القيمة الغذائية للفواكه الصيفية التي يفضل تناولها صيفاً

صورة , غذاء , الفاكهة الصيفية

أهم الفواكه التي يُفضل تناولها صيفاً

تقول اخصائية التغذية العلاجية الدكتورة “عايدة جعفر السعيد”: أنه عادة في فصل الصيف نبحث عن الأطعمة التي تُنعشنا، وتقلل من حرارة الطقس، والرطوبة العالية، وكذلك تُعوض الجسم عن الجفاف الذي تتعرض له، لذلك فأغلب الفواكه التي يفضل تناولها صيفاً، تتمثل في:

  • العنب.
  • الشمام.
  • الكرز.
  • المشمش.
  • المانجو.
  • التوت.
  • البطيخ.
  • التين.

كما أنه هذه الفواكه تعتبر من الفواكه الغنية بالعناصر الغذائية المهمة التي يحتاج إليها الجسم خاصةً الألياف فيمكن الحصول على حوالي ١٠ جرام من الألياف من حصص الفاكهة اليومية فقط، فلابد للإناث من تناول كمية ألياف يومياً تصل إلى ٢٠-٢٥جرام، وتزيد هذه النسبة للذكور فتكون ٢٥-٣٠ جرام، وتحتوي الفواكه الصيفية أيضاً على كمية كبيرة من السوائل ٩٢-٩٨٪

القيمة الغذائية للفاكهة الصيفية

تعدد الدكتورة “عايدة” أهم فوائد الفاكهة الصيفية التي تعتبر خياراً ذكياً في هذا الطقس دون ان تنسى منافعه الغذائية والصحية، وأهمها:

  • العنب: بما أن جميع أنواع العنب تحتوي على مادة البوليفينول المضادة للأكسدة، فإن العنب يمكن أن يكافِح أمراض كُلًّا من: السكري والسرطان والقلب والعظام والعينين، كما أنه غني بفيتامين ك.
  • الكرز: مصدر لمضادات الأكسدة ومضادات للالتهابات، لذلك الكرز عامل وقائي ضد الأمراض المزمنة مثل مشاكل القلب والسرطان ومرض الزهايمر والسكري والسمنة. ووفقًا للدّراسات، يمكن أن يساعد الكرز أيضًا في تقليل آلام المفاصل، وله أيضًا تأثير على تقليل الكوليسترول الضار.
  • المانجو: يبدو أن معظم ثمار الصيف تساعد على تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب، بما في ذلك المانجو، التي ثبت أنها تحمي صحة القلب.
  • البطيخ: في الطقس الحار، هو الأفضل بين فواكه الصيف. فهو غني بفيتامين ج ومضادات الأكسدة التي يمكن أن تمنع أمراض القلب وشيخوخة الجلد.
  • الشمام: غني بالمعادن والفيتامينات، ويمكن أن يوفر التغذية لجسم الإنسان، ويمكنه أيضًا التحكم في ضغط الدم، لأنه لا تحتوي فقط على البوتاسيوم والكولين، ولكن أيضًا يمكن أن تحافظ على صحة القلب والشرايين، ويمنع تجلط الدم. كما أنه مصدر مهم للألياف الغذائية، مما يساعد على تعزيز الهضم ومنع الإمساك.
  • الخوخ: بالإضافة إلى مجموعة من العناصر الغذائية (مثل الفيتامينات) والمعادن (مثل الحديد والأملاح المعدنية) ، فإن نسبة السكر في هذه الفاكهة تعادل ١٢٪، والتي يمكن استخدامها للقضاء على العديد من المشاكل الصحية، وإخراج الديدان من الأمعاء واستخدامها كمدر للبول..
  • المشمش: وهو واحد من أغنى مصادر فيتامين أ. وهو برتقالي، كل ١٠٠ جرام منه، تمُد الجسم بما يُقارب نصف احتياجاته من فيتامين أ، كما أنه غني بالفيتامينات الأخرى، مثل فيتامين ب.
  • التين: تصل نسبة السكر في هذه الفاكهة إلى ١٦-١٨٪، وهي غنية بمجموعة من العناصر الغذائية الهامة الأخرى مثل الحديد والكالسيوم والمنغنيز ومجموعة من الأملاح المعدنية الّتي تعزيز عملية الهضم..

هل تعتبر الفاكهة المجمدة والمجففة بنفس القيمة الغذائية للطازجة؟

إذا تحدثنا عن القيمة الغذائية فهي واحدة، لكنها قد تختلف تبعاً للعوامل الجوية التي قد مرت عليها هذه الفاكهة المجمدة، والمجففة؛ لذلك فقد تفقد هذه الحالات من الفواكه بعضاً من قيمتها الغذائية، مع أهمية أن نذكر أن الفواكه المجففة تكون عالية جداً من ناحية مستوى السكريات، والسعرات الحرارية، لذلك فيجب الحرص في تناولها خاصةً للأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية لإنقاص الوزن.

وتختلف القيمة الغذائية للفواكه إذا تم عملها كعصائر؛ حيث تختلف أيضاً الطريقة التي يتم بها صنع العصير، فإن تم ذلك بأسلوب الخلط، فستظل القيمة الغذائية للفواكه مثلما كانت وهي طازجة، أما إن صُنع العصير بطريقة العصر، فإن ذلك يقلل من نسبة بعض العناصر الغذائية الموجودة بها خاصةً الألياف، والفيتامينات والمعادن.

الخضروات التي يفضل تناولها صيفاً

مع الاهتمام الواضح بالفواكه الصيفية، فيجب التنويه على أهمية أيضاً الخضروات الصيفية، والتي لها دوراً مهماً أيضاً في إمداد جسم الإنسان بالعديد من العناصر الغذائية التي يحتاجها خاصةً صيفاً، والتي من أبرزها:

  • الخضروات الورقية الغنية بالعناصر الغذائية المهمة التي يحتاج إليها الجسم.
  • الطماطم: والتي تحتوي على نسبة عالية جداً من عنصر البوتاسيوم، وفيتامين “C”.
  • البروكلي.
رابط مختصر:

أضف تعليق