طب وصحة

النظام الغذائي الأنسب لمرضى كرونز

كرونز ، الجهاز الهضمي ، الإسهال ، الإلتهابات ، النظام الغذائي ، المقليات ، الكافيين ، الإنتفاخ ، الفيتامينات

ما هو مرض كرونز؟ وما هي أعراضه؟

أجابتنا أخصائية التغذية “رُبى مشربش” بقولها: مرض كرونز هو أحد الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي، وهو غير معروف الأسباب إلى الآن، وفيه يُصاب أي جزء من الجهاز الهضمي من الفم إلى الأمعاء بالإلتهابات وإن كان أشهر إلتهابات هذا المرض تُصيب الأمعاء فقط، وفور إصابة المريض بالكرونز تبدأ أعراض شتى في الظهور عليه، وأغلب هذه الأعراض يكون متشابه مع أعراض القولون العصبي مثل الإنتفاخ والغازات والألم في البطن، كما يظهر على المريض عدم قدرة جهازه الهضمي على هضم وإمتصاص الدهون بشكل كامل مما يجعل البراز الخارج منه مليء بالدهون، كما يتعرض المريض لحالات شديدة من الإسهال، وكل هذه الأعراض مجتمعة تصل بالمريض إلى حالة من فقدانه للشهية وعدم القدرة على تناول الطعام، وقد تصل هذه الأعراض بالبعض إلى الخوف المرضي من تناول الطعام وبالتالي قد يتسبب ذلك في فقدان غير طبيعي لوزن الجسم.

ما هو النظام الغذائي الأنسب لمرضى كرونز؟

أشارت “أ. رُبى” إلى أنه في بدايات تشخيص المرض تكون الإلتهابات على درجة كبيرة من الشدة، لذلك يتوجب على المريض خلال تلك الفترة تجنب مجموعات من الأطعمة والمشروبات حتى لا تزيد حدة الأعراض عما هي عليه، وهذه الأطعمة مثل:
1. مجموعة الأطعمة الغنية بالدهون بأنواعها مثل المقليات كالشيبسي والمايونيز وكذلك الكيك والتورتات والحلويات المخبوزة والمعجنات وغيرها من كل الأطعمة التي تحتوي على نسب مرتفعة من الدهون الضارة والمهدرجة.
2. مجموعة الأطعمة والمشروبات الغنية بالكافيين مثل المياه الغازية والقهوة والشاي والشيكولاتة وحليب الشيكولاتة.
3. يقلل المريض من مجموعات الأغذية الغنية بالألياف، فهنا يتوجب على المريض تناول التفاح أو الخيار وما على شاكلتهما بعد التقشير، أيضًا يتجنب المريض الخضروات والفواكهة المحتوية على البذور مثل الجوافة والطماطم والفراولة.
4. يقلل المريض من أنواع المكسرات، ومن بعض الحبوب كذرة الفشار.
5. نظرًا لأن المرض يسبب نوبات شديدة من الإسهال والإنتفاخ لذلك يتجنب المريض تناول الحليب لإحتواءه على اللاكتوز المسبب في الإسهال، كما يمكن له إستبدال الحليب العادي بأنواع أخرى من الحليب مثل حليب الصويا أو حليب اللوز أو حليب الأرز.
ونظرًا لأن الأدوية العلاجية لمرض كرونز تتعارض مع الأملاح فيلزم المريض تناول الأطعمة الخالية أو الفقيرة في الأملاح حتى يتم التحصل على الفوائد العلاجية كاملةً للدواء الموصوف من الطبيب.

وتابعت “أ. رُبى” قائلة: كذلك توجد نصائح غذائية أخرى يُلزم مريض الكرونز بإتباعها مثل:
1. تناول عدة وجبات في اليوم بشرط أن تكون هذه الوجبات قليلة في الكمية، ويُمنع المريض تمامًا من تناول وجبات كبيرة الحجم.
2. على المريض مضغ الطعام بشكل جيد جدًا للمساعدة في هضم الطعام قدر الإمكان وبالتالي تقل حدة أعراض المرض عليه.
3. بإعتبار أن مرض كرونز يمنع الإمتصاص الجيد لمجموعة من الفيتامينات والمعادن مثل فيتامين B12 وفيتامين D والفيتامينات الذائبة في الدهون مثل A وE وK وكذلك الكالسيوم والبوتاسيوم لذلك يصف الطبيب بناءًا على التحاليل اللازمة بعض من المكملات الدوائية التي تمد الجسم بهذه الفيتامينات والمعادن.
4. في حالات ظهور الإسهال يُنصح المريض بتناول كميات وفيرة من الماء لتعويض الفاقد من الجسم حتى لا يُصاب بالجفاف.
5. بعد إنخفاض حدة الإلتهابات أو إختفاءها تمامًا يبدأ أخصائي التغذية في وضع نظام غذائي جديد يحتوي على القواعد الأساسية المذكورة سابقًا بالإضافة إلى زيادة محتواه من الألياف والحبوب الكاملة.

هل يحدث الشفاء التام من مرض كرونز؟

اختتمت “أ. رُبى” حديثها بالإشارة إلى أنه في الغالب يستمر المريض في المتابعة مع الطبيب المُعالِج لفترات زمنية طويلة، فيمكن إعتبار مرض كرونز من الأمراض المزمنة نوعًا ما، ويرجع ذلك إلى كونه مرض غير معروف الأسباب وبالتالي لا توجد القدرة على معالجة السبب المباشر له.

السابق
كيفية الوقاية من حصوات المسالك البولية
التالي
السياحة في مدغشقر

اترك تعليقاً