فوائد القهوة وأضرار تناولها على معدة فارغة

فوائد القهوة

نحتسي جميعنا أو أغلبنا القهوة وخاصةً في شهر رمضان المبارك، حيث يمكن أن نبدأ وجبتنا الغذائية بشرب القهوة قبل الماء أحياناً، لذلك يجب التعرف على المخاطر الصحية عند شرب القهوة على معدة فارغة خاصةً عند الصيام لفترة طويلة دون تناول أية أطعمة، مع ضرورة التعرف على الوقت المثالي لاحتساء القهوة التي تربطنا بها علاقة قوية.

محاسن احتساء القهوة

تقول الدكتورة أمل كنانة “أخصائية تغذية” أن الناس جميعاً تحب احتساء القهوة حتى ولو على معدة فارغة، وعلى ضوء ذلك، وفي بادئ الأمر يمكننا الحديث عن محاسن القهوة والتي من بينها:

  • تزيد من التركيز أو الانتباه، لذلك يفضل الكثير من الناس احتساء القهوة قبل الذهاب إلى العمل صباحاً، وحين يأخذها البعض في هذا الشهر الفضيل على معدة فارغة وعند الإفطار مباشرةً، فإن ذلك يُعد بمثابة عادة ليس إلا.
  • تعمل القهوة على تقليل القلق والتوتر عند الإنسان.
  • تعمل على تقليل فرص الإصابة بأمراض القلب والشرايين، على الرغم من أنها تزيد من عدد ضربات القلب.
  • هناك الكثير من الأبحاث التي أشارت إلى أن القهوة تعمل على تقليل فرص الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، ولكن إذا كان هناك أسباب أخرى للسكر، فليس حينئذ للقهوة أي دخل في تعرض الإنسان لمرض السكري.
  • للقهوة دور مهم في زيادة نسبة الأيض أو الحرق عند من يعتاد على احتسائها بنسبة ٣ إلى ١١٪، وإذا تم احتسائها للرياضيين، فإنها تزيد من ١١ إلى ١٢٪ من الحرق أو الأيض.
  • الوقاية من الخرف.
  • الوقاية من حصوات المرارة.
  • الوقاية من أمراض الكبد.
  • تساعد على الوقاية من أمراض السرطان.

المساوئ التي تسببها القهوة لصحة الإنسان

على الرغم من المحاسن سالفة الذكر للقهوة، إلا أن هناك بعض المساوئ لشربها خاصةً عند الإكثار منها، ومن بين هذه المساوئ:

  • زيادة التوتر عند الإنسان لأنها تعمل على تنشيط الجهاز العصبي الوسطي المتمثل في الدماغ والنخاع الشوكي وأي شيء متصل بهذين الجهازين في جسم الإنسان.
  • قد تتسبب القهوة في إدمان الشخص عليها.
  • تعمل القهوة كذلك على تضيق شرايين الإنسان، مما قد يزيد من أمراض الضغط بشكل ملحوظ.
  • التقليل من التحكم في تنبيه العضلات والحركة مما يتسبب في خمول الجسم.

هل للقهوة ضرر مباشر على المعدة الفارغة؟

لا أحد يستطيع أن ينكر محاسن شرب القهوة والتي سبق ذكرها، ولكن ذلك يعتمد بشكل أساسي على:

  • الوقت الذي نحتسي فيه القهوة.
  • الكمّية التي نقوم باحتسائها من هذه القهوة.
  • طريقة تحضير القهوة.
  • جودة القهوة التي حتماً ستؤثر على صحة الإنسان.

وختاماً، فيما يخص شُرب القهوة على معدة فارِغةً فإننا نرى أن المعدة الفارغة بها أحماض كثيرة، وحين نقوم باحتساء القهوة على هذه المعدة الفارغة فإنها ستسبب أحياناً لبعض الناس توسع في فوهة المعدة أو ما يُسمى بارتجاع المعدة، وهذا لا يعني أن من يشربون القهوة على معدة فارغة حتماً سيصابون بهذا الارتجاع، ولكن مع تكرار احتساء القهوة على معدة فارغة ربما سيؤثر ذلك على هذه المعدة مستقبلاً.

على الجانب الآخر، يجب أن نتحكم في كمية القهوة التي نقوم باحتسائها خاصةً في شهر الصيام لأن الحمض الموجود في القهوة يترسب في الأمعاء ويقوم بمنع امتصاص الفيتامينات الموجودة في الأكل أو في القهوة نفسها من قبل الجسم، لذلك فإن شرب القهوة بعد تناول الطعام مباشرةً يقلل من امتصاص الحديد أو يتسبب في فقر الدم.

رابط مختصر:

أضف تعليق