أسباب انحراف القدم للداخل عند الأطفال وطريقة علاجه

انحراف القدم عند الأطفال

ظاهرة انحراف القدم للداخل هي ظاهرة منتشرة جداً، وتحدث لدى معظم الأطفال، وغالباً ما تختفي عند سن معين، وليس بها أي خطورة، ونادراً ما تكون هناك حاجة للتدخل الجراحي.

لذلك يجب مراجعة طبيب عظام الأطفال المتخصص، وعمل الفحوصات اللازمة وتحديد العلاج المناسب.

أسباب انحراف القدم عند الأطفال

يقول “الدكتور أسامة العودات” مقيم جراحة العظام والمفاصل: أن الإنسان يمشي على رجلين، وذلك مع توازن الدماغ والاعصاب والعضلات، وهناك خطوات للمشي وتوزيع للرجلين بطريقة معينة حتى يتمكن الإنسان من المشي، ويختلف الأطفال عن الكبار في طريقة المشي، لأن الطفل تكون مشيته أقل، وعضلاته غير متطورة.

ظاهرة انحراف القدم للداخل هي ظاهرة منتشرة جداً، ومعرفة إذا كانت هذه الظاهرة متواجدة أم لا يتم رسم خط على الأرض، وهذا الخط به زاوية للقدم، وهذا الزاوية تكون بين ١٠ إلى ١٥، وعندما تكون القدم ملتفة للداخل تتخبط قدميه ببعضها فيقع على الأرض.

وهناك عالِم يسمى استاهيلي يقول أن جميع الأطفال يولدون قدمهم ملتفة للداخل بنسبة ما وتطور طبيعي، والمشكلة تكمن في وجود بعض الأمراض سواء بالقدم أو بالساق أو بالفخذ، وأحياناً يحدث في القدم ظاهرة التفاف الأصابع للداخل، ونسبة٩٠ إلى ٩٥٪ من الأشخاص لا يحتاجون إلى متابعات لدى طبيب العظام، وفي بعض الأحيان يتم تحويلهم إلى العلاج الطبيعي لعمل التمارين.

وبالنسبة للساق فعند التفاف عظام الساق للداخل تلتف القدم كلها للداخل، وأحياناً تكون رأس عظمة الفخذ التي تركب في الحوض منحرفة قليلاً، فحتى يوضع المفصل في مكانه الطبيعي تلتف القدم والطرف السفلي كله للداخل، وجلسة w ليس لها أي علاقة بظاهرة التفاف القدم، ويجب مراجعة طبيب عظام الأطفال.

الأضرار التي تحدث عند اتباع عادات خاطئة

اتباع العادات الخاطئة في حالة التفاف القدم للداخل مثل ارتداء الحذاء بالعكس، أو ارتداء حفاضتين، أو وضع منشفة، يتسبب في حدوث ألم للطفل، وإذا كانت المشكلة في رأس عظمة الفخذ، أو في الساق تكون جميع هذه العادات ليها لها أي دخل.

لكن يؤكد الدكتور أسامة، أن هذه الظاهرة طبيعية جداً وتحدث لمعظم الأطفال، وهذا تطور طبيعي لأي طفل ويختفي عند عمر ٧ سنوات تقريباً، ومراجعة طبيب عظام الأطفال مهم لأنه يعرف تشخيص المرض، والسيرة المرضية، والفحص السريري بالعيون مهم جداً في هذه الحالة.

متى يحتاج المريض لعملية لتعديل انحراف القدم؟

٩٥٪ من الأطفال لا يحتاجون إلى عمليات جراحية، ولكن عند اللجوء لطبيب عظام أطفال ويقرر إذا كان هناك مشكلة تسبب له المشاكل في حياته، في هذا الحالة يضطر الطبيب إلى إجراء العملية الجراحية، والعمليات الجراحية تعتمد على نسبة الانحراف والعمر.

وأضاف الدكتور أنه حتى عمر العشر سنوات يستطيع الطفل تعديل هذا الانحراف من نفسه، وإجراء العملية يعتمد على السبب، فإذا كانت عظمة الفخذ عالية وبها انحراف، يتم قص عظمة الفخذ وارجاعها للخلف، ولكن هذه العملية نادرة جداً، فمعظم الأحيان يقوم الساق بتعديل عظمة الفخذ من نفسه ومع المشي، حيث أن العظام هي نسيج طبيعي يتغير مع الزمن، وتكون العظام متناسقة مع كل جسم حسب طريقة المشي.

علاج انحراف القدم للداخل عند الأطفال

هناك نوعان من الانحراف، النوع الأول يتعدل من نفسه أثناء حركة الطفل، في هذه الحالة لا يتم التدخل أو العلاج، وهناك نوع آخر لا يقوم بالتعديل فيتم اللجوء للعلاج الطبيعي للتعديل، ونادراً ما يتم إجراء العمليات الجراحية، وإذا كان الدوران عالي في عظمة الساق بزوايا معينة، يضطر الطبيب إلى عمل قص عظمي للتعديل.

ولكن غالباً لا نحتاج إلى هذه العملية، لأن عظمة الساق يقوم الفخذ بتعديلها وعظمة الفخذ يقوم الساق بتعديلها، وينصح الدكتور الأهل بعدم القلق من هذه المشكلة، حيث أنها شائعة جداً، وتكون لدى أغلب الأطفال، ويُفضل المتابعة مع أخصائي جراحة عظام أطفال.

نصائح للأهل للعادات أو الممارسات الصحيحة للطفل

أهم ممارسة هي استشارة الطبيب المختص، وعدم إجبار الطفل على جلسات معينة وترك الطفل على راحته، ويتم تعديل الانحراف مع التطور الطبيعي للطفل، وجلسة w لدى الأطفال تكون أسهل من الكبار، لأن لديهم رخاوة أربطة.

وينصح الأهل بعدم القلق من هذا الانحراف لأنه من الأمور البسيطة جداً والقابلة للتعديل، والمتابعة مع أخصائي جراحة عظام أطفال، وعدم الاستماع أو أخذ النصائح من غير المتخصصين.

الليونة لدى الطفل !

المرونة لدى الأطفال تكون أكثر من الكبار، ولدى البنات تكون أكثر من الشباب، لأن هرمون الريلاكسين يفرز لدى الأم قبل الولادة يعمل على تسهيل عملية الولادة، فتكون هناك مستقبلات لدى البنات غير موجودة لدى الشباب، وهذا يزيد من احتمالية انحراف القدم للداخل، حيث الأربطة مسترخية فتسهل عملية تحرك المفصل وعودته، فيجب تقوية العضلات لدى الطفل منعاً لحدوث أي مشاكل.

وختاماً، وجود انحراف في القدم لدى أحد الأبناء لا يعني أن يكون الانحراف موجود لدى الأبناء الآخرين، والأشخاص الذين لديهم انحراف للداخل من المهم جداً تصوير الحوض، والتأكد من عدم وجود مرض خلع الورك التطوري، وهو مرض منتشر جداً، وهو واحد من أهم الأسباب لانحراف القدم للداخل، أو وجود قدم أقصر من الأخرى.

لذلك من الضروري المتابعة مع أخصائي جراحة عظام أطفال لعمل صورة للحوض والتأكد من الزوايا، والتأكد من وجود رأس عظمة الفخذ داخل الحوض.

رابط مختصر:

أضف تعليق