الفيلر: آثاره الجانبية ومعتقدات خاطئة حوله

الفيلر

لا شك أن أغلب السيدات يرغبن بملامح جميلة، وخلق الله سبحانه وتعالى كله جميل، لكن قد يوجد بعض المناطق بالجسم تحتاج إلى تعديل لإبراز ملامح الجمال عند البعض.

ومن أحد التقنيات المستخدمة لذلك هي عملية الحقن بالفيلر، وللفيلر الكثير من الأنواع التي قد تكون مفيدة والبعض الأخر مضر بالبشرة ويسبب كدمات ومشاكل أخرى، فما هي أبرز المعلومات الطبية التي لا تعرفونها عن الفيلر.

الفيلر

قالت طبيبة التجميل غير الجراحي ” د. مروة النداوي” أن الفيلر هو عبارة عن مواد مالئة تُستخدم للحقن في مناطق مختلفة من الجسم بهدف إزالة التجاعيد أو أي أغراض تجميلية، والفيلر له أنواع كثيرة جدًا للحالة يحدد الطبيب أي نوع يجب استخدامه، وأغلب أنواع الفيلر في عصرنا الحديث تكون مضاعفاتها قليلة، والفيلر بشكل رئيسي عبارة عن نوعين:

  1. فيلر دائم.
  2. فيلر مؤقت: وهو من أفضل الأنواع لأنه ليس له أي آثار جانبية.

وعادة يكون لكل منطقة بالجسم نوع الفيلر المناسب لها، حيث يكون حجم الجزيئات بالفيلر مناسب للمنطقة التي سيتم حقنها.

المضاعفات الجانبية للفيلر وكيف تحدث؟

يمكن تقسيم مضاعفات الفيلر لمضاعفات لها علاقة بالفيلر نفسه وعادة هذه الأنواع قل استخدامها في الوقت الحالي لما تسببه من انتفاخات وتكتلات مثل الفيلر الدائم، ومضاعفات أخرى لها علاقة بطريقة الحقن حيث تسبب طريقة الحقن الخاطئة لكدمات وزرقان في الجلد، أو قد يكون السبب في المضاعفات هو أكل بعض الأطعمة الممنوعة قبل حقن الفيلر.

لكن بشكل عام أكثر ما يُشكل خطرًا على الشخص هو الحقن الخاطئ إذا لم يكن لدى الطبيب الخبرة الكافية بأماكن الأوعية الدموية وأماكن الخطر، لذلك يُفضل أن يقوم بحقن الفيلر طبيب مختص بذلك وعلى دراية كاملة بأماكن الشرايين والعضل في مكان الحقن.

أغلب المعتقدات الخاطئة حول الفيلر

أغلب الأشخاص لديهم لبث بين الفيلر والبوتكس، فالبوتكس عبارة عن بروتين ويستخدم فقط للتجاعيد، أما الفيلر فهو مادة سكرية ويستخدم لنحت أو تعويض نقص ما في أحد أجزاء البشرة.

وكذلك من المعتقدات الخاطئة أن كثير من الناس يعتقدون أنه من الأفضل حقن الفيلر الدائم وهذا يعني نشاط الفيلر الدائم مما يؤدي لمضاعفات خاطئة كثيرة، والحل الوحيد لهذه المضاعفات هو التدخل الجراحي الدقيق جدًا.

لذلك يُفضل استخدام الفيلر المؤقت لتفادي هذه المشاكل وهو أصبح نوع الفيلر المستخدم في الكثير من الدول إلا أن بعض الدول ما زالت تسمح باستخدامه، وكذلك لدى الكثيرين جهل بما يجب أن يتجنبوه قبل عمليات حقن الفيلر، فبشكل عام يجب تجنب استخدام الأدوية المميعة لأنها تزيد من فرص حدوث الكدمات.

لكن يجب استشارة الطبيب أولًا إذا كان سبب أخذ هذه المميعات مرض ما، كما يجب أيضًا تجنب بعض أنواع الأغذية قبل حقن الفيلر مثل الثوم والزنجبيل والشاي الأخضر لأنها تزيد من احتمالية حدوث الكدمات.

واقرأ هنا عن علاج النمش يبدأ بمعرفة أسباب ظهوره وطرق التخلص منه

أهم النصائح المقدمة بخصوص الفيلر

وأنهت ” د. مروة النداوي” حديثها أنه يجب علينا أن نعلم أن استخدام الفيلر ليس موضة ولكنه يُستخدم للتجميل، فمن الجميل أن نلجأ للفيلر لتغيير رتوش بسيطة تُبرز معالمنا الجمالية، لكن الفيلر ليس موضة ولا يجب عمله لتقليد الغير.

وأيضًا يجب الاهتمام بنوع الفيلر الذي سيتم حقنه للشخص والقراءة عنه قبل الحقن لتفادي أي أخطاء طبية إذا لم يكن الطبيب على دراية كاملة بالفيلر، فالوعي بهذه العمليات التجميلية أمر شديد الأهمية.

رابط مختصر:

أضف تعليق