كيف يساعد النوم الجيد في إنقاص الوزن

النوم الجيد

يعتبر النوم الجيد والحصول على عدد ساعات كافية من النوم خلال الليل من الأشياء التي تساعد بشكل كبير في عملية إنقاص الوزن؛ حيث أن النوم الجيد يعمل على قلة افراز هرمون الجوع وزيادة هرمون الشبع، وبالتالي يقل تناول الإنسان للطعام.

النوم الجيد وإنقاص الوزن

يقول البروفيسور “أحمد باهمام”، أستاذ واستشاري طب النوم أن: النوم يعتبر المثلث الثالث للصحة العامة بعد النشاط الجسدي، والغذاء الصحيح.

وينقسم النوم إلى صحة النوم، وجودة النوم، وتوقيت النوم؛ فهناك أبحاث كثيرة تربط بين نقص النوم وزيادة الوزن، حيث يؤدي قلة النوم إلى زيادة هرمون الجوع، ونقص هرمون الشبع، وبالتالي زيادة تناول الطعام.

كما يزداد أيضًا إفراز مادة الدوبامين في الدماغ التي تسبب الشعور بالسعادة والنشوة، مما يدفع الشخص لزيادة تناول الطعام حتى يشعر بهذه السعادة.

وأضاف الدكتور أن نقص النوم يؤدي إلى حدوث مشكلة في التمثيل الغذائي، وبالتالي يتسبب ذلك في حدوث مقاومة الأنسولين، بالتالي تتحول السكريات في الجسم إلى دهون، وتزداد احتمالية الإصابة بمرض السكري.

وكذلك أثبتت الدراسات أن مرحلة الأحلام التي تحدث في نهاية النوم تعتبر مهمة لتقليل الجوع؛ لذلك فإن الإنسان عندنا يحصل على نوم ٨ ساعات متواصلة خلال الليل، لا يشعر بالجوع عند الاستيقاظ.

كيف يمكن أن نحصل على وقت كافي للنوم بجودة أفضل؟

تابع د. “أحمد”: يحتاج الشخص البالغ من ٧-٩ ساعات من النوم يوميًا، كما يحتاج الأطفال لعدد ساعات أكثر، وأضاف أن الدراسات قد أثبتت أن النوم خلال النهار وتناول الطعام خلال الليل يؤدي إلى زيادة الوزن، كما أن الحميات الغذائية والتمارين الرياضية إذا كانت مقرونة بقلة النوم فإن تأثيرها على الصحة العامة يقل بشكل كبير.

أردف د. “باهمام”: هناك بعض الأبحاث والدراسات التي أجريت على مجموعة من الأشخاص بحيث تم تقليل عدد ساعات النوم خلال أيام معينة وتعويض هذه الساعات خلال أيام أخرى.

ولكن وجد أن ذلك قد تسبب في حدوث مقاومة الأنسولين، وحدوث زيادة في الوزن، لذلك يعتبر زيادة عدد ساعات النوم في أيام معينة لا يعوض الساعات القليلة في الأيام الأخرى.

من الجدير بالذكر أن هناك أشخاص مصابون باضطرابات في الساعة البيولوجية، وهؤلاء الأشخاص هم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض عن غيرهم. وأضاف الدكتور أن النوم النهاري لا يغني ولا يعوض أبدًا النوم خلال الليل؛ وذلك لأن جودة النوم خلال النهار تختلف عن جودة النوم خلال الليل.

لذلك الأشخاص المصابون باضطرابات الساعة البيولوجية لا يستطيعون النوم خلال الليل وينامون خلال النهار، لذلك يحتاج هؤلاء الأشخاص إلى علاجات، لأن هذا الاضطراب مرتبط بالكثير من الأمراض، منها أمراض القلب.

هل زيادة عدد ساعات النوم يساعد في إنقاص الوزن سريعاً؟

كما يقول د. “باهمام”: إذا قام الشخص بممارسة تمارين رياضية واتباع حمية غذائية، وكان ذلك مصحوبًا بعدد ساعات كافية من النوم، فإن ذلك يساعد في إنقاص الوزن بشكل أفضل.

ومن ناحية أخرى إذا كانت الحميات الغذائية والتمارين الرياضية مصحوبة بقلة النوم، يؤدي ذلك لنقص الكتلة العضلية في الجسم، وبالتالي يقل معدل حرق الدهون.

من المعروف أن الإنسان عندما يقوم بتناول الطعام فإن الجسم يقوم بإفراز هرمون الشبع، كما أن عدم الحصول على عدد ساعات كافية من النوم يؤدي إلى حدوث خلل بين هرمون الجوع وهرمون الشبع، فيزداد هرمون الجوع، وبالتالي تزداد شهية الإنسان بشكل كبير، وتزداد رغبة الإنسان في تناول السكريات والنشويات.

ختامًا، يجب أن يقوم الإنسان بتنظيم نومه بحيث يحصل على ٧-٨ ساعات متواصلة من النوم خلال الليل.

أضف تعليق