طب وصحة

مشكلة انحراف العمود الفقري عند المراهقين “الجنف”


انحراف العمود الفقري , الجنف

يتميز العمود الفقري الطبيعي ببنيته المتوازنة، والتي تحقق له مرونة كبيرة وقدرة فائقة على تحمل وزن الجسم، إذ يلاحظ أنّ له ثلاثة انحناءات لطيفة عند النظر إليه جانبياً، حيث تعمل هذه الانحناءات في انسجام لربط مركز الجاذبية في الجسم بالوركين والحوض، الأول منها يقع في الجزء السفلي عند الفقرات القطنية وينحني إلى الداخل، والثاني منها يقع في منتصف العمود الفقري، في منطقة الصدر وينحني إلى الخارج، في حين يقع الانحناء الثالث في الجزء العلوي في منطقة الرقبة، وينحني إلى الداخل، وعند النظر إلى العمود الفقري من الخلف، نجد أنّ له شكلاً مستقيماً في الأوضاع الطبيعية، وفي الحقيقة يؤدي الخلل في هذه الانحناءات الطبيعية إلى حدوث تشوهات في العمود الفقري.

والجنف (Scoliosis) هو المصطلح العلمي لحالة انحناء العمود الفقري لجهة ما، ومن الممكن أن تكون بأي منطقة من العمود الفقري ولكن أكثرها شيوعاً هي منطقة الصدر وأسفل الظهر، وعادة ما يظهر الجنف لدى الأطفال ولا يكون الأمر بحاجة إلى علاج، بل يصلح العمود الفقري نفسه بتلقاء نفسه، كما أنه قد تظهر الإصابة بانحناء العمود الفقري بأي مرحلة عمرية، ولكنها أكثر شيوعاً بين عمر العاشرة والثانية عشر، أو خلال مرحلة المراهقة أو لدى الرضع، ومن غير المعروف حتى الان المسبب لهذا الانحناء في العمود الفقري، ولكن بعض الحالات ترتبط بالإصابة بالشلل الدماغي ومشاكل صحية أخرى مثل العيوب الخلقية.

ما هو الجنف وما هي أسباب حدوثه؟

يقول اخصائي العظام والمفاصل والطب الرياضي الدكتور “أحمد ناجح”: أن العمود الفقري غير مستقيم كما يعتقد البعض، ولكنه جسم ثلاثي الأبعاد، إذا نظرنا له من الخلف ستجده خط مستقيم، ولكن إذا نظرنا له من الجانب سنجد عدة تقوسات وانحناءات.

اقرأ كذلك:   انحراف العمود الفقري عند الأطفال

والجنف هو انحناء العمود الفقري من ناحية الجانب؛ فإذا نظرنا للعمود الفقري المصاب من الخلف ستجده على شكل حرف “C”، أو شكل حرف “S”، وغالباً لا يصيب الجنف الأطفال عند الولادة، ولكنه قد يحدث للأطفال تحت سن الثلاث سنوات، ومن المهم أن يتم فحص الطفل خلال فترة الالتحاق بالمدارس (٨-٧ سنوات)، وذلك بإجراء فحوصات بسيطة جداً، وقد يتم الفحص باستخدام جهاز يشبه آلة المنقلة، بجعل الطفل في وضعية الركوع، وإذا أعطى الجهاز أي زوايا، فذلك غالباً ما يدل على أن الطفل لابد وأن يراجع الطبيب.

ويحدث الجنف لأسباب غير معروفة في ٧٠٪ من الحالات، ولكن بعض الدراسات تشير إلى أن الجنف ناتج عن:

  • بعض التغيرات الجينية.
  • بعض المشاكل الصحية.

ويكون الجنف، أو الانحناء في العمود الفقري نتيجة لأحد تلك العوامل:

  • وجود انحراف في العمود الفقري.
  • وجود دوران في فقرات العمود الفقري.
  • عدم اكتمال فقرات العمود الفقري.

ما هي أعراض الجنف؟

للجنف عدة أعراض أغلبها ظاهرية كما وضحها الدكتور “ناجح”، منها:

  • الشكل: فإذا تم فحص المريض من الخلف، سنجد انحراف واضح جداً في العمود الفقري، وكذلك قد يوضح الانحراف في حالة وقوف المريض في وضعية الركوع، ويظهر عدم توازن في وضعية العمود الفقري.
  • ظهور كتف أعلى من كتف في حالة وقوف المريض.
  • ظهور بعض الآلام في بعض الحالات.
  • وجود رجل أطول من الأخرى عند المريض.

ما هو علاج الجنف ؟

حتى يتم تحديد إمكانية علاج الجنف، لابد وأن يتم تحديد نوعه، فالجنف له عدة أنواع، منها:

  • جنف الأطفال أو الرُضع: وذلك الذي يحدث عند الولادة إلى عمر ثلاث سنوات.
  • جنف اليافعين: وذلك ما يصيب الأطفال من عمر ثلاث سنوات إلى عمر عشر سنوات.
  • جنف المراهقين: وهذا النوع يحدث للأشخاص من عمر ١٠-١٨ سنة، فيما أكثر.
اقرأ كذلك:   ثقب القلب عند الأطفال وطرق علاجه

والقرار بشأن الحاجة إلى البدء بمعالجة الجنف، يتم اتخاذه استنادا على عدة أمور، أهمها:

  • مدى صعوبة الحالة وخطورتها: تبعا لزاوية الجنف، والتي يتم قياسها بالصورة.
  • جنس المصاب: هناك ميل، عادة، لمعالجة البنات المصابات في مرحلة مبكرة أكثر وذلك نظرا لأن خطر تفاقم الجنف لديهن هو أكبر.
  • شكل الجنف: الجنف الذي يكون على شكل الحرف S هو أكثر عرضة للتفاقم، بصورة أكبر، لذلك تفضل معالجته في مرحلة مبكرة.
  • الموضع: كلما كان الجنف في منطقة أعلى من العمود الفقري تزداد الحاجة، أكثر، إلى المعالجة.
  • سن المريض كلما كان سن المريض أصغر زاد احتمال التفاقم أكثر.

وإذا ما تقرر معالجة الجنف، فمن المهم أن يتم مراقبة زوايا الجنف:

  • فإذا كانت الزاوية أقل من ٢٥ درجة، يتم مراقبة الطفل، ويتم عمل صورة للأشعة بعد مرور ستة أشهر، تم مقارنة صورة الاشعة الجديدة بالسابقة.
  • وإذا كانت زاوية انحناء العمود الفقري تتراوح بين ٢٠-٤٠ دراجة، يمكن استخدام دعامات للعمود الفقري، ومشكلة هذه الدعامات أنها مزعجة للمريض نوعاً ما، كما أنها لابد وأن يلتزم المريض بارتدائها ٢٣ ساعة يومياً حتى يصبح الهيكل العظمي سليم، وقد يتطلب ذلك الأمر إلى حوالي خمس سنوات.

وقد يعتمد العلاج على أمر آخر، وهو مكان الانحناء في العمود الفقري، فقد يكون الانحناء:

  • في المنطقة فوق الفقرة الظهرية السابعة: فقد يتطلب ذلك إلى تثبيت الرقبة أيضاً.
  • في منطقة أسفل الظهر: يتطلب ارتداء جهاز يضم المنطقة الموجودة تحت الإبط.

وفي حالة وجود انحناء في العمود الفقري، ولكن تحدث مضاعفات سريعة له، أو في حالة وجود انحناء بزاوية أكبر من ٤٥ درجة، فنلجأ في هذه الحالة إلى إجراء عملية جراحية.

وقد يتم إجراء هذه العملية الجراحية خلال أي مرحلة عمرية، كما يمكن أن تتم للأطفال حيث يكونون في فترة تسارع في النمو، ويوجد علاج لهذه الحالة يسمى بالعصا السحرية، حيث يتم وضع جهاز في العمود الفقري المريض، ويتم نمو العمود الفقري باستقامة خلال تلك الفترة.

اقرأ كذلك:   آلام النمو عند المراهقين وعلاجه

ويذكر الدكتور ‘ناجح” أن المريض بعد إجراء العملية الجراحية بحوالي ٦-٩ شهور يستطيع أن يعود لحياته الطبيعية مرة أخرى، ويمارس الرياضة، ولكن يفضل أن يتجنب الرياضات العنيفة.

السابق
الشروط الصحية للحقائب المدرسية .. ستفيدك
التالي
اضطرابات الإدراك البصري عند الأطفال .. التشخيص والعلاج

اترك تعليقاً