أضرار اللحوم المصنعة وتأثيرها على الصحة

أضرار اللحوم المصنعة

الكثير من الأشخاص يتناولون اللحوم المصنعة، ليس هذا فحسب بل يتمادون في إعطاء أطفالهم هذا النوع من اللحوم، وهم لا يدركون مدى الخطر المُقْدِمين عليه، خاصة أن الأم هي من تقدم تلك المأكولات لأبناها ونكهتها المليئة بالملح بالإضافة إلى أن التركيز العالي لها يعطي نوع من الإدمان عليها، ونجد أن الأطفال المعتادون على تلك اللحوم لا يستسيغون طعم أي نوع آخر من الطعام المفيد كالبيض أو الفول وحتى الفواكه.

اللحوم المصنعة

تقول ” د.ربى مشربش” أخصائية التغذية: اللحوم المصنعة هي عبارة عن لحوم يتم حفظها بطريقة إضافة الملح أو بطريقة التخمر أو بطريقة التدخين، وهذا ما يعطيها الطعم المختلف والمحبب لدى الكثيرين، وتشمل النقانق والسلامي واللحم المقدّد واللحم المُملح واللحم المُدخن واللحوم المجففة واللحوم المعلبة، الفرق بينهم في كمية الدهون ولكن يجتمعون في طريقة التصنيع والحفظ، وهنا يكمن الخطر.

حيث تم عمل الكثير من الأبحاث العلمية وكانت النتائج غير مُرضية لجمهور اللحوم المُصنعة، وبخلاف نكهتها التي تجذب الكثيرين فإن العديد من الرياضيين يعتمدون عليها لأخذ الحصة التي يحتاجها الجسم من البروتين.

واقرأ هنا ما يُمكن أن يُفيدك أيضًا

أضرار اللحوم المصنعة

تحتوي على نسبة من البروتين والدهون؛ نظراُ لعملية الخلط التي تكون من خطوات صُنعها، و بالمقارنة باللحوم العادية نجد أن نسبة الدهون في اللحوم المُصنعة أكبر من اللحوم الطبيعية الغير مصنعة.

تحتوي على نترات وأملاح عالية جدا؛ فتُهدد صحة الأشخاص خاصة من يعانون من ارتفاع في ضغط الدم، بالإضافة إلى احتوائها على العديد من المواد المصنعة.

أثبتت المؤسسة المسئولة عن أبحاث السرطان؛ أن اللحوم المُصنعة تدخل ضمن المجموعة الأولى والرئيسية في الأطعمة المُسببة للسرطان، خاصة عند تناولها بشكل يومي وبكميات كبيرة، أما بالنسبة للحوم الحمراء صنفتها تلك المؤسسة أنها من مسببات السرطان من الدرجة الثانية في حالة تناولها بكميات كبيرة أو تم طهوها بطريقة خطيرة كتعرض اللحم للفحم بطريقة غير صحية؛ فعند تعرضها لحرارة عالية جداً تتكون مواد ضارة وهي ما تزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

لذلك يزول الخطر عند تناول العديد اللحوم الحمراء والبيضاء باعتدال فلا يتم تناولها بشكل يومي وبكميات كبيرة ويتم طهيها بطريقة السلق وليس الشيّء أو الحرق.

ارتبطت اللحوم المصنعة بسرطان القولون والبنكرياس والبروستاتا.

كما تكمن خطورتها في طريقة حفظها حيث يتم حفظها بإضافة كمية كبيره من الملح، والحرارة الباردة، والمواد الحافظة، ولكن يمكن صنعها في المنزل بطريقة طهي وحفظ صحية مما يجعلها غير خطيرة، فعلى سبيل المثال يتم عمل النقانق بشكل نباتي عن طريق طحن الحبوب.

ويمكن عمل الدجاج المُدخن بطريقة صحية عن طريق وضعه في توابل ثم سلقه في الماء ثم تعرضه للبرودة لوقت معين، دون أي إضافات خطيرة مثل كميات كبيرة من الدهون أو النترات والملح والمواد الحافظة.

أضف تعليق