Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

مشكلة انحناء العمود الفقري عند الأطفال



انحناء العمود الفقري , الأطفال , Back bone , صورة

هل يولد الطفل بانحناء في عموده الفقري؟

يقول الدكتور بدر عبيدات “طبيب جراحة الدماغ والأعصاب والعمود الفقري”، يمكن أن يكون انحناء العمود الفقري عبارة عن جنف وهو إسكوليوسيز أو حدب بمعني كيفوزيس كما يمكن أن يكون مختلط بين الحدب والجنف بعضهما البعض.

أما عن الجنف أو انحراف العمود الفقري الجانبي على شكل حرف S المائل فهناك نوعين، أولهما ما يصيب الأطفال وهو نوع خلقي موجود عند ولادة الطفل ومن أسبابه عدم اكتمال نمو الفقرات بالإضافة إلى التصاق الفقرات في بعض الحالات أو اتصال الفقرات، كما أن من أسبابه أيضاً ضمور العضلات التي لا تستطيع في هذه الحالة حمل وزن الطفل عند كبره، وهذا النوع هو النوع الخلقي من انحراف العمود الفقري ويظهر مبكراً على الطفل في عمر 6 أو 7 سنوات أو قبل هذا العمر.

ما هي أعراض انحراف العمود الفقري؟

تظهر أعراض انحراف العمود الفقري على الطفل من خلال ملاحظة بعض التشوهات الأخرى موجودة عند الطفل سواء في النخاع الشوكي أو تشوهات في الشكل أو تشوهات في القلب أو في الكليتين.

وأضاف ” عبيدات “: يظهر انحراف العمود الفقري الجانبي في زوايا أقل للطفل من عموده الفقري ولكن كلما زاد وزن الطفل وكبر عمره كلما زاد انحراف العمود الفقري عنده، وأهم شيء في هذا النوع هو ضرورة علاج السبب المؤدي إلى هذا الانحراف مثل ضمور العضلات أو التصاق الفقرات أو عدم اكتمال نموها إلخ إلخ..

يتم تشخيص انحراف العمود الفقري عن طريق طبيب العمود الفقري أو طبيب الأطفال أثناء متابعته لشيء آخر حيث ينتبه الطبيب حينها إلى وجود مشكلة عند الطفل في التركيب الفقري عنده ويوجه الأهل حينها إلى طبيب أعصاب وعمود فقري لعلاج هذه المشكلة ومن ثم يتم تحديد نوع الانحراف في عمود الطفل الفقري سواء كان خلقي أو مكتسب، وفي حالة أنه خلقي لابد لنا من البحث عن سبب هذا الانحراف مثل مشاكل القلب أو الكليتين أو غيرها لأنه في العادة يصاحب هذا النوع تشوهات أخرى.

ماذا عن النوع المكتسب من انحراف العمود الفقري؟

بالنسبة للنوع الثاني من انحراف العمود الفقري الذي يصيب الصغار فيظهر عادةً في عمر المراهقة عندما يكبر الطفل فجأة وتزيد كتلته مما يزيد من الحمل على العمود الفقري وهذا غالباً ما يظهر على الطفل أثناء حركة الركوع في الصلاة حيث يظهر كتف أعلى من الآخر أو يظهر عدم توازي بالصدر ويمكن ملاحظة هذا النوع موجود عند عائلات بعينها أكثر من غيرها لكن إلى الآن لا نعرف الجين المسبب لهذا الانحراف وبالتالي لا نستطيع أن نحدد ما إذا كان هذا النوع وراثي أم لا.

وأردف “د. عبيدات “: في الدول المتقدمة هناك برنامج وطني للكشف عن انحراف العمود الفقري مثل البرنامج الوطني للكشف المبكر عن سرطان الثدي أو بعض البرامج الأخرى التي نفخر بها كما نأمل في دولنا العربية أن يكون هنالك برنامج وطني للكشف عن انحراف العمود الفقري لأطفال المدارس.

ما هي أبرز علاجات انحراف العمود الفقري؟

يختلف علاج انحراف العمود الفقري حسب نوع الانحراف ذاته بالإضافة إلى اختلاف سببه وعمر المريض وزاوية الانحراف.

إذا كان عمر المريض أقل من 12 سنة فلا يمكننا تثبيت العمود الفقري بشكل كامل وبشكل نهائي لأننا حينئذ نعرض الصدر لأن يكون حجمه صغير وبالتالي فإن الرئتين والقلب ستكبرا ولكن سيظل حجم القفص الصدري هو نفسه بجانب أن الطفل لن يستطيع أن يطول، لذلك يوضع هذا المريض على أحد الأجهزة لتعديل انحراف العمود الفقري وذلك عندما تكون زاوية الانحراف أكبر من 50 أو 60 درجة بالعادة ولكن عندما تكون الزاوية أقل من ذلك فإننا في العادة نلجأ للعلاج الفيزيائي والتمارين الرياضية وتمارين تقوية الظهر والمشدات التي عليها خلاف بين الأطباء لأنها مزعجة للطفل هذا إلى جانب أهمية الدعم النفسي للطفل الذي يعاني من انحراف في العمود الفقري من جانب الأهل والمحيطين به.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *