النزيف الهضمي السفلي: أسبابه وعلاجه

النزيف الهضمي السفلي وأسبابه وعلاجه

النزيف الهضمي السفلي

النزيف الهضمي السفلي يكون من الأمعاء الغليظة وجزء من الأمعاء الدقيقة مع جزء من المستقيم، وينزل على شكل دم أحمر صافِ أو دم أسود، أو دم مختلط مع البراز، يكون النزيف السفلي شائع بين كبار السن.

ومن المهم أن ينتبه المريض هل النزيف بألم أم بدون وما هو تاريخ العائلة المرضي وهل يتناول أدوية معينه أم لا، هل يتناول أدويه باستمرار أو لا، وكل تلك اعتبارات يجب الأخذ بها والانتباه إليها عند زيارة الطبيب.

أسباب النزيف الهضمي السفلي

ذكرت د. نغم القرة غولي “أخصائية الجراحه العامة والثدي والمنظار”، أنه يوجد أسباب عديدة قد تؤدي إلى حدوث نزيف وعلى سبيل حصرها باختصار هي كالتالي:

  • داء الرتوج: أيّ فتق، وهو فتق النسيج المخاطي ويخرج عن طريق طبقة العضلات، وهنا يشتكي المريض من انتفاخ في البطن، أو تهيج القولون العصبي، أو إمساك مُزمن، أو مَغْص، ويظهر أن داء الرتوج عندما يحدث نزيف وهو مرض شائع.
  • خلل النسج الوعائي: وجود أوعية دمويه شاذة في المنطقة المخاطية أو تحت مخاطية، وتحدث لكبار السن أو من يعانون من تصلب الشرايين، أو من يعانون من ارتفاع ضغط الدم فهذا الوعاء الدموي ينفجر وينتج عنه نزيف.
  • ميكيلز: يكون مثل الأمعاء وهو نوع من أنواع الرتوج ويسبب قطع، ويطلق عليه (الحقيقي) لأنه مثل الأمعاء مُكون من ثلاث طبقات، وينتشر في معظم الأحيان لدى الأطفال بين عمر السنتين أو الثلاثة، طوله ٢ إنس ويبتعد ٢ قدم عن الصمام الوعائي وينتشر بنسبة ٢٪.
  • التهاب القولون التقرحي والكرونز: يقومون بعمل نزيف دموي سفلي من غير ألم أو بألم على حسب الحالة، وهذا النزيف للأسف مستمر ولفترة طويلة، ولم يجد العلماء سبب لهذا النزيف سوى كثرة القلق والتوتر والضغط العصبي.
  • قطع التروية الدموية عند الأمعاء: وهذا شائع الحدوث، نتيجة حدوث تخثر في الدم لأي سبب فيُغلق الوعاء الدموي وإذا كان هذا الجزء من الوعاء يُغذي الأمعاء فتٌغلق تلك المنطقة من الأمعاء، ويمكن أن تسبب غرغرينا، ومن أعراضها الشعور بالمَغْص مع الإسهال الدموي، وإذا تم اكتشافه سريعاً يتم عمل استئصال لتلك المنطقة، والأكثر إصابة بذلك الذين يعانون من مشاكل في القلب.
  • الشرخ الشرجي والبواسير: هو شق في الغشاء المخاطي الخاصة بقناة الشّرج، يؤدي لنزيف مع البراز، بالنسبة للبواسير نزيفها يكون من غير أي ألم، ولا يُسبب همدان في الجسم إلا إذا تركه الشخص ولم يعالجه حيث يتسبب في عمل نقص في هيموجلوبين الدم.
  • التهاب الأمعاء: وتكون بسبب بكتيريا الشيجلا، وتؤدي إلى نزيف دموي هضمي سفلي.
  • السرطان الخبيث والحميد: يأتي في الناحية اليمين من القولون، ويكون نزيفها غير واضح، ويكون لون البراز غامق ويكتشفه المريض بعد فتره طويلة عندما يحدث له خلل في هيموجلوبين الدم، وعندما يعمل منظار يكتشف وجود ورم في القولون، أما الناحية اليسار من القولون يكون نزيف دموي مع الإخراج ومن غير الإخراج أيضاً، ويُصاب بعمر الأربعين وما فوق، ولكن تاريخ هذا المرض في العائلة إذا كان إيجابي فمن الممكن أن تتكرر الحالة في العائلة.
  • بعض الأدوية والطعام المسببين للنزيف: الدواء الذي يحتوي على الحديد – وبعض أدوية المعدة، ومن الأطعمة الشمندر (البنجر/ الباربة).
  • الإنغلاف المعوي: تتداخل الأمعاء في بعضها، ومشاع هذا المرض بين الأطفال وليس الكبار، ولكن يُعالج هذا الأمر سريعاً عند الأطفال عن طريق إبرة شرجية.

علاج نزيف الجهاز الهضمي السفلي

معظم النزيف يتوقف من تلقاء نفسه، وإذ لم يتوقف يتم عمل منظار سفلي، ويمكن أن يكوي الطبيب مكان النزيف، وإذ لم يستجيب جسم المريض يضطر الطبيب إلى استئصال الجزء الذي ينزف.

رابط مختصر:

أضف تعليق