أنواع الفيتامينات ومصادرها الطبيعية وبالمكملات الغذائية

أنواع الفيتامينات

الفيتامينات والمعادن تؤثِّر على جسم الإنسان بشكل كبير، ونقصها عن المُعدّل الطبيعي يتسبب في الإصابة بالعديد من الأمراض والإرهاق، بالإضافة إلى تأثيرها على الصحة النّفسيّة. وأيضاً الإفراط في تناولها قد يتسبب في الإصابة بمشاكل في الجسم.

لذلك يجب أن تكون معدلات الفيتامينات والمعادن في جسم الإنسان في معدلها الطبيعي، وهناك العديد من أنواع الفيتامينات وكل فيتامين له وظائف معينة في الجسم وله مصادر خاصة به ومن المهم التعرف على مصادر ووظائف هذه الفيتامينات.

المفهوم العلمي للفيتامينات

تقول الدكتورة إجلال الجلالي، مدير إدارة التغذية في مستشفى قوى الأمن بالرياض، أَنّ الفيتامينات هي عبارة عن مواد غذائية توجد دائما في الأطعمة مثل الفواكه والخضار ومهمة جدا في أي نظام غذائي.

لأنها تحمي الانسان من كثير من الأمراض وترفع المناعة وتقوي الجسم وتساعد على عمليات الأيض والعمليات الحيوية داخل الجسم وتساعد في تكوين الانزيمات.

أنواع الفيتامينات

يوجد نوعين من الفيتامينات وهما:

  • فيتامينات ذائبة في الدهون.
  • فيتامينات ذائبة في الماء: وهذه الفيتامينات يحتاج جسم الانسان كمية قليلة، ولكن لا يستطيع الجسم أن يعيش بدونها ولا تستطيع الخلايا على القيام بوظائفها بطريقة طبيعية، ومن هذه الفيتامينات، فيتامين ب ١، ب ٢، ب ٣، ب ٦، ب ١٢، وأيضاً فيتامين سي.

وتتواجد هذه الفيتامينات في كل أنواع الحبوب والبقوليات والبيض والخضراوات الخضراء، وكل فيتامين مسؤول عن وظائف معينة في الجسم فمثلاً:

  1. فيتامين البيوتين أو فيتامين ب ٧: يساعد على تحويل الغذاء إلى طاقة، ومهم جداً في تحفيز عمليات الأيض في الجسم، وزيادة نسبة حرق الدهون، ويقوي الأظافر ويعزز من صحة الشعر، ومن المهم تناوله في فترة الحمل والرضاعة لأنه مفيد لصحة الأم وصحة الجنين، ويساعد مرضى السكري في الحفاظ على الأعصاب ويقوم بتحسين البشرة.
  2. فيتامين ب ١ ، ب ٢: مهمين في عمليات الهضم ويدخلان في الحفاظ على الخلايا ومقاومة الأمراض.
  3. فيتامين ب ٦: يحافظ على انتظام الهرمونات في الجسم، وعلى انتظام هرمون البرولاكتين، ويساعد على خفض هرمون الحليب، ومهم للأشخاص الذين يعانون من اضطراب في الهرمونات.

من ضمن مصادر فيتامين ب:

  • المكسرات.
  • الأسماك.
  • اللحوم الحمراء.

أما بالنسبة لفيتامين سي وهو من أهم الفيتامينات في هذه الفترة للوقاية من فيروس كورونا، نظراً لأنه يساعد في الوقاية من نزلات البرد ويحتوي على نسبة كبيرة من المضادات داخل الجسم ويرفع مناعة الجسم، وبالرغم من أن الناس تعتقد أنه موجود بكمية كبيرة في البرتقال إلا أن البرتقال يحتوي على كمية قليلة جداً من فيتامين سي، ومن مصادر فيتامين سي:

  • الفلفل الرومي: وبالأخص في بذور الفلفل الرّومي، ويحتوي الفلفل الرومي على أكبر كمية من فيتامين سي.
  • الفراولة.
  • البروكلي.
  • الليمون.

تأثير نقص الفيتامينات والمعادن على الصحة النفسية

  • فيتامين د: نظراً لأنه يتحكم في إرسال الإشارات إلى الأعصاب داخل الجسم، فإنه يؤثر بشكل كبير على الأعصاب والعظام، لذلك له دور كبير في الحالة النفسية للإنسان، فعندما ينقص فيتامين دفي الجسم يؤثر على الأعصاب ويتسبب في اكتئاب، والشمس من أهم مصادر فيتامين د.
  • فيتامين A: مهم جدا للصحة النفسية للإنسان.
  • الحديد: يُعد الحديد من المعادن التي لها دور كبير في سلامة صحة الإنسان وسلامة تصحيح الحامض النووي، ويساعد في تكوين الخلايا داخل العظام وتكوين الكرات الحمراء، ويتسبب نقص الحديد في:
  1. الاكتئاب.
  2. النوم بكثرة.
  3. عدم تفاعل الانسان مع الاخرين.
  4. عدم وصول الاكسجين إلى الخلايا بشكل سليم.

لذلك يُنصح بكل ما يلي:

  • تناول كمية كبيرة من الخضراوات وخاصة الخضراوات الخضراء.
  • الإكثار من تناول الفواكه التي تحتوي على نسبة قليلة من السكر، مثل:
  1. التفاح.
  2. الكمثرى.
  3. البرتقال.
  4. البطيخ والشمام: ولكن الشمام أفضل من البطيخ لأن البطيخ يحتوي على كمية كبيرة من السُّكّر ولكن الشمام يحتوي على العديد من الفيتامينات والكالسيوم والحديد.

هل المصادر الطبيعية للفيتامينات تغني عن الأدوية الكيميائية؟

تابعت “د. الجلالي” بالتأكيد أفضل وسيلة لأخذ الفيتامينات والمعادن هو الحصول عليها من المصادر الطبيعية، ولكن هذا لا يمكن القيام به عند وجود نقص شديد في أحد الفيتامينات.

فإذا كان أحد الأطفال نسبة الحديد والفيتامينات لديه طبيعية أو بها نقص بسيط جداً من الممكن أن يتم تعويضه من خلال الأطعمة، ولكن إذا كانت نسبة النقص شديدة، فمثلا إذا كان مريض نسبة فيتامين د لديه ١٠ والطبيعي أن تكون ٧٥ فمستحيل أن يتم نصحه بالجلوس في الشمس أو الحصول على فيتامين د من بعض الأطعمة.

لأن حينها يجب أن يتناول العلاج اللازم وبجرعات معينة تحت إشراف الطبيب، وعندما يرتفع يقوم الطبيب بنصحه بالحصول عليه عن طريق بعض الأطعمة.

هناك الكثير من الأطفال يعانون من الأنيميا، ويعانون من أعراض نقص الحديد، من المستحيل أن يتم نصحهم بتناول اللحوم الحمراء بكمية كثيرة لأن هذا سيضر المعدة أيضاً، والأفضل هو الحصول على الحديد من خلال الأدوية أو عن طريق الحقن بالوريد وكل هذا تحت إشراف الطبيب.

وهناك بعض الحالات يجب فيها اللجوء إلى الطبيب لأخذ العلاج من المكملات الغذائية بجرعة معينة ولفترة محددة.

أما بالنسبة للفرق بين الفيتامينات المرتفعة الثمن والمنخفضة الثمن، فإن كل الفيتامينات شيء واحد ولا فرق إذا كان الفيتامين مرتفع أو منخفض الثمن، الشيء الوحيد هو أن في بعض الأحيان تقوم الشركة المصنعة بوضع تعليمات معينة للمريض وهو لا يقوم باتباعها وهذا يتسبب في عدم امتصاص الجسم للفيتامين.

رابط مختصر:

أضف تعليق