أغذية فعالة للتخلص من الخلايا السرطانية

أغذية للتخلص من السرطان

هناك بعض الأغذية الأساسية التي يجب على مرضى السرطان تناولها بشكل يومي لقتل الخلايا السرطانية، أو يمكن استخدام هذه الاغذية أيضًا للوقاية من الإصابة بالسرطان؛ ومنها الكركم، البقدونس، الزعفران، وغيرها.

وهذه الأغذية تحتوي على مضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب التي تساعد في التخلص من الخلايا السرطانية.

الأغذية الفعالة للتخلص من الخلايا السرطانية

تقول الدكتورة “رند الديسي” أخصائية التغذية: إن إضافة الكركم يعتبر من الأساسيات لغذاء مرضى السرطان؛ وذلك لأنه يحتوي على مواد فعالة تمنع نمو الخلايا السرطانية، كما أنها تؤدي لموت الخلايا المبرمجة للخلايا السرطانية.

الكركم

تؤكد “رند” على ضرورة تناول الكركم بالصورة الطازجة، وإضافة الفلفل الأسود أو زيت الزيتون، أو أي مصادر من الزيوت تعزز من امتصاص مادة الكركمين الموجودة في الكركم، كما أنه يمكن غليه وشربه، أو يمكن إضافته للأغذية.

ويجب أن يكون الاستهلاك بنسبة معلقة من الكركم للشخص الواحد، ويفضل أن يكون طازج لأن الكركم البودر لا يحتوي على الكثير من الفوائد الغذائية، كما أن الزيوت الطيارة الموجودة في الكركم الطازج هي التي تحتوي على القيمة الغذائية العالية.

مادة الأبيجينين الموجودة في البقدونس

لقد أثبتت الدراسات أن مادة الأبيجينين تحتوي على مضادات الأكسدة التي تساعد في التخلص من النمو السريع للخلايا السرطانية وتمنع إعادة انتشارها، ولكن يجب أن يكون البقدونس أيضًا على شكله الطازج، ويمكن غليه وشربه، أو على شكل عصائر، ولكن بشرط ألا يكون الشخص يتلقى علاج الكيماوي في الوقت الحالي.

وذلك لأن مادة الأبيجينين تعيق امتصاص الكيماوي من قِبل الخلايا السرطانية، وأضافت: مادة الأبيجينين توجد أيضًا في الكرفس.

مادة الكروستين الموجودة في الزعفران

تابعت د. “الديسي”: الكروستين يعتبر من أهم المواد الفعالة التي تمنع انتشار الخلايا السرطانية، ويعتبر عامل وقائي للوقاية من السرطان، ويعتبر من أهم المواد المضادة للالتهاب، ويجب أن يحصل الشخص الواحد على حوالي نصف معلقة من الزعفران في اليوم الواحد.

السياندين الموجود في العنب

السياندين هو أحد مضادات الأكسدة الموجودة في الأغذية وخصوصًا العنب، وهي التي تعطي اللون الأحمر للأغذية، كما أن أي فاكهة أو خضروات ذات لون أحمر فإنها تكون غنية بمادة السياندين، والتي تساعد في التخلص من الخلايا السرطانية.

إندول 3 كاربينول/ دايندوليلميثاني الموجودة في خضروات البراسيكا

كما تقول د. “رند”، أن هذه المواد موجودة بنسب عالية في جميع الخضروات التي تكون على شكل زهور مثل البروكلي، وهي عبارة عن مضادات أكسدة ذات فعالية عالية، كما أن هذه المواد تتجاوب مع السرطانات المتعلقة بالهرمونات الموجودة في الجسم مثل: سرطان الثدي، سرطان البروستاتا، وسرطان الرحم، وتساعد في الحماية من تشكيل الخلايا السرطانية.

يبيغالو كاتشين غالاتي الموجود في الشاي الأخضر

أردفت “الديسي”: يفضل أخذ الشاي الأخضر على شكل أوراق الشاي الأخضر التي نقوم بغليها، وليس على شكل أوراق الشاي؛ وذلك لأنه يحتوي على فوائد غذائية عالية، ويقوم بمنع البروتين الذي تتغذى عليه الخلايا السرطانية، كما أنه يحتوي على نسب أعلى من مضادات الأكسدة أعلى من أكياس الشاي.

الجينيستين من فول الصويا

من الجدير بالذكر أن الجينيستين يمنع تشكل الخلايا السرطانية، ويعيق تشكيل الأوعية والأوردة التي تشكلها الخلايا السرطانية، ولكن تم الإثبات أن فول الصويا يزيد من خطر الإصابة بالسرطان للأشخاص المعرضون للإصابة بالسرطانات المتخصصة بالنساء مثل سرطان الرحم، وسرطان الثدي، وسرطان المبايض.

ويعتبر ذو قيمة غذائية عالية، ويمكن أخذه على شكل حليب الصويا، أو على شكل حبوب الصويا، كما يمكن استخدامه كمصدر للبروتين كبديل عن اللحوم.

الجينجيرول من الزنجبيل

يعتبر الجينجيرول ذات فعالية ثلاثية؛ حيث أنه يحتوي على نسب عالية من مضادات الالتهاب، ومضادات الأكسدة، بالإضافة إلى أنه مضاد لنمو الخلايا السرطانية، كما أنه يقوم بخفض مستوى ضغط الدم.

كامبفيرول الموجود في الشاي والبروكلي والجريب فروت

يحتوي الكامبفيرول على نسب عالية جدًا من مضادات الأكسدة، ومضادات الالتهاب، ولكن بشرط ألا يكون الشخص يأخذ علاجات للقلب أو تجلط الدم.

الروزمارينيك أسيد الموجود في إكليل الجبل

يحتوي الروزمارينيك أسيد على فوائد غذائية عديدة، وخصوصًا إذا تم استخدامه على الشكل الطازج، وهو أيضًا مضاد للأكسدة ومضاد للالتهاب، ومضاد للخلايا السرطانية، وهو موجود في الزعتر الأخضر، ويجب أن يحتوي الطعام على كميات كبيرة من الروزمارينيك أسيد وبشكل يومي للأشخاص المصابون بسرطان، أو للوقاية من الإصابة بالسرطان.

ختامًا، تتوجه العديد من الدراسات للكيتوجانيك دايت؛ وهو النظام الغذائي الذي يحتوي على نسب عالية من الدهون للتخلص من الخلايا السرطانية، لأن الجسم قادر على استخراج الطاقة من الخلايا الدهنية.

كما أن الخلايا الصحية في الجسم تقوم بتكسير الدهون، واستخراج أجسام الكيتون من الدهون، وبالتالي استخدام الأجسام الكيتونية على هيئة طاقة، وأضافت: السكر بشكل عام غير مفيد للخلايا السرطانية.

رابط الفيديو:

أضف تعليق