اليوم العالمي للإذاعة وأهميته

اليوم العالمي للإذاعة وأهميته

أهمية اليوم العالمي للإذاعة

يقول المذيع في إذاعة موزاييك اف ام التونسية “مالك العوني”: أن اليوم العالمي للإذاعة هو يوم مهم جداً، وشعاره في هذا العام هو “نحن التنوع ..نحن الإذاعة”؛ وذلك لأن الإذاعة الآن مطالبة بأن تقدم محتوى متنوع، ومتميز، وذو قيمة عالية أيضاً، وأن يكون ذلك في كافة المجالات الرياضية، السياسية، والثقافية، أو حتى في تقديم الأخبار فيما يخص المجتمع، وفي يومنا هذا نجد أن الإذاعة بالفعل تتسم بالتنوع، وهذا التنوع يخلق المنافسة، وهذا بالفعل ما تسعى إليه أي محطة إذاعية محترمة ومرموقة، ومتميزة أيضاً.

وبالرغم ما تواجهه الإذاعة من تحديات ومنافسة من قبل العالم التكنولوجي الحديث إلا أن هناك العديد من المحطات الإذاعية تسعى دوماً للتميز والتنوع والإبداع، فنجد في تونس إذاعة مخصصة لمقاومة الفساد، ونجد في المغرب إذاعة مخصصة لنزلاء السجون، وغيرها الكثير من المحطات الإذاعية في العالم العربي التي تخصصت في أمر أو مجال معين، وهذا بالطبع يُثري المشهد الإذاعي بصفة عامة كما وضح “العوني”.

واقرأ هنا أيضًا عن اليوم الدولي لمساندة ضحايا التعذيب

ذلك بالإضافة إلى أن هذا اليوم العالمي يذكرنا بقيمة الإذاعة منذ سنوات خاصةً في أوقات الحروب؛ حيث لم يكن هنالك تلفاز، أو أي وسيلة أخرى للاطلاع على آخر المستجدات في الحروب، فكانت الإذاعة وكان الصوت فقط هو الرائد في ذلك الأمر، وحتى الآن فالصوت له تأثيره ومكانته التي لا يمكن أن ينكرها أحد، بل وله ذكرياته التي لا يمكن أن تُنسى في قلوب الكثيرين.

ويضيف “مالك” مؤكداً أنه على الرغم من ظهور مواقع التواصل الاجتماعي بمختلف أنواعها من فيس بوك، إنستغرام، وغيرها إلا أنه لا يمكن تعويض مكانة الإذاعة أبداً، أو انكارها بأي شكل من الأشكال.

بل أن الإذاعة الان تستفيد من هذا التقدم التكنولوجي الهائل، فأصبحت تستخدم الكاميرات على سبيل المثال، وتبث الصور والفيديوهات أيضاً الخاصة ببعض برامجها الإذاعية على يوتيوب على سبيل المثال، فأصبح هناك مشاهدين، ومستمعين للإذاعة.

أضف تعليق