انحرافات العمود الفقري: أسبابها وطرق علاجها

العمود الفقري

من منا لا يشتكي من مشاكل في الظهر أو الكتفين، والتي قد تؤدي إلى انحرافات في العمود الفقري (الجنف – Scoliosis) وتسبب مشاكل في القوام، ويكون ذلك على الأغلب بسبب عادات خاطئة يتبعها الكثيرين مثل الجلوس بشكل خاطئ، كما أن هذه المشاكل يصعب علاجها في الحالات المتأخرة.

لذلك يجب اكتشافها مبكرًا وعلاجها بمجرد حدوث أي مؤشر لذلك، فما هي اسباب انحرافات العمود الفقري وكيف نتفاداها وكيف يكون علاجها.

أهم المشاكل التي يتعرض لها العمود الفقري

العمود الفقري يتعرض للعديد من المشاكل كما قال ” الدكتور حمد الدعجة” رئيس قسم العلاج الطبيعي في العيادة الطبية الحيوية: حيث أنه إذا نظرنا للعمود الفقري من الخلف فإن أي انحراف جانبي مع دوران فقري فهو يُعد انحراف جانبي للعمود الفقري.

أما إذا نظرنا إلى العمود الفقري من الجانب نجد أن هناك انحرافات طبيعية موجودة بالعمود الفقري وهذه الانحرافات تساعد في الحركة ورد الحركة، حيث أننا سنجد انحراف للداخل في آخر العمود الفقري وهذا انحراف طبيعي، وأي زيادة أو نقصان في هذه الانحرافات الطبيعية يُعتبر مشكلة في القوام.

أسباب انحرافات العمود الفقري

تتصنف أسباب انحرافات العمود الفقري حسب الفئة العمرية، فعند الأطفال يمكن أن يكون سبب الانحرافات من الولادة وهنا يكون هناك نمو خاطئ للعمود الفقري ويجب أن تنتبه الأم لجلسة الطفل حيث أن طريقة الجلوس الخاطئة تسبب مشاكل في العمود الفقري.

وعند حدوث مشاكل في العمود الفقري عند الأطفال يجب تداركها سريعا كي لا تتفاقم المشكلة ويكون هناك ميلان في العمود الفقري، أما عند الحديث عن انحرافات للعمود الفقري ناتجة عن أمراض مثل الشلل الدماغي أو ضمور العضلات فهذه مشاكل تؤدي إلى عدم التوازن العضلي ما بين يمين العمود الفقري ويساره مما ينتج عنه مشاكل وانحرافات في العمود الفقري.

كذلك فإن الوزن الزائد من أسباب انحرافات العمود الفقري، ومشاكل هذه الانحرافات تسبب آلام قد تكون عضلية وسببها الرئيسي غالبًا يكون انحرافات العمود الفقري.

أفضل طرق علاج انحرافات العمود الفقري

الفحص السريري للعمود الفقري وصور الأشعة تُبين زاوية الانحراف ومقدارها، وهنا يستطيع الطبيب المعالج تحديد الطريقة السليمة للعلاج، ولدى الطبيب إما الخيار لجراحي أو خيار العلاج الطبيعي أو استخدام أدوات مساعدة مثل المشدة، والعلاج الطبيعي في حالات الانحرافات يحتاج إلى وقت وجهد من المريض.

فكل حالة انحراف لها برنامج العلاج الطبيعي الخاص بها، والعلاج الطبيعي يكون عن طريق التحريك اليدوي للفقرات مع استخدام أدوية مساعدة للعلاج، وأغلب مشاكل العمود الفقري أنه يكون هناك التفاف أو دوران بهذه الفقرات ونحن نقوم بعلاج هذا الدوران الفقري مع علاج مشكلة عدم التوازن العضلي حتى نستطيع الوصول لنتيجة إيجابية.

ولتقرأ هنا كذلك عن أسباب الديسك وأعراضه وعلاجه

كيف تؤثر الحركات الرياضية الخاطئة على العمود الفقري؟

تابع “د. حمد الدعجة” أنه في الصالات الرياضية يجب على المدربين قبل البدء في بناء قوام عضلي يجب التأكد من سلامة القوام، فلو كانت هناك مشكلة في دوران الكتفين الأماميين فإن التمارين الرياضية التي تقوي هذه العضلات ستجعل بناء العضلات يكون على مشكلة موجودة بالفعل مما يؤدي إلى مشاكل موجودة بكثرة في الصالات الرياضية مثل التهاب الأوتار واحتكاك المفاصل.

لذلك يجب أن يكون في الجيم “الصالة الرياضية” خطوة تسبق بناء العضلات وهي التأكد من أن القوام سليم وتعديل أي مشاكل قد نلاحظها قبل البدء في بناء هذه العضلات، وفي خلال رحلة العلاج نلاحظ أن الانحراف يقل والآلام كذلك.

رابط مختصر:

أضف تعليق