اليوم العالمي للقهوة 2020

اليوم العالمي للقهوة

إلى كل محبي القهوة وعشاقها؛ اليكم هذا المقال الذي يتناول الاحتفال بواحد من أهم المناسبات التي ستصبح المفضلة بالنسبة لكم وهو اليوم العالمي للقهوة والذي يتم الاحتفال به في شهر أكتوبر من كل عام. سنتناول في هذا المقال قصة اليوم العالمي للقهوة وأهميته على مستوى العالم.

مشروب القهوة

تعتبر القهوة من أكثر المشروبات انتشاراً في مختلف أنحاء العالم، ويرجع السبب في ذلك إلى كونها المشروب الصباحي المفضل والرئيسي للكثير من الأشخاص في العالم، لما لها من تأثيرات ايجابية على المخ والتي تساعد الجسم على تجديد نشاطه وحيويته، كما ان لها قدرة على تحسين مزاج الشخص الذي يتناولها.

يتفق محبي مشروب القهوة على أهمية القهوة وفوائدها وما لها من تأثير ايجابي عليهم، لكنهم يختلفون في نوع القهوة التي يتناولونها وكذلك في طريقة اعدادها. فعلى سبيل المثال: نجد أن هناك الكثير من الأنواع للقهوة مثل القهوة اليمنية والتي تشتهر في اليمن، القهوة العربية المعروفة في منطقة الخليج والتي تتميز بلونها الذهبي وتركيزها الخفيف ونكهاتها المميزة، القهوة التركية والتي تعتبر أكثر الأنواع انتشاراً على مستوى العالم والتي تتميز بكثافتها ولونها الداكن مقارنة بالأنواع الأخرى، القهوة الأمريكية والتي يتم اعدادها من حبوب البن الكولومبية، الأسبريسو الإيطالية، القهوة المثلجة، وغيرها من الأنواع الأخرى.

اليوم العالمي للقهوة

يتم الاحتفال في يوم 1 من شهر أكتوبر من كل عام باليوم العالمي للقهوة في مختلف دول العالم، لكن مصر وبعض الدول الأخرى تقوم بالاحتفال بهذا اليوم في يوم 29 من شهر سبتمبر من كل عام.

وقد جاءت فكرة الاحتفال بهذا اليوم بداية من عام 2015، من أجل الاحتفال بمشروب القهوة لما له من شهرة وانتشار بين محبيه في مختلف أنحاء العالم. ولكن فيما بعد لم يقتصر اليوم العالمي للقهوة على الاحتفال بالمشروب كمشروب فقط، بل بدأ استخدام هذا اليوم في عدة أهداف أخرى مثل التشجيع على التجارة العادلة للقهوة، بالإضافة إلى القيام برفع الوعي عند الناس حول مشاكل مزارعي البن، كذلك قامت بعض الشركات بالترويج لمنتجاتها من خلال تقديم أكواب مجانية من القهوة للجمهور.

يحتفل بهذا اليوم العديد من البلدان حول العالم، ومنها: الصين، الدنمارك، الولايات المتحدة الأمريكية، مصر، البرازيل، ألمانيا، سويسرا، السعودية، الإمارات، اليمن، ماليزيا، جنوب أفريقيا، وغيرهم من الدول الأخرى.

كذلك نجد أن الاحتفال باليوم العالمي للقهوة لا يقتصر فقط على الأفراد داخل مجتمعهم، لكنه يشمل احتفال بعض المنظمات والجمعيات بهذا اليوم في مختلف أنحاء العالم مثل منظمة ICO.

تاريخ مشروب القهوة

يمثل اليوم العالمي للقهوة التاريخ العريق لمشروب القهوة؛ فهناك العديد من القصص حول تاريخ اكتشاف هذا المشروب، فالبعض يقول أنه تم اكتشاف حبوب القهوة وخصائصها في إثيوبيا، بينما يقول آخرون أن خصائص القهوة تم اكتشافها على يد راعي الماعز في القرن التاسع عندما لاحظ آثار حبوب القهوة المنشطة والمحفزة للماعز.

ولكن مهما اختلفت الروايات حول تاريخ القهوة واكتشاف خصائصها، فقد أصبح مشروب القهوة اليوم المشروب الأول على مستوى العالم.

لقد أصبح هذا المشروب شائعاً على نطاق واسع في الوطن العربي منذ القرن الخامس عشر، ثم انتشر إلى جميع أنحاء آسيا ثم ايطاليا ثم أوروبا والأمريكتين.

وفي الختام؛ يوم القهوة أو اليوم العالم للقهوة هو يوم للاحتفال بتنوع وجودة وشغف محبي القهوة بهذا المشروب، فهو فرصة حقيقية لكي يتمكن هؤلاء الأشخاص من التعبير عن حبهم للقهوة، وكذلك دعمهم لمزارعي البن ومشاكلهم في مختلف أنحاء العالم.

رابط مختصر:

أضف تعليق