هل المضاد الحيوي يضعف المناعة .. محاذير ومخاطر

المضاد الحيوي

جميع المضادات الحيوية متخصصة بعلاج الالتهابات البكتيرية فقط، وليس لها علاقة بالالتهابات الفيروسية، وتناولها بكثرة يؤدي إلى حدوث المشاكل والمضاعفات بالطبع.

والاستخدام السيء أحياناً قد يؤدي إلى الوفاة، لذلك يجب الانتباه لعدم أخذ أي نوع من المضادات الحيوية الا بعد استشارة الطبيب.

أضرار استخدام المضادات الحيوية بطريقة خاطئة

تقول “الدكتورة ألاء عبد العزيز” الدكتورة الصيدلانية: أن المضاد الحيوي هو علاج للالتهابات التي تسببها البكتيريا وليس الفيروس، ويتم تشخيص المرض من قِبل الطبيب، أو إجراء فحص دم، أو من خلال الكشف عن نوع البكتيريا الموجودة، لأن البكتيريا لها عدة أنواع في الجسم.

والمضاد الحيوي يعطى فقط للالتهاب الذي تسببه البكتيريا، وأضافت أن المضاد الحيوي قد يبدأ مفعوله مباشرة أو بعد ثلاثة أيام حتى يشعر المريض بتحسن.

ومن الممكن أن يستمر لمدة ١٤ يوم، والمشكلة تكمن في عدم إكمال المريض لكورس المضاد الحيوي، فأغلب المرضى يأخذون المضاد الحيوي لمدة أربعة أيام وعند الشعور بالتحسن يتوقف عن أخذه، مما يسبب تكوين بكتيريا جديدة.

تقول الدكتورة ألاء أن المضاد الحيوي ليس له أي علاقة بالالتهاب الفيروسي فهو خاص فقط بالالتهابات البكتيرية، ولكن الأمراض الفيروسية تحتاج إلى علاجات أخرى، وهناك بعضها لا يحتاج إلى علاج.

تأثير المضاد الحيوي على المناعة

تناول المضادات الحيوية بكثرة ولأي سبب أو عند الشعور بأي ألم يؤدي إلى ضعف مناعة الجسم، فمن الضروري أخذ المضاد الحيوي على حسب التشخيص وعلى حسب نوع البكتيريا، لأن أمراض الرئة تختلف عن أمراض المعدة على سبيل المثال، وعمل المضاد الحيوي يختلف على حسب المنطقة في الجسم.

وأضافت الدكتورة أن فرط استخدام هذه المضادات الحيوية يؤدي إلى ضعف المناعة، حيث نقوم بإعطاء الجسم أدوية لا يحتاجها مما يضعف مناعة الجسم، وتحدث مقاومة وتطور للبكتيريا في الجسم.

تؤكد الدكتورة ألاء عبد العزيز على مسؤولية كل إنسان  عن توعية نفسه طبياً وثقافياً خلال مراجع طبية، وليس عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، ووعي الصيادلة أيضاً والاطباء، وهناك العديد من الدول التي تمنع أخذ المضاد الحيوي بدون وصفة الطبيب لأنه يسبب مشاكل ومضاعفات صحية ويسبب ضعف المناعة خاصة للأطفال.

ولكن المضاد الحيوي أيضاً مهم عند استخدامه بطريقة صحيحة لعلاج مرض محدد، بالنسبة لمنظمة الصحة العالمية who أوصت أغلب البلدان بعدم وصف  المضاد الحيوي إلا من خلال وصفة طبية.

كثرة استخدام المضادات الحيوية قد يعود لأسباب نفسية، وتنصح الدكتورة المريض بوصف أي عرض يشعر به للطبيب، ويجب عدم إخفاء أي معلومة عن الطبيب، لأن هذه المعلومات تحدد التشخيص.

تؤكد الدكتورة ألاء أن المضاد الحيوي الخاص بالأسنان يختلف عن المضاد الحيوي لأي عضو آخر، وهناك مضادات حيوية تعمل على الجسم بشكل عام، وأنواع أخرى متخصصة، والطبيب هو من يقوم بتحديد نوع المضاد الحيوي المطلوب حسب التشخيص، كما تنصح الدكتورة باستشارة الطبيب دائماً لأنه الوحيد القادر على تحديد وتشخيص المرض.

خطورة إعطاء الطفل المضادات الحيوية بكثرة

المضاد الحيوي خطير جداً وخاصة للأطفال، لأنه يسبب أذى للكلى فوراً، لذلك يجب أن يكون لدى الأم الوعي الكافي بهذه الأمور، وعدم إعطاء الطفل أي نوع من الأدوية بدون استشارة الطبيب، والنوع الواحد من الدواء ليس شرطاً أن يكون مناسب لجميع الأجسام، فقد يناسب طفل بينما لا يناسب آخر، أو ربما يكون لدى الطفل حساسية ضد نوع معين من المضاد الحيوي، وقد تؤدي إلى الوفاة أحياناً.

اسئلة هامة حول المضادات الحيوية

عمومًا، يجب اهتمام كل شخص بصحته جيداً والحصول على الوعي الكافي، وعدم أخذ أي معلومات خاطئة من الأشخاص المحيطين أو من على مواقع التواصل الاجتماعي.

1. أعراض سوء استخدام المضاد الحيوي

قد يتسبب سوء استخدام المضاد الحيوي في حدوث آلام في الرأس، وآلام في الجسم نفسه، وكثرة استخدامها يؤدي إلى عدم تقبل الجسم لهذه المضادات الحيوية، ويؤدي إلى طول فترة العلاج، وقد يسبب أيضاً قروح في المعدة.

2. هل المضادات الحيوية لها دور في قتل البكتيريا النافعة في المعدة؟

من الممكن أن تؤثر المضادات الحيوية على البكتيريا النافعة، ولكن لم يتم إثبات ذلك حتى الآن بنسبة ١٠٠٪، وروتين الحياة الطبيعي قد يؤثر على البكتيريا النافعة، ويمكن تعويض هذه البكتيريا النافعة فقد أصبحت موجودة الآن في الصيدليات.

3. العادات الغذائية الصحية التي تساعد في رفع المناعة

من الأهم الأمور استشارة المريض عند الشعور بأي مرض، واتباع أنظمة غذائية متوازنة، وتناول الخضروات والفواكه بكثرة لأنها تؤثر على تقوية المناعة، وهذه المكونات قد لا تظهر  نتائجها فوراً ولكنها تعطي نتائج جيدة على المدى البعيد.

نصائح لاستخدام المضادات الحيوية

تقول الدكتورة ألاء عبد العزيز أنه يجب عدم الاستهانة أبداً بأي مرض أو بأي دواء، فكل مرض له علاج، وكل علاج له مرض معين يقوم بعلاجه، ومن المهم استشارة الطبيب دائماً في أي نوع من الأمراض، والانتباه لصلاحية الدواء وطريقة تخزينه.

والانتباه لطريقة إحلال المضاد الحيوي وعدم زيادة أو نقص كمية الماء لأن ذلك يؤثر على فعالية العلاج، وكل علبة مضاد حيوي تحتوي على علامة معينة تحدد كمية المياه التي يتم اضافتها، ويجب وضعه في الثلاجة فور احلاله، وعدم استخدامها بعد انتهاء صلاحيتها، حتى لا تتكاثر البكتيريا وقد تصبح اقوى.

وأضافت أنه في جميع الأحوال يجب استشارة الطبيب والحصول على الوعي الكافي بخصوص كل هذه الأشياء.

الأوقات الصحيحة لأخذ المضاد الحيوي

يُفضل أخذ المضادات الحيوية يومياً في نفس المواعيد، ويُفضل أن تكون بعد وجبة الغداء، ويقوم الطبيب بتحديد عدد مرات أخذ المضاد الحيوي في اليوم ويُفضل اتباع تعليمات الطبيب والالتزام بها.

ومعظم المضادات الحيوية تكون أقصي مدة يمكن استخدامها بها هي١٤ يوم تقريباً، ولا يجب تكرير نفس نوع المضاد الحيوي عند انتهاء المدة، ولكن يُضل اللجوء للطبيب في جميع الأحوال.

رابط مختصر:

أضف تعليق