للتخطيط: النظام الغذائي الصحي في السنة الجديدة

صورة , رجيم , حمية , النظام الغذائي الصحي

أبرز أسباب عدم الالتزام بالنظام الغذائي الصحي في بداية السنة الجديدة؟

تقول الاختصاصية في التغذية “لارا روكز”: أن أغلب الاسباب تدور حول عاداتنا الغذائية الخاطئة؛ حيث يكون الشخص قد اعتاد على تناول الطعام غير الصحي، والوجبات السريعة، وغيرها.

وبالتالي حتى يبدأ الشخص في أن يتعود على التنظيم في تناول الطعام، وفي تناول الغذاء الصحي والمتوازن يكون ذلك بمثابة عبء ثقيل عليه، خاصةً أن معظم الأشخاص يلجؤون إلى الأنظمة الغذائية القاسية للحصول على نتائج سريعة، وهذا يسبب زيادة العبء بشكل عام.

كيف يمكن الالتزام بالحمية الغذائية في السنة الجديدة؟

بشكل عام يجب ان ندرك ان اي عادة جديدة نُدخلها إلى حياتنا تحتاج لفترة من المواظبة والاستمرارية تصل إلى ثلاثة أشهر؛ وذلك حتى تصبح جزءا لا يتجزأ من حياتنا، لذلك فتشير “لارا” إلى أنه من الممكن أن نقوم بسداد رسوم الاشتراك في صالة الرياضة لمدة ثلاثة أشهر بشكل متواصل، حيث بعد تلك الفترة ستصبح الرياضة جزء من حياتنا، وسيطلبها الجسم من تلقاء نفسه.

وإلى جانب ذلك يجب اتباع حمية غذائية صحية ومتوازنة، والابتعاد عن الحميات الغذائية القاسية، ويعتبر النظام الغذائي الأكثر نجاحاً حتى الآن على حد قول “روكز” هو النظام الغذائي النباتي، الذي يعتمد على تناول الخضروات بشكل أساسي، ورئيسي، والابتعاد عن المنتجات الحيوانية من لحوم، دجاج، سمك، منتجات الألبان والبيض، ومن الجدير بالذكر أن اتباع هذا النظام قد لا يعني الانقطاع التام عن المنتجات الحيوانية، لكن يكفي ان يتم تناول الغذاء النباتي لثلاثة أيام في الأسبوع فقط، وهذا لما اثبتته الدراسات من مدى أهمية هذا النظام الغذائي من تقليل مستوى الكوليسترول في الدم، ومحاربة سرطان الثدي، والبروستاتا، وسرطان القولون.

وتشير إلى ضرورة الاهتمام بالوجبات الخفيفة بين الوجبات الرئيسية، مع مراعاة السعرات الحرارية في اختيار تلك الوجبات، ويفضل أن تحتوي على عناصر غذائية مهمة مثل الألياف، الدهون الصحية، والمفيدة، وقد تتضمن هذه الوجبات الحلويات الصحية التي تحتوي على السكر الطبيعي مثل التمر، وأخيراً، فتؤكد “لارا” أنه يجب ان نهتم بتناول الطعام الصحي المطبوخ منزلياً، والابتعاد عن الوجبات السريعة.

وهنا تجدون أيضًا بهذه المُناسَبة

رابط مختصر:

أضف تعليق