كيفية اختيار أفضل أنواع الوسائد الصحية

الوسائد الصحية , Healthy Sleep Pillows

هل يعتبر اختيار الوسائد الصحية والمريحة أمر صعب؟ هل تعرفون متى يجب تبديل الوسائد؟ هل كل أنواع الوسائد تناسب الجميع وسهلة التنظيف؟ كل هذه التساؤلات سنُجيب عليها من خلال هذا المقال.

يعتبر اختيار الوسائد أمر لا يقل أهمية عن اختيار الأسِرّة والمفروشات؛ حيث أنه لا يقتصر دور الوسائد في الحصول على مظهر أنيق فقط، بل أن هذه الوسائد تعمل على حماية الرقبة والظهر من حدوث أي ضرر صِحّي.

وبشكل عام يفضل تبديل الوسائد كل سنتين؛ لذلك فالأمر يتطلب حرص شديد، وعناية عند الاختيار، ومن الجميل أن متاجر الأثاث تكتب تفاصيل الوسائد المعروضة، مما يسهل بشكل كبير جدًا من عملية الاختيار، بل أن الأجمل من ذلك أن النماذج المعروضة تمنحكم فرصة التجربة قبل الشراء.

أفضل أنواع الوسائد الصحية

والسّر في اختلاف الوسائد يكمن في الحشوة الخاصة بكل واحدة منهما، وكذلك في الغطاء الخارجي، وهناك العديد من الأنماط تبعاً لذلك، ومن أبرز تلك الأنماط:

وسائد البوليستر

وتعتبر وسائد البوليستر هي الأكثر استخدماً من قبل الكثيرين؛ وذلك بسبب نعومتها، وسعرها المنخفض، ولكن من أبرز عيوب هذه الوسائد البوليستر أنها تتكتل في وقت قصير، وبالتالي تحتاج إلى إعادة تعديلها من فترة لأخرى، وذلك إلى جانب أنها مصنوعة من بعض المواد التي قد تتسبب في حدوث مشاكل صحية على المدى الطويل من الاستخدام.

وسائد الريش أو الوسائد السفلية أو وسائد داون “Goose Down feather pillow”

وتتكون هذه الوسائد من الريش السُّفلي للأوزّة البيضاء الأوروبية، وما يميز هذه الوسائد أنها من المُمكِن أن تصلح للاستخدام لفترة طويلة قد تصل لثلاثة أضعاف الفترة التي يمكن أن تصلح خلالها الوسائد المحشوة بالمواد الصناعية.

وما يميز هذه الوسائد أنها ناعمة جدًا، مرِنة، وخفيفة، وتحافظ على شكلها لمدة طويلة، وتمنحكم الدعم المناسب للرأس، والرقبة وبالتالي تحصلون على نوم هادئ ومريح، ولكن من عيوب هذه الوسائد أنها صعبة التنظيف، وعالية التكلفة، وتحتاج كذلك إلى التنظيف المستمر لتحافظ على قوامها.

وسائد الريش

وتعتبر هذه الوسائد أرخص سعراً من الوسائد السفلية، كما أن هناك فرق آخر بين هذه الوسائد وبين الوسائد السفلية وهو أن هذه الوسائد مع كثرة الاستعمال تفقد قوامها، وقد تصبح مسطحة وغير مريحة، وبالتالي قد تلجأ بعض الشركات إلى خلط الحشوة الداخلية للوسائد الريش بحشوات أخرى؛ حتى تُحافِظ على شكلها مدة أطول.

الوسائد القطنية

وهذه الوسائد لها شعبية واسِعة جدًا، وذلك لأنها مريحة جدا، وباردة، ولا تحتوي على روائح مزعجة أو مواد سامة، ومن عيوب هذه الوسائد أنها سريعة التكتل، وبالتالي قد تصبح مسطحة مع كثرة الاستخدام والتنظيف.

ومن الجدير بالذكر أنه دائماً ما نلاحظ أن الوسائد القطنية لها فتحة جانبية حتى يتم ازالة الغطاء الخارجي وغسلها، ومن ثم إعادة الحشوة مرة أخرى.

وسائد المطاط او “Latex pillows”

وهي معروفة بأنها من الوسائد الطبية، وهي من أكثر الوسائد المريحة، وتوفر الراحة اللازمة للرأس، والرقبة والأكتاف وذلك لمرونتها العالية.

وبالرغم من مرونة الوسائد المطاط، إلا أنها لا تتسطح مع كثرة الاستخدام؛ حيث تعود لشكلها الطبيعي بعد كل استخدام، والأجمل بأنها مُصنعة بطريقة تجعلها تتنفّس، فتمنحكم شعوراً بالبرودة في الرأس، وتزيل الشعور بالتعب، ولكن بها عيب بسيط جداً، وهو أنها أحياناً ما تحمل رائحة المطاط، ولكن بنسبة بسيطة، كما أنها ثقيلة الوزن نوعاً ما.

وسائد الذاكرة أو وسائد الخيزران أو البامبو

وتعتبر هذه الوسائد شائعة جدًا ومفضّلة لدى الكثيرين، ولها شعبية واسعة بين المستخدمين؛ فهي وسائد مريحة، وذات شكل أنيق؛ فهي تحافظ على شكلها ولا تتكتل بالرغم من الاستخدام المتكرر لها، بل والأجمل من ذلك أنها تحتوي الرأس والرقبة معاً بشكل سليم وصحي، ويعتبر العيب الوحيد لهذه الوسائد أن لها رائحة تشبه المواد الكيميائية التي قد صُنعت منها.

واقرأ هنا أيضًا أفكار متنوعة لاختيار الوسائد المناسبة

وأخيراً، فيجب أن تختارون بعناية الوسادة التي تشارككم رحلة النوم كل ليلة، اختاروا الوسائد ذات الصفات والمميزات التي تحقق لكم الراحة في كل ليلة، والتي لابد وأن تكون صحية أيضاً.

رابط مختصر:

أضف تعليق