Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الهالات السوداء وعلاجها بالفيلر

صورة , الهالات السوداء , حقن الفيلر
حقن الفيلر

ما هي الهالات السوداء؟ وكيف تحدث؟

قالت “د. رزان العبداللات” أخصائية الجلدية والتجميل والليزر. الهالات السوداء أسفل العين هي عبارة عن تصبغ منطقة اسفل العين بلون داكن، ويساعد في حدة ظهورها رقة طبقة الجلد تحت العين مقارنةً بباقي الجسم مع عدم إحتواء هذه الطبقة الجلدية الرقيقة على غدد دهنية، حتى كمية الدهون الموجودة أسفل العين لابد وأن تنخفض تدريجيًا مع التقدم في العمر مما يؤدي إلى ظهور ظل أسود أسفل العين بفعل هذا الفراغ.

وبشكل عام يمكننا القول بأن الهالات السوداء هي تراكم لصبغة الميلانين تحت العين، أو ظهور الأوعية الدموية الرقيقة بلونها الأزرق للناظرين بسبب رقة الجلد في هذه المنطقة من الوجه. وظهور الهالات السوداء أسفل العين يُعطي إنطباع بالعجز والشيخوخة، أو قد يُعطي إنطباع بالتعب الشديد والإرهاق.

ما هي طرق الوقاية من ظهور الهالات السوداء؟

أكدت “د. رزان” على أن الوقاية من الهالات السوداء نابعة من معرفة أسباب ظهورها أولًا لتجنبها وبالتالي تجنب ظهور الهالات السوداء، ومن أكثر مُسببات الهالات السوداء:
الوراثة أو التقدم في العمر، وتعتبر الهالات السوداء هنا أمر محتوم، وعلاجها يتركز في التغلب عليها بالطرق التجميلية والعلاجية.

الأمراض، وفيها تكون الهالات السوداء ناتجة عن أمراض بعينها مثل فقر الدم أو نقص الحديد أو خلل الغدة الدرقية، والوقاية هنا تكون بعمل الفحوصات المخبرية اللازمة وعلاج المرض للتخلص من الهالات السوداء أو تحسينها.

وقد تكون الهالات السوداء بسبب التعرض الكثيف للشمس، والوقاية هنا تتلخص في تقليل التعرض للشمس قدر الإمكان، وكذلك دهان أسفل العين بأحد أنواع واقي الشمس المخصصة فعليًا لهذه المنطقة الحساسة من الوجه.

وقد تكون ناتجة عن كثرة حك العين بسبب الإصابة بإكزيما الجفون أو جفاف العين، والوقاية هنا بتقليل حك وفرك العين مع إستخدام علاجات الإكزيما والجفاف للتخلص منهما أو التقليل من حدة أعراضهما.

وقد تكون الهالات السوداء أيضًا ناتجة عن العادات الحياتية الخاطئة مثل السهر الطويل وقلة النوم أو الجلوس لفترات طويلة أمام شاشات التلفاز والكمبيوتر أو عدم الإهتمام بالغذاء الصحي الغني بالفيتامينات، والوقاية هنا تكون بتجنب كل هذه الممارسات الخاطئة وتحسين العادات اليومية.

ومن أهم طرق الوقاية من الهالات السوداء وغيرها من الأمراض الجلدية والجسدية تناول كميات وفيرة من الماء والسوائل.
والخلاصة هي أن الوقاية من الهالات السوداء تكون أساسًا بالتعرف على أسبابها ومن ثَم تجنبها وعلاجها.

كيف تُعالَج الهالات السوداء؟

تتعدد البرامج العلاجية للهالات السوداء، وعادةً ما يتم التدرج في إستخدامها، وقد يحتوي البرنامج العلاجي على أكثر من عنصر للوصول في النهاية إلى النتائج المرغوبة بحسب طبيعة كل حالة مرضية، ومن أساليب علاج الهالات ما يأتي:
المستحضرات الموضعية المحتوية على فيتامين C والمواد المفتحة مثل (الهيدروكينون).

وهذا العنصر العلاجي يلعب دورًا كبيرًا في الوقاية من الهالات السوداء من ناحية، ويلعب دورًا علاجيًا مع الهالات السوداء في بداياتها إن وقعت الإصابة من ناحية أخرى.

كما أنها ضرورية للمحافظة على النتائج المتحصل عليها من طرق العلاج الأخرى. ويفضل هنا الكريمات الطبية المعلومة المواد الفعالة ونسب تواجدها في المستحضر وكذلك آثارها الجانبية والعلاجية، أما الوصفات الشعبية والعُشبية فيفضل تجنبها للجهل بمحتوياتها.

تقشير الجلد حول العين بواسطة مستحضرات الريتينول.
التقشير الكيميائي.

الميزاثيربي لعلاج التصبغات الداكنة حول العين عن طريق تفتيح لونها.
حقن البلازما.

حقن غاز CO2 الكربوكسي والذي يُحفز الأكسجين على الدخول في منطقة أسفل العين لتنشيطها وإضفاء درجة من الحيوية عليها.
حقن الفيلر، وهو من أهم العناصر العلاجية في التخلص من الهالات السوداء.

ما هي آلية إستخدام الفيلر لعلاج الهالات السوداء؟ ولمن يُستخدم؟

نبهت “د. رزان” على أنه عادةً ما يُستخدم الفيلر مع المرضى المصابين بفراغ أو تجويف في منطقة أسفل العين من الدهون والذي ينتج عن التقدم في العمر أو بعد الخسارة الكبيرة لوزن الجسم، وحقن الفيلر مع هذه الحالات يُخفف من إنعكاس الضوء الذي يُظهر التجويف في شكل هالة سوداء كبيرة.

وآلية تنفيذ حقن الفيلر لعلاج الهالات السوداء هي إتمام الحقن في جلسة علاجية واحدة، وقد يتم الحقن بواسطة الإبر أو بواسطة الكانولة المرنة والتي هي عبارة عن إبرة حقن غير حادة وغير صلبة.

والأثر التجميلي للفيلر يدوم على وجه المريض إلى ما بين تسعة أشهر إلى عام ونصف، ويرجع إختلاف طول فترة الأثر التجميلي إلى الطبيعة الجسمانية للمريض، لأن الفيلر ما هو إلا عبارة عن مادة الهيرونيك أسيد وهي مادة طبيعية موجودة بالجسم البشري تتناقص بفعل التقدم بالعمر.

والفيلر المستخدم أسفل العين يكون بتركيزات أقل من الفيلر المستخدم في تجميل باقي الجسم، وذلك لأنها منطقة رقيقة بطبيعتها ومن ثَم لا تحتاج إلى كثافة زائدة مثل الوجنتين مثلًا.

وأضافت “د. رزان”: النتائج العلاجية للفيلر مع الهالات السوداء الناتجة عن إنخفاض منطقة أسفل العين وفراغها من الدهون تظهر مباشرة وتصل في نجاحها إلى 90%، وهو ما يُرضي المريض تمامًا.

ما هي سلبيات حقن الفيلر أسفل العين؟

حقن الفيلر أسفل العين يلزمه الإتمام على يد طبيب مختص وعلى دراية كاملة بطبيعة منطقة أسفل العين وحساسيتها، وإذا ما توفر هذا الشرط لن ينتج عادةً أية مضاعفات صحية لحقن الفيلر لأنه من المواد الآمنة الطبيعية. وجُل مضاعفات حقن الفيلر هي ظهور تورم بسيط أو إحمرار أو حكة أو زُرقة وكلها من الأعراض السطحية والمؤقتة التي ما تلبث أن تختفي سريعًا.

هل يساهم المكياج في ظهور الهالات السوداء؟

اختتمت “د. رزان” حديثها مؤكدة على أنه من العوامل المساعدة في ظهور الهالات السوداء وزيادة حدتها بعد الظهور إستخدام أنواع غير جيدة من المستحضرات التجميلية، أو إزالة المكياج بطرق عنيفة أو بكيماويات ضارة. أما أنواع المكياج الجيدة والصحية دائمًا ما تتضمن مواد واقية من الشمس ومواد مرطبة مما يساعد في تأخير ظهور الهالات السوداء. لذلك لابد من إختيار أنواع المكياج الجيدة والمناسبة لنوع البشرة والفئة العمرية، مع التقليل من إستخدام المكياج قدر الإمكان وتنظيفه جيدًا قبل النوم.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *