اليوم العالمي لذكرى الهولوكوست

اليوم العالمي لذكرى الهولوكوست

يتناول هذا المقال ذكرى لحدث تاريخي لا يمكن ان ينساه التاريخ، وقد جاء احياء هذه الذكرى من أجل التوعية بهذا اليوم لنبذ فكر التعصب والعنف. مقالنا اليوم عن اليوم العالمي لذكرى الهولوكوست.

الهولوكوست

الهولوكوست هي كلمة يونانية الأصل وتعني التضحية حرقاً بالنيران. يعتبر الهولوكوست أشهر الجرائم النازية، وقد تم اطلاق كلمة الهولوكوست على تلك الجرائم التي قام النازيون بارتكابها ضد المخالفين لهم في العِرق والدين.

حدثت محرقة الهولوكوست خلال الحرب العالمية الثانية أي انها حدثت بين عامي 1941 و 1945. وقد جاءت فكرة القيام بتلك المحرقة نتيجة فكر هتلر الذي كان مهووساً بتفوق العرق الألماني على باقي البشر، وهنا جاءت فكرته للقيام بالتطهير العرقي من أجل الحفاظ على نقاء هذا العرق والذي يُسمى بالآري. وقد كان اليهود الضحايا الأكثر عدداً في جرائم هتلر، ولكن في الحقيقة لم تنحصر جرائم النازية عليهم فقط.

لقد شملت محرقة الهولوكوست الغجر والمثليين وشهود يهوه والمعوقين وبعض الشيوعيين، كما تم استهداف اليهود في المحرقة بعد القيام بجمعهم في معسكرات الاعتقال النازية. لقد تم قتل ما يقرب من 275,000 شخص والذين تم اعتبارهم معوقين من مختلف أنحاء أوروبا.

لقد قام النازيون باستخدام أساليب الابادة الجماعية بمختلف الوسائل والتي شملت الحرق والخنق بالغاز، وكذلك بالمبيدات الحشرية.

ولقد تم تقدير عدد ضحايا الهولوكوست والذي وصل إلى 11 مليون ضحية من بينهم 6 ملايين ضحية من اليهود.

النتائج المترتبة على الهولوكوست

من أكثر الأمور المزعجة التي ترتبت على الهولوكوست هو قيام اليهود باستغلال هذه الواقعة والجريمة التي تم ارتكابها ضدهم، حيث انهم أصبحوا يقوموا بارتكاب الجرائم البشعة، ثم يقوموا بقول انه ليس هناك أي جريمة أبشع من تلك التي تم ارتكابها ضدهم على يد النازيين.

ولكن على الجانب الآخر؛ نجد ان هناك عدد من الرافضين للتصريح بواقعية الهولوكوست، حيث يرى هؤلاء ان الهولوكوست لم تكن بتلك البشاعة أو تلك الصورة التي يقوم البعض بالترويج لها. وبسبب الهولوكوست تم سجن عدد من المؤرخين والعلماء والمفكرين الذين حاولوا الترويج لتلك الواقعة أو الحديث عنها، كما انهم تعرضوا للضرب والتعذيب والعزل والطرد من بلادهم.

ولكن أصبحنا جميعاً نعلم أن الهولوكوست يمثل الاضطهاد والقتل المنظم البيروقراطي برعاية الدولة لعدد 6 ملايين من اليهود على يد النازيين.

اليوم العالمي لذكرى الهولوكوست

يتم احياء ذكرى الهولوكوست في يوم 27 من يناير من كل عام؛ حيث يقوم التحالف الدولي باحياء ذكرى الهولوكوست والحديث عن ضحاياه. كما تقوم الأمم المتحدة باحياء ذكرى هذا اليوم والذي تم اختياره لانه اليوم الذي تم تحرير أكبر معسكر من معسكرات النازية على يد الجيش السوفييتي في عام 1945 فيه.

كذلك تؤكد الجمعية العمومية في تلك الذكرى على رفضها لأي انكار لحدوث الهولوكوست، فالهولوكوست هو حدث تاريخي لا يمكن لأحد أن ينكر حدوثه بأي شكل من الأشكال كما يحاول بعض النازيين الجدد.

وفي اليوم العالمي لذكرى الهولوكوست؛ يتم نشر التوعية بذكرى الهولوكوست على مستوى العالم، من أجل نبذ العنف والتعصب ضد الأقليات والمسلمين والمهاجرين واللاجئين. كما يتم الدعوة إلى التكاتف من أجل صون القيم العالمية لبناء عالم يتساوي فيه الجميع.

من أهم فعاليات هذا اليوم؛ اقامة الجمعية العامة للبرامج التثقيفية لترسيخ الدروس المستفادة من الهولوكوست في عقول الأجيال القادمة، ونبذ فكر الابادة الجماعية الذي كان يحدث سابقاً على يد الجماعة النازية.

كذلك يتم عرض أفلام، ويتم اقامة معارض، واصدار كتب التي تقوم بالتركيز على قصص الناجين من الهولوكوست ومن ساعدوهم في ذلك.

الهولوكوست هو جريمة بشعة يجب على العالم بأكملة احياء ذكراها في عقول الأجيال المختلفة حتى يتم ترسيخ فكرة نبذ العنف والتعصب، وبناء فكر جديد يدعو إلى المساواة والتسامح.

أضف تعليق