نصائح للمحافظة على سلامة العمود الفقري

صورة , جسم الإنسان , العمود الفقري

تتميّز الفقاريّات من الكائنات الحيّة بامتلاكها أعمدة فقريّة تتكوّن من عدد من الفقرات المُفرَغة، والتي تُساعد على حفظ واحد من أهمّ أجزاء الإنسان، ألا وهو النّخاع الشوكيّ الذي يمتّد على طولها، وبما أنّ الإنسان من هذا النّوع من الكائنات الحيّة فإنّ له عموداً فقريّاً له وظائف هامّة في جسم الإنسان، هذا ويتكوّن العمود الفقريّ في الجسم من ثلاثة وثلاثين فقرة؛ منهم ٢٤ فقرة متحركة، و٩ ملتحمة، حيث يُسمّى الفراغ الذي يقع النّخاع الشوكيّ في داخله باسم النَّفَق الفقريّ، وتتوزّع فقرات العمود الفقريّ في الإنسان على خمس مجموعات مُختلفة تمّ تصنيفها حسب مكان وجودها؛ فهناك الفقرات العنقية: وهي أعلى الفقرات وأولها وتتألّف من سبع فقرات، وتُحدّد هذه الفقرات حركة الرّأس للأمام والخلف، وهناك الفقرات الصدريّة أو الظهريّة: وهي تتكوّن من اثنتي عشرة فقرة، وهي بذلك أكبر عدد من الفقرات موجود في هذا القسم، وفي هذه الفقرات يُصبح انحناء الفقرات نحو الخلف، وتتّصل الفقرات الصدريّة في القفص الصدريّ، وهناك الفقرات القطنيّة: وهي عبارة عن خمس فقرات، وتُسمّى أيضاً منطقة أسفل الظهر، ويكون انحناء الفقرات نحو الأمام بنفس شكل انحناء الفقرات العنقية، كما توجد مجموعة العجز: والتي تتكوّن من خمس فقرات أُخرى، لكنّها مُلتحِمة مع بعضها البعض مُشكّلةً قطعة واحدة من العظم على شكل شبيه بالمُثلّث، ذلك بالإضافة إلى العُصعص: فآخر أقسام العمود الفقريّ هو العُصعص، والمُتكوّن من أربع فقرات مُلتحمةٍ معاً، ويعتقد بعض العلماء أنّ عددها خمس فقرات.

وعندما ينظر شخص ما إلى العمود الفقري من الجانب فإنّه يرى ويُشاهد أربعة انحناءات مُختلفة هي: الانحناء العنقيّ من الأعلى وهو انحناء من النّوع المُحدّب، يليه الانحناء الصدريّ وهو من النّوع المُقعّر، ثم يأتي انحناء قطنيّ وهو مُحدّب، وأخيراً الانحناء الحوضيّ وهو من النّوع المُقعّر، وقد يُصاب العمود الفقريّ للإنسان بعدد من التشوّهات المُختلفة والانحناءات المرضيّة، كانحنائه إلى جهة اليمين أو اليسار.

والعمود الفقريّ من أهمّ أجزاء الهيكل العظميّ للإنسان وأساسه، وهو يقوم بعدّة وظائف مُختلفة لجسم الإنسان، ولكلّ وظيفة أهميّة مُختلفة عن الأُخرى.

ما الأخطاء التي قد تضر بالعمود الفقري؟

يقول الاختصاصي في جراحة العظام والمفاصل والعمود الفقري الدكتور “بيار الجميل”: أن العمود الفقري يحمل الجسم بأكمله، وتستند عليه عضلات الجسم الموجودة في الجزء العلوي من الجسم أيضاً، لذلك فيعتبر العمود الفقري فائق الأهمية؛ لذلك فلابد من الحفاظ على سلامته، وعلى استقامته حتى يتحمل كل هذا الضغط الذي يتعرض له بشكل يومي، خاصةً إذا كان الشخص يمارس أعمالاً تتطلب منه الوقوف لفترات طويلة، أو الجلوس لفترات طويلة، وهناك العديد من العادات اليومية التي قد تكون سبباً رئيسياً في إصابة العمود الفقري بالعديد من المشاكل، مثل:

  • الاعوجاج بشكل مستمر للإمام، أو للخلف، فيؤدي ذلك إلى زيادة الضغط على العمود الفقري، وعلى الفقرات والغضاريف بين الفقرات أيضاً.
  • حمل الاشياء الثقيلة بطريقة خاطئة، مما يؤدي إلى زيادة الحمل على العمود الفقري بشكل مبالغ فيه.
  • حمل الاطفال للحقيبة المدرسية بطريقة خاطئة، حيث يكون العمود الفقري مائلاً للأمام، أو للخلف، وكذلك الجلوس بطريقة خاطئة في الصف المدرسي.

ومن هنا ينوه الدكتور “بيار” على أهمية أن ينتبه الأهل لصحة وسلامة العمود الفقري للأطفال منذ الصغر، خاصةً في حالة وجود انحناءات جانبية، أو انحناءات ناتجة عن حدوث التهابات لم تعالج بطريقة صحيحة عند الاطفال، أو تشوهات خلقية في العمود الفقري، والتي يمكن أن تُعالج إذا ما تم اكتشافها في وقت مبكر.

كما ويضيف الدكتور “بيار” أنه يعاني الكثير من الأشخاص من آلام الظّهر بسبب الأعمال الشاقّة أو الوضعيّات الخاطئة التي يجلس بها الإنسان، لذلك تُعتبر آلام الظّهر من الآلام المُنتشِرة بشكل كبير، وقد تنشأ هذه الآلام عن وجود تشوّه خلقيّ في الجسم، أو العمود الفقريّ قد ينشأ منذ الولادة، أو بسبب مُمارسة مِهَن أو رياضات ضارّة بالعمود الفقريّ، أو التواء العمود الفقريّ والتي قد تكون وراثيّة، فتُسبّب عدم اتّزان العمود الفقريّ والحركة، وكذلك الأمراض السرطانيّة بالفقرات، إلا أنّها نادرة الحدوث، ذلك بالإضافة إلى احتمالية وجود أسباب نفسيّة قد تُسبّب أمراضاً مُزمنةً بالظّهر، أو اعتلال أو التهاب المفاصل والتي يُتَعارف عليها بأمراض الدّيسك، ويكون بسبب شيخوخة المفاصل أو تعرُّضها للالتهابات.

كيف نحافظ على سلامة العمود الفقري؟

هنالك العديد من الامور التي يجب على الانسان تطبيقها بشكل صحيح، والمواظبة عليها من أجل المحافظة على سلامة العمود الفقري، والتي يوضحها الدكتور “الجميل”، ومن أهم هذه الامور:

  • ممارسة الرياضة: حيث يجب القيام بتمرينات بسيطة على سبيل التسخين قبل ممارسة اي نوع من انواع الرياضة خاصةً الشاقة، ويشير الدكتور إلى أهمية ممارسة رياضة السباحة تحديداً، لما لها من دور هام في الحفاظ على صحة، وسلامة العمود الفقري، والغضاريف.
  • الجلسة الصحية: والتي تحمي العمود الفقري من التشوه وطريقتها ان يكون الظهر مستقيماً عند الجلوس، ويجب تجنب الاوضاع غير مريحة عند الجلوس او الوقوف وايضاً تجنب البقاء على نفس الوضع لفترات طويلة.
  • اثناء وجود الشخص في المنزل او العمل يجب ان التأكد من ان المكتب الخاص به في مستوى مناسب ومريح.
  • ارتداء حذاء مريح بكعب منخفض.
  • النوم على سرير بمستوى ثابت كي لا يحدث انحناء للعمود الفقري اثناء فترة النوم.
  • الاقلاع عن التدخين: لان التدخين يقلل من تدفق الدم الى اسفل العمود الفقري مما يؤدي الى تدهور اداء الفقرات الديسك الموجودة بالعمود الفقري.
  • عدم رفع اشياء ثقيلة وعند الانحناء لجلب شيء من الارض يجب ان ينزل بركبتيه ببطء حتى تضغط على عضلات البطن مع الحفاظ على مستوى الرأس ان يكون للأسفل متماشياً مع مستوى الظهر المستقيم.
  • اتباع نظام غذائي صحي للحفاظ على الوزن المثالي وتجنب السمنة المفرطة فالوزن الزائد خصوصاً حول الخصر يضر بشدة بعضلات اسفل الظهر ويضعفها ولذلك فان اتباع نظام غذائي مع تناول كمية كافية يومياً من الفسفور والكالسيوم والفيتامين (د) يساعد في عملية النمو للعظام الجديدة.
رابط مختصر:

أضف تعليق