معلومات عن اليابان وشعبها

معلومات عن اليابان

تتكون اليابان من أرخبيل، أو سلسلة من الجزر، على الحافة الشرقية لآسيا، حيث تضم أربع جزر رئيسية: هوكايدو وهونشو وشيكوكو وكيوشو، كما أنها محاطة أيضًا بما يقرب من ٤٠٠٠ جزيرة صغيرة، تحدها منطقة سيبيريا في روسيا من الشمال وكوريا والصين من أقصى الجنوب.

تاريخ اليابان

جاء الناس إلى اليابان (Japan) لأول مرة منذ حوالي ٣٠.٠٠٠ سنة، وفي ذلك الوقت، كانت الجزر الرئيسية متصلة بسيبيريا وكوريا بجسور من الأراضي الجافة، لذلك عبر الناس سيرًا على الأقدام، ونشأ أول مجتمع يسمى بقبيلة جومون منذ حوالي ١٢٠٠٠ سنة، وفي نفس الوقت تقريبًا، وصل شعب أينو بالقارب من سيبيريا.

عاشت قبيلة جومون وقبيلة الأينو على صيد الأسماك وجمع النباتات، وفي عام ٣٠٠ قبل الميلاد، جاء شعب يايوي إلى جزيرة هونشو من كوريا والصين، وكانوا من النساجين المهرة وصانعي الأدوات والمزارعين الذين بدأوا في زراعة الأرز في حقول الأرز المغمورة.

وفي عام ٦٦٠ قبل الميلاد، تولي أول إمبراطور ياباني، جيمو تينو، السلطة، واستمرت سيطرة الأباطرة على اليابان حتى القرن الثاني عشر الميلادي، عندما سيطر الحكام العسكريون، الذين يطلق عليهم الشوغون، وحكموا البلاد بالقوة.

وصل الأوروبيون إلى اليابان لأول مرة عام ١٥٤٣، حاملين معهم الأسلحة ويرغبون في نشر الديانة المسيحية، وفي عام ١٦٣٥، صدر قرار بغلق اليابان أمام الأجانب ومنع اليابانيين من السفر إلى الخارج، كما استمرت هذه العزلة أكثر من ٢٠٠ سنة، وفي عام ١٨٦٨، أطيح بنظام حكم الشوغونية وعاد الأباطرة، وكان هذا وقت تغيير كبير وتحديث لليابان.

خلال الحرب العالمية الأولى (١٩١٤-١٩١٧)، حاربت اليابان إلى جانب الولايات المتحدة ولكن في ٧ ديسمبر ١٩٤١، قصفت اليابان أسطول البحرية الأمريكية في بيرل هاربور في هاواي ودخلت الولايات المتحدة الحرب العالمية الثانية، ومن ١٩٤١-١٩٤٥، حارب القادة العسكريون اليابانيون ضد الولايات المتحدة والقوات المتحالفة معها، وفي أغسطس ١٩٤٥، أسقطت الولايات المتحدة قنابل ذرية على مدينتي هيروشيما وناجازاكي اليابانيتين، مما أسفر عن مقتل حوالي ١١٥٠٠٠ شخص، وبعد ذلك بأيام قليلة استسلمت اليابان.

الطبيعة

تغطي الجبال ما يقرب من أربعة أخماس اليابان، كما تجري جبال الألب اليابانية في وسط أكبر جزيرة بها (جزيرة هونشو)، كما أن أعلى قمة بها هي جبل فوجي، وهو عبارة عن بركان مخروطي الشكل مقدس من قبل العديد من اليابانيين.

بالإضافة إلى ذلك، يغطي الريف معظم اليابان، ولكن بسب وجود أكثر من ١٠٠ مليون شخص يعيشون في مثل هذا المكان الصغير، فقد عانت الحياة البرية وتأثرت بشكل كبير.

يتدفق تيار تسوشيما الدافئ من الجنوب إلى بحر اليابان، حيث يلتقي بتيار أكثر برودة من الشمال، كما أن اختلاط المياه يجعل البحار حول اليابان غنية جدًا بالأسماك والحياة البحرية الأخرى.

يمكن أن تكون اليابان مكانًا خطيرًا، حيث تلتقي ثلاث من الصفائح التكتونية التي تشكل قشرة الأرض في مكان قريب وتتحرك غالبًا ضد بعضها البعض، مما يتسبب في حدوث الزلازل، حيث يضرب اليابان أكثر من ألف زلزال كل عام، بالإضافة إلى ذلك، يوجد في اليابان أيضًا حوالي ٢٠٠ بركان، ٦٠ بركان منها نشط.

واقرأ هنا فضلًا: معلومات عن طوكيو في اليابان

الناس والثقافة

يشتهر اليابانيون بعملهم الجاد، كما يتم تعليم الأطفال إظهار الاحترام للآخرين، وخاصة الآباء والرؤساء.

يختلف الطعام الياباني تمامًا عن الطعام في الدول الغربية، حيث يتضمن الطعام الياباني الكثير من الأرز والأسماك والخضروات، مع القليل من اللحوم، والقليل من الدهون أو منتجات الألبان، ويعد هذا النظام الغذائي صحيًا للغاية، مما يساعد اليابانيين على العيش في المتوسط لفترة أطول من أي شخص آخر في العالم.

الحكومة والاقتصاد

تعتبر اليابان هي الدولة الوحيدة في العالم التي يسيطر عليها إمبراطور، وعلى الرغم من أنه ليس لدى الأباطرة قوة حقيقية، لكنهم لا يزالون يقدسون كرمز لتقاليد البلاد ووحدتها.

دمرت الحرب العالمية الثانية الاقتصاد الياباني، لكن بفضل عمل الشعب الياباني الشاق والابتكار الذكي تم إعادة بناء اقتصادها من جديد، مما جعله ثاني أكبر اقتصاد في العالم، كما تقدم اليابان صناعات تكنولوجيا فائقة مثل صناعة بعض المنتجات الإلكترونية الأكثر شعبية في العالم.

المراجع: Nationalgeographic

أضف تعليق