الغذاء

النظام الغذائي الأمثل للمراهقين


نظام غذائي , المراهقين

يتميز المراهقون بأن لديهم نشاط وحركة مفرطة في بعض الأحيان مما يستوجب عليهم الانتباه كثيراً إلى نظامهم الغذائي الصحي الذي يعتمد على عدم البروتينات والنشويات والفيتامينات والمعادن وغيرها من العنصر الغذائية الأخرى دون تناول الوجبات الغير صحية المعتادة في حياتنا.

ما هو النظام الغذائي الأمثل للمراهقين؟

ترى الدكتورة رولي غدار ” أخصائية التغذية ” أنه من المهم كثيراً أن ينتبه المراهقون إلى النظام الغذائي الذي يتبعونه لأن أجسامهم في حالة بناء كما أنهم في حاجة ملحة إلى تغذية سليمة للوصول إلى الطول أو الوزن الأمثل في هذه المرحلة كي يتميزون بصحة ونشاط في هذا العمر الذي يتعرضون فيه إلى بعض المشاكل النفسية أكثر من المشاكل الصحية لأنه في سن المراهقة يتأثر المراهق بمن حوله حتى يحافظ على شكل أجمل وأنقي من ناحية الوزن والطول وغيرها من الصفات الجسدية خاصة مع انتشار مواقع التواصل الاجتماعي التي أظهرت هذا الجانب كثيراً لدى الشباب المراهق حيث يتأثر المراهقون بمن يرونهم على هذه المواقع.

أما عن العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم المراهق في خمسة عناصر أساسية متمثلة في النشويات والبروتينات والدهون الصحية والفواكه والخضروات والفيتامينات والمعادن ونظام غذائي متكامل دون اللجوء إلى حميات غذائية قاسية تعتمد على إيقاف تناول عنصر غذائي معين كاتباع نظام الكيتو دايت الذي يعتمد على عدم تناول الفواكه في نظامهم الغذائي.

على الجانب الآخر، يجب على المراهق تقبل شكله وجسمه كما هو حيث أجريت احدى الدراسات عن مدى رضى المراهقين عن أجسامهم وكانت النسبة ضئيلة نوعاً لتصل إلى 50% وهذا هو أهم شيء يؤثر على المراهق في هذه الفترة من العمر دون الانتباه إلى أن الصور والفيديوهات التي نراه لأجسام بعض الأشخاص على social media غير واقعية في كثير من الأحيان.

اقرأ كذلك:   أطعمة ومشروبات تناولها، وأُخرى تجنبها لإنقاص الوزن

ما هي البدائل الصحية ل snacks التي يتناولها المراهق؟

هناك العديد من المراهقين الذين يعتمدون في نظامهم الغذائي اليومي على بعض snacks أو الوجبات الغذائية الغير صحية كأن يتم تناولهم للبطاطا المقلية أو الشيبس أو السكريات أو غيرها مما يُعد غير صحي بالنسبة لهم.

على الجانب الآخر، يجب أن يكون هناك توازن في الأكلات التي نتناولها مع ضرورة عدم الإكثار من تلك الوجبات الغير صحية كتناول المشروبات الغازية التي تحتوي الواحدة منها 7 ملاعق من السكر ولا تعتبر شيء مغذي لصحة المراهق، ومن ثم يجب الابتعاد أو التقليل من تناولها قدر الإمكان خاصة للمراهقين كما يمكن استبدالها بالفواكه الطازجة إلى جانب ضرورة التقليل من تناول البيرجر والبيتزا والوجبات السريعة خاصة السندويتشات اليومية التي تحتوي على سعرات حرارية عالية.

أضافت ” غدار “: لا يمكننا الابتعاد تماماً عن الأغذية السابق ذكرها وإنما يمكن التقليل منها قدر الإمكان أو استبدالها بأخرى صحية كما يمكن طهي البطاطا دون وضعها في كمية كبيرة من الزيت حتى تصبح صحية أكثر للمراهق مع إمكانية إضافة القرفة إليها.

هل يُنصح بتناول 5 وجبات بالنسبة للمراهقين يومياً؟

لا يمكننا القول بأن المراهق يستوجب عليه تناول 5 وجبات غذائية في النهار بقدر اهتمامنا بأن يتناول كافة أنواع الأغذية الصحية ودون النظر إلى الكمية التي يتناولها في كل وجبة.

وأخيراً، يجب علينا الحفاظ على نسبة متوازنة من وجود السكر في الدم حتى يمكننا التحكم في أنفسنا بنسبة أكبر دون اللجوء إلى الأغذية الغير صحية مع مراعاة أن المراهقين يختلفون فيما بينهم على نوعية الغذاء الذي يتناولونه بناء على طبيعة جسم كل مراهق.

السابق
الشهر العالمي لمرض الزهايمر (سبتمبر)
التالي
كلمات عن المولد النبوي رائعة

اترك تعليقاً