحص دوري للفيتامينات السابق ذكرها مع التخفيف من عدد الوجبات والاعتماد بدرجة أكبر على الألياف مع الابتعاد عن الدهون.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *