الكشف المبكر عن أمراض القلب والشرايين

صورة , رجل مريض , أمراض القلب والشرايين

عوامل الخطورة للإصابة بأمراض القلب والشرايين

يقول أخصائي أمراض وتداخلات القلب والشرايين الدكتور “عمر الكرمي”: أن أمراض القلب والشرايين تعتبر هي المسبب الأول للوفاة في جميع أنحاء العالم، حيث أن الوفاة الناتجة عن أمراض القلب تساوي تقريباً الوفاة الناتجة عن أمراض السرطان جميعها، وهناك عدة أمور قد تكون مؤشر للإصابة بأمراض القلب والشرايين، ولابد وأن يكون الشخص واعي بها، حتى يستطيع أن يتفاداها قدر الإمكان سواء بتغيير نمط الحياة للأفضل، أو بالتوقف عن ممارسة العادات غير الصحية، ومن أهم تلك الأمور:

  • العمر: فكل شخص تجاوز عمر ٣٠-٤٠ عام، ويمارس عادات صحية خاطئة مثل التدخين، شرب الكحوليات.
  • الإصابة بأمراض معينة مثل أمراض الضغط، ومرض السكري.
  • العوامل الوراثية.
  • قلة ممارسة الرياضة، أو حتى قلة الحركة بشكل عام.
  • عدم تناول الطعام الصحي والمتوازن، وهناك العديد من الحميات الغذائية الخاطئة التي قد تضر بصحة الجسم.

مشيراً إلى أن هذه الأمور لابد من اتباعها في حالة عدم وجود أعراض مرضية، أما عند ظهور أي أعراض خاصة بالقب، فلابد من زيارة الطبيب العام، وتتمثل هذه الأعراض غالباً في:

  • الشعور بألم في الصدر.
  • ضيق التنفس.
  • خفقان القلب، خاصةً أثناء الراحة.

الكشف المبكر عن أمراض القلب والشرايين

هناك مجموعة من الفحوصات الطبية التي يجب أن يخضع لها الشخص، حتى يتم الكشف عن وجود أي مشاكل، أو احتمالية لحدوث مشاكل في القلب والشرايين، وتتضمن هذه الفحوصات، فحوصات سريرية، ومخبرية، وهناك مجموعة من الفحوصات الطبية التي يمكن اجراؤها، ومنها:

  • فحص الكالسيوم في الشريان التاجي CDC.
  • التصوير المقطعي “CT”.

واطّلع هنا على عوامل الإصابة بأمراض القلب والشرايين وطرق الوقاية منها

رابط مختصر:

أضف تعليق