Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الفرق بين الولادة الطبيعية والقيصرية

صورة , الولادة القيصرية , الولادة الطبيعية
الولادة

يحتار العديد من السيدات المقبلات على الولادة في اختيار النوع الأفضل للولادة من حيث الولادة الطبيعية والقيصرية حيث أن لكل نوع منهما فوائده ومزاياه الخاصة.

فتعتبر الولادة الطبيعية هي الأكثر أمنا أما لقيصرية فهي تعتبر حلا منقذا للعديد من النساء.

ما هو الأفضل الولادة الطبيعية أم القيصرية؟

قال “د. أنطوان كرم” أخصائي توليد وجراحة نسائية. يتعلق الجواب عن هذا السؤال بالجنين أكثر مما يتعلق بالطبيب أو المرأة لأن الجنين عادة حسب وضعيته داخل الرحم يستطيع تحديد الطريقة المثالية للولادة.

كذلك يؤخذ في الاعتبار وزن وحجم الجنين أثناء الولادة. في بعض الأوقات تخاف السيدة منها ويكون لديها خيار الولادة القيصرية وهذا حق مشروع لها ولكن يجب أن يتم تحت إشراف الطبيب.

مع الوقت أصبحنا نتجه إلى الولادة القيصرية بشكل أكبر لأن الولادة الطبيعية لها بعض المشاكل التي تؤثر على المهبل ويمكن تفاديها بالولادة القيصرية.

على المقابل أيضا للولادة القيصرية لها مشاكلها التي يجب أن يعرفها الجميع.

ما هي مخاطر الولادة القيصرية؟

الولادة القيصرية هي عملية جراحية تتم بجرح داخل البطن إلى جانب بعض المخاطر الالتهابية أو حدوث جروح أخرى بالبطن بالإضافة إلى أنه مع تكرار الولادة القيصرية فإن هذا يؤثر على مشيمة المرأة مما يسبب نزيف وخطورة على المرأة في المستقبل.

وأضاف “د. أنطون” تختلف طرق التخدير في الولادة القيصرية عن الولادة الطبيعية بشكل بسيط حيث طبيعيا يتم وضع إبرة داخل العمود الفقري وأنبوب في الظهر يمد المرأة بالدواء لمدة ساعات خلال الولادة الطبيعية.

أما الولادة القيصرية نتيجة قصر مدتها فتختلف طريقة التخدير فيها بشكل بسيط وتستطيع فيها المرأة الحركة بشكل طبيعي.

كلما كانت المرأة أصغر سنا كلما استطاع جسمها تحمل الولادة الطبيعية بطريقة مثالية أكثر وتتقلل نسبة المشاكل إلى جانب وجود علاقة بين حجم الجنين وحجم المرأة.

في حالة كبر عمر المرأة فلابد من النظر إلى المشاكل الأخرى في الحمل والتي تجعلنا نلجأ إلى الولادة القيصرية الأسهل والأسرع.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *