العلاقة بين النوم والجهاز المناعي

العلاقة بين النوم والجهاز المناعي

جِهاز المناعة يتأثّر بشكل كبير بالنّوم لأن قِلّة النّوم تؤثِّر في إفراز المادّة التي تلتصق بالفيروسات وتقتلها، لذلك يجب على الإنسان الحصول على القدر الكافي من النوم خاصة في الأوضاع الحالية مع اتخاذ إجراءات الوقاية حتى تقل فُرصة إصابته بفيروس كورونا.

هل النوم يُقوي المناعة؟

يقول الدكتور “لؤي الحسيني” استشاري أمراض النوم أن النوم الكثير فوق ٩ ساعات سيء لصحَّة الإنسان لأنه يجعله عُرضة للإصابة بأمراض مُختلفة، ولكن يجب أن يحصل الإنسان على ٧ ساعات من النوم على الأقل حتى يأخذ الجسم القدر الكافي من النوم لأنه أحد الأسلحة وأرخص الأدوية التي نمتلكها الآن في مواجهة هذا الوباء لأن النَّوم والمناعة مُرتبطان ارتباطًا وثيقًا.

تأثير قلَّة النوم على جهاز المناعة

الجهاز المناعي عبارة عن أكثر من سلسلة ويحتوي على خلايا مُهمَّة جدًا في المناعة والتقاط الفيروسات وتدميرها، فأحد المواد المُهمَّة التي تُفرز أثناء النوم مادة تزيد من التصاق خلايا الجهاز المناعي بالفيروس، وبالتالي قلَّة النوم تمنع إفراز هذه المادة التي تُحفِّز الالتصاق بين الفيروس والخلايا القاتلة له وبالتالي تقل فاعلية الخط الدفاعي الأول للمناعة في الجسم.

هناك مؤشِّرات علمية على أن نقص النُّوم حتى لو لمدّة يوم واحد يؤدي إلى حدوث اختلاف في المناعة وهذا يتَّضح في دراسات مطاعيم الإنفلونزا لأن هذه أكثر التجارب مُحاكاة للالتهابات الفيروسية، فالأشخاص الذين حُرموا من النوم قبل وبعد المطعوم كانت مُعدَّلات إنتاج الأجسام المضادة للإنفلونزا أقل بكثير من الأشخاص الذين حصلوا على القدر الكافي من النوم لمدّة ٨ ساعات، فالإنسان يحتاج إلى النوم لتحفيز الجهاز المناعي لاستمرار قدرة الجسم على الحماية من الالتهابات الفيروسية والبكتيرية.

هل النوم المُتقطِّع يضُر الجسم؟

يجب على الإنسان أن يأخذ القدر الكافي من النوم الطبيعي الذي يتعلَّق بالكمِّية والنوعية فلابُدَّ من الحصول على نسبة طبيعية من النوم العميق لمدة ٨ ساعات، فعندما يمرُض الشخص يشْعُر بالحرارة والتعب والضعف كأن الجسم يُهيئُه للنوم حتى يُقاوم هذا المرض.

لابُدَّ من العقلانيَّة في كل الأمور لأن الكَون قائم على التوازن، فالشخص يجب أن يتَّبع الإرشادات والاحتياطات المُوصى بها للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا وحتى تكون فرصته في الإصابة به قليلة إذا استمرَّ الحظر لمنع انتشار الفيروس بين المُجتمعات، ويجب أن يحصل على قدر كافي من النوم الطبيعي لأن النوم هو أرخص العلاجات الموجودة في متناول الجميع.

وأضاف الدكتور “لؤي” أن هناك دراسات أثبتت أن الأشخاص الذين ناموا لمدّة ٦ ساعات وشبعوا من النّوم كانت مناعتهم أحسن من الأشخاص الذين ناموا نفس الفترة ولم يشبعوا من النوم، وبالتالي نجد بعض كبار السِّن يشعرون بالاكتفاء من النوم بعد مُدَّة قصيرة.

أضف تعليق